replica watches for men panerai replica watches replica panerai watches copy watches fake rolex
إصدار: العدد 207 الصادر في ديسمبر 2022 ارشيف الطريق
عيد الشكر في زمن التذمر والتنمر.. خطاب مفتوح للرئيس السيسي
  
[HL_Advert]
 
بحث متقدم
استطلاع الرأي هذا الشهر عن
ونعتز بمشاركتك الايجابية في هذا الاستطلاع
مدير التحرير/ ثروت صموئيل
تساؤلات حائرة!
Friday Dec/09/2022
11:34:59 AM
تعليق ارسل لصديق
 
الكسبان والخسران في قضايا كنائس الإخوان 
 رئيس التحرير: د. ناجي يوسف
  نشرت جريدتنا الطريق والحق في عددها الصادر بشهر أكتوبر ٢٠٢٠، خبر تحت عنوان: "القضاء الإداري بمجلس الدولة يقضي بعدم جواز استقلال الأسقفية عن الطائفة الإنجيلية"، الأمر الذي ما كنت أرغب في حدوثه، والموضوع، موضوع القضايا والمحاكم بين مذاهب الكنيسة الإنجيلية بغض النظر عن من هي المذاهب التى لها الخصومة مع الطائفة، وما هي أساس وحيثيات والأسباب والدوافع الحقيقية وراء هذه القضايا، فهذا موضوع أكره سماعه والحديث عنه أو حتى أن أتذكره أو أتخيله في رأسي، فكم بالتالي نشره في جريدة "الطريق والحق" التي شرفني القدير أن أكون رئيس تحريرها، لكن هذه هي ضريبة الالتزام بالأمانة الصحفية والمبادئ المسيحية الروحية الصحيحة للصحافة الحرة المحايدة، والتى تتقيد بحتمية نشر الخبر أو الحدث، فهذا من حق القراء على الجريدة، ولابد أن تنشر الخبر والحدث كما هو دون تلوين، سواء أكانت ترغب في نشره أم لا. 

  و"لعجائب الصدف"، ولا أقول كما يقول التعبير الدارج "لمحاسن الصدف"، فليس هناك من محاسن في نشر خبر عدم جواز استقلال الأسقفية عن الطائفة الإنجيليه، أن الجريدة نشرت أيضًا تحت خبر الأسقفية مباشرة، نشرت عن الإخوان المسلمين تحت عنوان "موت سريري وتدويل وإقالات واستقالات: ماذا يحدث داخل الإخوان". 

  والحقيقة كنت لأول مرة أقوم بالربط بين العنوانين، الأمر الذي جعلني أفكر وأسأل نفسي، قضايا ومحاكم وأحكام بين المذاهب الإنجيلية ورئاسة الطائفة، ماذا يحدث داخل الإخوان المسيحيين؟! "من هو الكسبان والخسران في قضايا كنائس الإخوان" وأقصد بالإخوان هنا المذاهب الإنجيلية المختلفة. 

  ولعله من المفيد والمهم أنني أوضح أنه لا جريدة "الطريق والحق"، ولا أنا شخصيًا أو اعتباريًا كرئيس تحريرها لست طرفًا مباشرًا في هذا الصراع، فمثلي مثل أي مسيحي آخر يهمه أمر الكنيسة، وأنني لست مع أو ضد لا الإنجيلية ورئيسها، وأعضاء مجلسها الموقرين، ولا مع أو ضد الإسقفية ورئيسها وأعضاء مجلسها الموقرين، أنا مجرد مبدي لرأيي الصحافي الخاص في هذه القضية كأي مسيحي غيور على سلامة الكنيسة الإنجيلية في مصر والعالم العربي.

  عند قراءتي للبيان المستفز، على الأقل بالنسبة لي، وأعتقد أنه مستفز أيضًا للمسؤلين وشعب الكنيسة الأسقفية بمصر وخارجها وغيرهم من الإنجيليين على اختلاف مذاهبهم الإنجيلية، البيان الذي صدر عن رئاسة الطائفة الإنجيلية والمتعلق بالحكم الإداري برفض الدعوة المقدمة من المطران منير، مطران الكنيسة الأسقفية بمصر، تبادرت إلى ذهني عدة أسئلة لو أجاب عليها المسؤلون عن رئاسة الطائفة الإنجيلية بما فيهم مطران الكنيسة الأسقفية إجابة مسيحية مخلصة أمام الله والناس، وبعيدة عن الأهواء الشخصية والطائفية المذهبية، لما احتاج الأمر لمحاكم أو قضايا أو معرفة من هو الكسبان والخسران في قضايا كنائس الإخوان. وحيث أن مثل هذه القضايا والخلافات ليست مجرد قضايا وخلاقات بين طوائف أو مذاهب معينة بعضها مع البعض الآخر فحسب، بل هي في حقيقتها وواقعها خطة شيطانية محكمة من رئيس سلطان الهواء، الروح الذي يعمل في أبناء المعصية، لكسر روابط الارتباط والإخوة والمحبة بين أعضاء المذاهب المسيحية المختلفة، ولإضعاف الكنيسة عامة في مصر والوطن العربي كله، وتشتيت شملها، وإلهائها في أمور جانبية تافهة لا تستحق صرف الجهد والمال لتحقيقها، ووقوفها ضد بعضها البعض في المحاكم الأرضية، ومنع الحق من الوصول لأصحابه مستندًا إلى أحكام محاكم أرضية، وقرارات قضاة أقل ما يقال عنهم إنهم مغرضون ينطقون عن الهوى. وحيث أن هذه الخطة الشيطانية تمس كل مسيحي حقيقي في مصر والوطن العربي، الذي يتأثر مسيحيوه تأثيرًا كبيرًا بكل ما يحدث في مصر، حتى لو لم يكونوا من الإنجيليين أو الأسقفيين، لذا فالكتابة عن مثل هذه القضايا، والخطط الشيطانية ضد الكنيسة العامة، والتحذير من نتائجها، ووضع التعاليم الكتابية الواضحة والتى لابد أن تطبق من الجميع، وعلى الجميع، في مثل هذه الحالات أمر لا مفر منه إذا أردنا بالفعل أن نمارس صحافة مسيحية حرة، أمينة، ومحايدة في هذه الأيام الذي ندر بها استخدام هذه المبادئ المسيحية التى لا غنى عنها للجنس البشري كله.

  أما الأسئلة الكثيرة التى دارت في رأسي عند قراءتي لبيان الطائفة الإنجيلية والذي بدأ بالكلمات "تابع باهتمام اليوم السبت الإنجيليون في مصر أحكامًا صدرت من محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، خاصة بالدعاوى المرفوعة من المطران منير حنا، مطران الكنيسة الأسفقية، باعتبارها أحد المذاهب الإنجيلية والتابعة للطائفة الإنجيلية، وقد أقامها كحلقة من حلقات النزاع القضائي القائم منذ عام ٢٠٠٠، من وقت أن قرر المطران منير حنا بشكل منفرد، ولأسبابه الخاصة أن يستقل عن الطائفة الإنجيلية، ويطلب الاعتراف به كرئيس طائفة مستقلة، أسوة برؤساء الكنائس الرئيسية في مصر". 

  هذا الجزء الأول من بيان الطائفة أثار لديّ تساؤلات كثيرة منها: 
  أ- يقول البيان: "تابع باهتمام اليوم السبت الإنجيليون في مصر أحكامًا صدرت من محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، والسؤال هو: هل حقًا كان يقصد كاتب البيان أو المسؤلون عنه أن الإنجيليين في مصر تابعوا باهتمام الأحكام التي صدرت عن القضاء الإداري، أم أنها صيغة صحفية مغرضة أو مخلصة تلك التى جعلت كاتب البيان يكتب هذه العبارة؟، فمن المعروف أن رجل الشارع الإنجيلي العادي لا يهمه في قليل أو كثير ولا يتابع باهتمام أية قضية تحدث بين المذاهب الإنجيلية المختلفة، إن كانت الأسقفية ستظل تابعة للإنجيلية أم منفصلة عنها، وحتى شيوخ الكنائس الإنجيلية وقساوستها لا تهمهم هذه القضية، فهذه القضية قضية رياسات الكنيسة الإنجيلية، ليست قضية الإنجيليين في مصر، وإن كان الأمر كذلك، أفلا تعتبر هذه العبارة دليلاً على انفصال المسؤلين في الطائفة الإنجيلية عن فهم حقيقة ما يجري في الشارع الإنجيلي المصري، مع وبين الإنجيليين في مصر؟، الأمر الذي يوسع الهوة السحيقة المجودة حاليًا بين رياسات الطائفة، وواقع الشارع الكنسي الإنجيلي المصري، فلو كانت مصر عامة والكنيسة الإنجيلية خاصة يؤمنون ويهتمون بإجراء استبيانات علمية وعملية، نزيهة وأمينة ومهدفة، للحصول على رأي رجل الشارع العادي أو المترددين على الكنائس أو على الأقل المسؤلين عليها فقط، لعرفت أن الغالبية الساحقة لا تعلم أن هناك ما يعرف بالكنيسة الأسقفية في مصر، بالرغم من كل ما تقوم به من خدمة للمجتمع ككل وللكنيسة العامة في مصر والوطن العربي، وبالتالي لا يعرفون من هو المطران منير، ولا ما هو أمر خلافها مع الطائفة الإنجيلية، وبالقطع لم يتابع إلا نفر قليل من المسؤلين عن الطوائف المسيحية في مصر لقرار المحكمة الإدارية المتعلق بنزاع الأسقفية مع الإنجيلية، أولئك الذين يهمهم أمر انفصال الأسقفية عن الإنجيلية من عدمه لسبب او لآخر. 

  ب- أما السؤال الثاني الذي تبارد إلى ذهني فهو، لماذا صور البيان أن الخصومة بين الأسقفية والإنجيلية هي خصومة مع فرد وليس مذهبًا، وكأن المشكلة كلها في شخص المطران منير، فتارة يذكر البيان أن "الدعاوي المرفوعة من المطران منير حنا، مطران الكنيسة الأسفقية وأخرى يقول البيان "وقد أقامها (أي المطران منير) كحلقة من حلقات النزاع القضائي القائم منذ عام ٢٠٠٠، من وقت أن قرر المطران منير حنا بشكل منفرد، ولأسبابه الخاصة أن يستقل عن الطائفة الإنجيلية. 
فهل يوجد مسؤلون عن الأسقفية في مصر يديرون المذهب مع المطران منير؟، هل هناك سنودس للكنيسة الأسقفية، أم هو الشخص الأوحد والحاكم بأمره في مذهبه؟ وهل يعلم كاتب البيان إذا ما كان المطران قد تشاور مع مجلس إدارة مذهبه أم لا؟، ومن الواضح أنه يعلم لأن محامي الأسقفية ورافع القضايا على الإنجيلية هو عضو في سنودس الأسقفية كما جاء بالبيان نفسه، وإن كان كاتب البيان يعلم أن المطران منير تشاور مع سنودسه الأسقفي، فهل لدى كاتب البيان دليل مادي يقدمه على عدم موافقة سنودس الكنيسة الأسقفية على الانفصال عن الإنجيلية، وأن المطران أصر على الانفصال بصورة منفردة عن مذهبه وقسوسه وشعبه وقام برفع حلقات من النزاع كما ذكر البيان؟، أليس هذا تشكيكًا في ذمة الرجل ودوافعه وقراراته؟، ليس أمام أعضاء مذهبه وسنودسه وكنيسته فحسب بل وأمامنا جميعًا، رؤساء وقادة وقسوس وشعب مسيحي في مصر والوطن العربي.

  ألا يصور البيان في فقرته التي ورد فيها: "قرر المطران منير حنا بشكل منفرد، ولأسبابه الخاصة أن يستقل عن الطائفة الإنجيلية، ويطلب الاعتراف به كرئيس طائفة مستقلة، أسوة برؤساء الكنائس الرئيسية في مصر؟" إن أسباب ودوافع المطران منير الخاصة والتى ذكرها البيان صراحة في قوله: "ويطلب الاعتراف به كرئيس طائفة مستقلة، أسوة برؤساء الكنائس الرئيسية في مصر". 

  فهل كل ما يناضل لأجله المطران منير هو "الاعتراف به كرئيس طائفة مستقلة أسوة برؤساء الكنائس الرئيسية في مصر" أم يناضل لاستقلال مذهبه عن الطائفة الإنجيلية ورياساتها لأسباب عامة، ليست خاصة بالرجل، يعرفها الجميع؟، ولا شك أن لقائد مثله أسبابه الخاصة، أي غير معلنة على الملأ لكنها أسباب غير شخصية، والتى قد لا يستطيع أن يذكرها كلها تأدبًا منه، أو لعدم إحراج رئاسة الطائفة الإنجيلية ونشر التفاصيل التي قد تضر المسيحيين المصريين، أو تعطي فرصة لأعداء الكنيسة أن تشمت بها وبنا جميعًا. دعني أقولها صراحة، فالمطران منير كان وسيظل طبيبًا ناجحًا، وهو لم يكن بحاجة من الأصل بأن يصبح مطرانًا للكنيسة الأسقفية، فلو كان جُل اهتمامه هو الألقاب والتى من بينها رئيسًا للكنيسة الأسقفية أسوة برؤساء الكنائس الرئيسية في مصر، لكان أعظم له وأكثر راحة أن يستمر في عمله الذي كان يخدم فيه الله بكل طاقته وبكل أمانة ويقدمه للمجتمع المصري كله بغض النظر عن الدين واللون.

  ج-ـ سؤال آخر تبارد إلى ذهني وهو: لماذا أقام المطران منير كل هذه القضايا والمحاولات للانفصال عن الطائفة الإنجيلية على مدى ٢٠ سنة مضت؟، ولماذا تصر الطائفة الإنجيلية على الإبقاء على الأسقفية كجزء منها؟، ومن هو صاحب المصلحة في عدم الانفصال ولماذا؟، ومن هو صاحب فكرة إقامة كيان واحد يجمع الطوائف الإنجيلية تحت رئاسة واحدة؟ 

  وللإجابة على هذه الأسئلة لابد من أن نبدأ بكيف تكونت رئاسة الطائفة الإنجيلية من أصله، والحقيقة إنه كان ينبغي أن تكون فكرة إقامة كيان واحد يجمع كل من الإخوان المسيحيين في المذاهب المختلفة في جسد واحد، أي الكنيسة، ورأسها ورئيسها السيد الرب يسوع نابعة من المسيحيين أنفسهم لخدمة بعضهم البعض كمذاهب وأفراد، إلا أن فكرة هذا الكيان الواحد أي فكرة وجود ما يسمى برئاسة الطائفة أو المجلس الملي الإنجيلي العام هي فكرة مصرية خديوية إسلامية بوليسية قديمة. 
فكما جاء بتاريخ تكوين المجلس الملي الإنجيلي أنه كان بناء على الأمر العالي من الخديوي عباس حلمي الثاني في مارس عام 1902 لتنظيم شؤون طائفة الإنجيليين في مصر، بتشكيل المجلس الإنجيلي العام ليمثل كل المذاهب الإنجيلية أمام الدولة. 

  والحقيقة لا أدري لماذا الصراع حول الانفصال أو البقاء من أصله، لماذا لا تترك رئاسة الكنيسة الإنجيلية أمر المذاهب المختلفة لقادتها والمسؤولين عنها، فمن أراد أن يبقى من المذاهب تحت هذا الكيان الذي في رأيي الشخصي لا ضرورة تستدعي وجوده والتمسك به، ولا فائدة منه، فالطائفة الإنجيلية لا تراها، حتى الحكومة المصرية، إنها كيان مسيحي قائم بذاته بل تراه جزءًا صغيرًا من المسيحيين تابعًا في المواقف والقرارات والتوجهات للكنيسة الأرثوذكسية، رئاسة الطائفة التى لم أر طوال حياتي على الأرض قرارًا حازمًا ملزمًا يصدر عنها لحل قضية ما أو فض اشتباك ما، أو دفاعًا عن قضية مسيحية مصيرية أو المناداة والدفاع عن حقوق المسيحيين في مصر والتي من بينها إغلاق الكنائس الإنجيلية، أو هدمها لسبب أو لآخر، أو خطف البنات المسيحيات، حتى في عصر الحريات الدينية النسبية التى تعيشها مصر اليوم برئاسة الرئيس السيسي وغيرها الكثير مما لا يتسع المجال لذكره. 

  والسؤال هنا: لماذا تصر الكنيسة الأسقفية على الانفصال عن رئاسة الطائفة الإنجيلية في مصر؟ ولماذا إصرار الطائفة على الإبقاء عليها؟ 
في رأيي الخاص إن الأسباب التى يمكن أن تكون هي الدافع لطلب الأسقفية الانفصال عن الإنجيلية، وأنا هنا لا أتكلم بلسان الأسقفية بل بلسان المنطق البشري والتحليل الشخصي للأحداث: 

  أ- إن الأسقفية مذهب مسيحي كبير وخاصة في البلاد الأوروبية وبالذات في إنجلترا، ولها كنائس وخدمات دينية واجتماعية في معظم البلاد العربية، والمطارنة الأسقفيين على مستوى العالم يرأسهم أسقف واحد منتخب منهم. فلماذا يتبع مطرانهم في مصر رئيسًا آخر غير أسقفي ويخضع لرئاسته؟!

  ب- معظم المذاهب الصغيرة المتواجدة في مصر ليست لها قيادة مركزية على مستوى العالم يمكن أن تدافع عنها في أزماتها أو تقف بجانبها لتسديد احتياجاتها، وهي مذاهب لا تستطيع مواجهة التحديات الدينية والبوليسية والحكومية في البلاد المتواجدة بها وبالتالي فهي في احتياج لكيان أكبر منها تنتمي إليه حتى لو كان هذا الكيان ما هو إلا كيان صورى لا فائدة حقيقية من وجوده على الأرض. وهذا ليس الحال مع الأسقفية بالذات. 

  ج - مَنْ مِنْ رؤساء المذاهب يرغب في أن يقيم رئيسًا عليه، وناظرًا متابعًا له، ومتحكمًا ولو في قراراته وقرارات سنودسه وهو ليس في احتياج له، أو غير مستفيد منه بأي شكل من الأشكال؟! فاستخراج كارنيه لخادم أو قسيس من أي مذهب إنجيلي لابد أن يكون من رئاسة الطائفة الإنجيلية، والحصول على أية توقيعات رسمية على أية ورقة تقدم للمصالح الحكومية لابد من التصديق عليها من رئاسة الطائفة، وكل قرارات ومعاملات رئيس الطائفة مع الحكومة تنسحب على كل رؤساء المذاهب بما فيها الأسقفية، وفي النهاية لو كان منصب رئيس مجلس رئاسة الطائفة الإنجيلية يمكن أن يشغله شخص غير مشيخي، وأن تعطى الفرصة بطريقة متساوية وعادلة لكل رؤساء المذاهب المختلفة لتولي رئاسة المجلس بالتناوب، لكانت هناك المساواة العادلة التى تشجع كل رئيس مذهب أن لا يرفض انضمامه لهذا المجلس، لكن أن تستحوذ طائفة بعينها بالغالبية الساحقة لأعضاء المجلس وهم الذين يقررون نتائج انتخابات رئاسة الطائفة، فهذا ظلم بَيّن يحبط المتطلعين المخلصين من غير المشيخيين في محاولة الحصول على رئاسة الطائفة حتى لإصلاحها عند احتياجها لإصلاح أو تغيير.

  وفي رأيي إن إصرار الطائفة الإنجيلية على إخضاع الأسقفية بقوة القانون للبقاء في مجلسها، غير المرغوب فيه من الأسقفية، حسب وجهة نظري أيضًا، ربما يرجع للأسباب التالية: 

  أ- لكي تظل قبضتها قابضة على كل المجامع والمذاهب ورؤسائها وتسييرهم كما ترغب، والضغط عليهم بطرق مختلفة لا مفر من الخضوع لها إن هم قرروا الاستمرار في خدمة الله في مصر. 

  ب ـ ربما ترفض الإنجيلية انفصال الأسقفية لمحاولة إقناع الشعب المسيحي في مصر والرياسة المصرية أننا طائفة كبيرة ذات مذاهب كثيرة ولنا أهمية في عالم الأحياء والمذاهب، ومنا من تعدى في ارتباطاته حدود مصر ومن يستطيع أن يوصل صوته حتى للقصر الملكي الإنجليزي.

  ج- أما الخوف الأكبر من الانفصال هو أنه إذا سمحت الإنجيلية للإسقفية بالانسحاب من مجلسها بحكم القانون سيحذو الكثير من المذاهب الأخرى حذوها وخاصة إنه قد أقيمت بالفعل عدة قضايا للانفصال عن الإنجيلية من مذاهب أخرى، وفي هذه الحالة سيتقلص عدد أعضاء المجلس، وستتقلص سلطة رئيس المجلس، وربما تندثر هذه الوظيفة من الوجود في غضون سنين قليلة إن لم يكن شهور. 

  د - ربما يكون تمسك الإنجيلية بالأسقفية طاعة لأوامر الأسياد والكبار الذين يهمهم أن يوضع البيض كله في سلة واحدة حتى يسهل تكسيره بضربة واحدة إذا تجرأ عصفور واحد على كسر قشرة البيضة المحيطة به، أو تجرأ على الطيران خارج القفص الحديدي الذي صدأ من كثرة الأيام والإهمال. 

  هـ ـ سبب آخر لإجبار الإنجيلية للأسقفية على البقاء معها هو عدم فهم الإنجيلية لعدة أمور: 
  ١- إن الله خلقنا أحرارًا في قراراتنا حتى التى نأخذها تجاهه سبحانه، فلكل منا، سواء أكان فردًا أو مذهبًا أو جماعة، لنا حرية شخصية بأن نبقى ضمن تجمع أو رئاسة طائفة أو ننسحب منها. 

  ٢- بالرغم من أن المثل يقول في الاتحاد قوة، أو فرق تسد، إلا إنه في الظروف التى يعيشها المسيحيون في مصر من مختلف الجهات يكون الانفصال المذهبي والاستراتيجي المهدف، في مثل هذه الحالة هو القوة بعينها، فمواجهة العدو بجيوش وكيانات متعددة في أماكن مختلفة وبقوى واستراتيجيات متنوعة سيكون أصعب على العدو مواجهته والتغلب عليها عن ما إذا كان الجميع في خندق واحد، ولهم قيادة موحدة، وهم مختلفون متخاصمون مع بعضهم، بينهم قضايا وأحكام إدارية شيطانية ويتمنون الانفصال والهروب من بعضهم البعض إلى ملاجئ أخرى لا يسمح لهم بقيادتها واستثمار قادتها في النصرة على العدو اللئيم الشرير الواحد. 

  ٣- لقد غاب عن الإنجيلية أن البقاء أو المغادرة في مجلس أو علاقة أو خدمة هي أمور قلبية أولاً وأخيرًا. فقد تجبر الإنجيلية الأسقفية على البقاء معها والخضوع لقرارات القضاء الإداري، لكنها لن تستطيع أن تجبرها على أن تكون معها بنفس واحدة ومحبة واحدة وأهداف واحدة لأن هذه الأمور لا تحدث في الواقع بالصورة الصحيحة المخلصة، إلا إذا كانت نابعة من القلب، وعندها لن تكون هناك بركة وحماية وسلطان، لا للأسقفية ولا للإنجيلية.

  ٤- ربما غاب عن كل من الإنجيلية والأسقفية أن ينتبهوا إلى طريقة حل مشاكلهم المذهبية والشخصية الأخوية وفقاً للتعاليم الكتابية، وأن يتجنبوا اللجوء إلى المحاكم الأرضية الذي وصفها الكتاب المقدس بمحاكم الظالمين، فلقد كتب بولس الرسول موبخًا كنيسة كورونثوس: "أيتجاسر منكم أحد له دعوى على آخر أن يحاكم عند الظالمين وليس عند القديسين؟ ألستم تعلمون أن القديسين سيدينون العالم؟ فإن كان العالم يدان بكم أفأنتم غير مستأهلين للمحاكم الصغرى؟ ألستم تعلمون أننا سندين ملائكة؟ فبالأولى أمور هذه الحياة! فإن كان لكم محاكم في أمور هذه الحياة فأجلسوا المحتقرين في الكنيسة قضاة! لتخجيلكم أقول. أهكذا ليس بينكم حكيم ولا واحد يقدر أن يقضي بين إخوته؟ لكن الأخ يحاكم الأخ وذلك عند غير المؤمنين. فالآن فيكم عيب مطلقًا لأن عندكم محاكمات بعضكم مع بعض. لماذا لا تظلمون بالحري؟ لماذا لا تسلبون بالحري؟ لكن أنتم تظلمون وتسلبون وذلك للإخوة". 

  والمضحك المبكي إنه في نهاية البيان يذكر كاتبه: "إنه بالرغم من كل هذه الأحكام والتي منها حكمان نهائيان وباتان برفض انفصال الكنيسة الأسقفية لا يزال مسلسل رفع الدعاوي مستمرًا! مما يتسبب في استنزاف لأموال الكنيسة وإرهاق العدالة أيضًا. 

  وكأن استنزاف أموال الكنيسة وإرهاق العدالة أصبحت هي الشغل الأول الذي يشغل بال المنتصر والقاهر لأخيه مع أنه كان لابد أن يفكر كاتب البيان في استنزاف ونزيف المحبة بين الإخوة الذي قارب على التلاشي من قلوب الطرفين، واستنزاف الوقت والجهد الذي كان لابد أن يصرف في خدمة الله والكنيسة والمجتمع إذا ما تركت الإنجيلية الأسقفية لتفعل ما تراه صالحًا ومفيدًا لجسد المسيح الكنيسة. ألسنا نلوم الجماعات الإسلامية على إمساكها لأتباعها ورفض التحرر من ارتباطهم بها تحت أي بند من البنود؟ ألسنا نلوم الحكومة عندما ترفض تغيير الملة والدين في البطاقة الشخصية لشخص قرر ترك دينه وارتباطه بدين آخر؟، ألا نرى نحن المسيحيين أن الإسلام هو دين اللاحرية مع أننا في مثل هذه القضايا نتصرف بأعنف منهم؟ هل أجبر المسيح أحدًا على السير وراءه أو الارتباط به أو الانضمام إلى كنيسة أو جماعة بعينها؟، ألم يقل - تبارك اسمه - حتى لتلاميذه عندما كان يعلمهم عن الصليب وقد تركه من ذلك الوقت كثيرون ورجعوا من وراءه: ”ألعلكم أنتم أيضًا تريدون أن تمضوا؟“. هل تستطيع الأسقفية أو الإنجيلية أن تقول لنا بضمير صالح إن كانوا قد اجتمعوا في جلسة حبية واحدة وصلوا معًا وسألوا الروح القدس فيما يريدهما أن يفعلوا، وتركوا الأمر للرب وطلبوا منه أن يحل هذه المشكلة من سماه دون محاكم ومستشارين وقضاة؟ هل يستطيعون أن يقول أي منهم: "رأى الروح القدس ونحن"؟ إننا لابد أن ننفصل أو نبقى مع بعضنا البعض.

  إن المستفيد الوحيد من بقاء الأسقفية وغيرها في الإنجيلية هو العدو الشرير ومنفذو خططه في مصر من مسؤلين وقضاة وأمن وغيرهم. 
وإنه لشيء طبيعي وتحصيل حاصل أن يحكم القضاء الإداري المُشرَف عليه والمسيس من واضعي القوانين في الدولة، تلك القوانين الموضوعة لا لمنح حريات وصلاحيات لكل من يريد أن يتحرر وينفرد بذاته ويخدم الله ومجتمعه وفقًا لما يمليه عليه المولى - تبارك اسمه - بل لكي تتحكم تلك القوانين والأحكام الإدارية في شعب المسيح المصري، علمًا بأننا كشعب مسيحي نحن من نعطيهم الفرصة سانحة سهلة، ولأسباب كثيرة، للحكم علينا بما يريدون مستغلين خلافاتنا، والنتيجة إنه لن يكون هناك كسبان أو خسران في قضايا الإخوان إلا من هم خارج دائرة الإخوان والإيمان.

  ليت الكنيسة تضع وجهها في التراب، وتأتي بتواضع وتوبة معترفة بشرها وكبريائها وأنانيتها وبكل أخطائها وتترك القرارات الحاسمات لمن له الأمر الإله القدير العليم الحكيم المتسلط في مملكة الناس، صاحب الأرض وملئها المسكونة والساكنين فيها.
 
 
العميد القس ديفيد عزيز
بيان سنودس الكنيسة الاسقفية يونيو ٢٠٢١ بحضور وموافقة ممثلين من اتحاد الكنائس الا سقفية في العالم
6/6/2021 12:05:33 PM
ودس الأبروشية 2021 البيان الختامى إجتمع سنودس أبروشية مصر للكنيسة الأسقفية/الأنجليكانية والمنعقد فى الفترة من 2-4 يونية 2021 بكاتدرائية جميع القديسين بالزمالك، القاهرة. والذى ترأسه نيافة رئيس الأساقفة المطران د. منير حنا أنيس وبمشاركة المطران د. سامى فوزى وجميع قسوس وشمامسة الكنيسة، وممثلين علمانيين عن كل كنائس ومؤسسات الأبروشية فى جمهورية مصر العربية. نحن ككنيسة متواجدون فى جمهورية مصر العربية منذ حوالى مائتى عام، ولنا هويتنا وعقيدتنا المستقلة كأسقفيين أنجليكان و نحن نتمسك بهذه الهوية، و نثق أن رئيس جمهوريتنا المحبوب/ الرئيس عبد الفتاح السيسى، ودستور بلادنا العظيم الصادر عام 2014 لا يسمح بأن نكره أن نتبع أى عقيدة أخرى تخالف عقيدتنا. لهذا يؤكد أعضاء السنودس لأبروشية مصر بالإجماع على تمسكهم بالهوية الأسقفية المتميزة والمستقلة. و تقدم أعضاء السنودس بالشكر و التقدير لرئيس أساقفة كانتربيرى و إتحاد الكنائس الأسقفية/الأنجليكانية فى العالم على موافقتهم على تحويل أبروشية مصر و شمال أفريقيا و القرن الأفريقى إلى إقليم الإسكندرية الذى يشرف على عشرة دول أفريقية. ونحن نقدر الجهود المخلصة التى تقوم بها الدولة بقيادة رئيسنا عبد الفتاح السيسى لنشر السلام والأمن فى كل منطقة الشرق الأوسط، وبشكل خاص فى إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية تضمن أن يعيش الشعب الفلسطينى دولة مستقلة و ذات سيادة. كما نؤيد كل ما يقوم به من مساع لضمان حق مصر فى مياة نهر النيل. و حيث أن السنودس يجتمع فى ظروف إستثنائية من أنتشار جائحة كوفيد 19 والتى أثرت على كل أنشطة الكنيسة سواء فى العبادة أو خدمة المجتمع. فنحن نصلى لأجل بلدنا مصر ولأجل العالم أجمع ونثق أن الله لديه المخرج الحقيقى لتلك الأزمة العالمية، وإذ نصلى نحن نلتزم بجميع الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الحكومة للحد من تأثير هذا الوباء إقتصاديا واجتماعيا. ونحن نوجه الشكر الخالص لرئيس أساقفة إقليم الإسكندرية ومطران أبروشيتنا، على خدمته وعطائه فى الأبروشية لمدة أثنين وأربعين عاماً، كان فيها مثالاً للقائد المسيحى بحياة التقوى، وبانفتاحه ومحبته، وتطويره لخدمة الأبروشية سواء لشعب كنيستنا أو لمجتمعنا المصرى و مجتمعات دول شمال أفريقيا و القرن الأفريقى. ونشكر الرب من أجل اختياره للمطران سامى فوزى ليتولى مهمة قيادة الأبروشية بعد إنتهاء أعمال السنودس بأيام قليلة. ستظل التلمذة والكرازة والإرسالية هدفا ومحورا لعمل الكنيسة، ونحن مصممون على أن تضع الكنيسة تكليف المسيح لها فى الإرسالية العظمى كهدف أسمى. ونحن واعون لكل المعوقات والأمور التى تستنفذ طاقتنا وأنشطتنا لنبتعد عن محور رسالتنا. لذلك فإن المعطلات المختلفة، من مشاكل هوية الكنيسة أو أنتشار وباء كوفيد 19، لن تثنينا أن نعمل كخدام للمسيح، وأن نعمل لتلمذة كل الأمم وأن نصنع تلاميذ يقومون هم بصناعة تلاميذ. وأن نصل بأخبار الإنجيل السارة إلى كل العالم. ونشيد بالعمل التنموى الهام الذى تقوم به مؤسسة الرعاية الأسقفية(إبيسكوكير)، ذراع السامرى الصالح للأبروشية لخدمة المجتمع بجميع أطيافه، والتى تطورت فى السنوات الأخيرة من تقديم المساعدات إلى الفكر التنموى؛ تنمية الإنسان لتزداد فرصه وإمكانياته. وتهتم المؤسسة بشكل خاص بالمهمشين والفئات الأكثر إحتياجاً، مثل اللاجئين وسكان المناطق العشوائية وذوى الهمم. كما نشيد بالعمل الدؤوب فى الحوار ومشروعات الأبروشية الرائدة فى هذا المجال؛ وبشكل خاص مشروع "معاً من أجل تنمية مصر" و "معاً نزرع شجرة أمل"، والتى تعمل على ترسيخ مبدأ العيش المشترك بين المصريين من مسلمين وم
Angel Ibrahim
تحليل منطقي
6/6/2021 2:18:05 PM
لعلنا نستجيب لصوت العقل والحكمة ولصوت الله ف الكتاب المقدس، نتمني أن ينتهي الموضوع ف أقرب وقت حتي لا تخسر كنيسة الله أكثر من هذا، الله يحمي كنيسته ف كل مكان
سراج نبيل وليم
الإنجليكانية هي شركة واحده عالمية
6/6/2021 2:50:26 PM
شكرآ علي مقالتكم الجميله التي تشير لعددت تساؤلات. ولكني أضيف سؤال للطائفة الإنجيلية هل انتم تابعين معنا وحده الشركة مع كانتربيري اوباقي الكنائس الانجليكانية حول العالم؟ هل تتحدوا في السنودس المركزي للطائفة الانجليكانية ولم مكان فيه؟ هل تخضعوا لدستور وقوانيين الكنائس الانجليكانية تحت رئاسة رئيس الاساقفة كانتربيري؟ هل تتبعوا الإصلاح والتقليد معا؟
نادر ونيس
اعتقد ان الوضع العكسي هو الحل
6/6/2021 4:29:07 PM
ان كنا كمؤمنين نصلي من اجل وحده الكنائس علي مستوى العالم اجمع .. فأعتقد انه علي السنودس الإنجيلي ان ينضم للكنيسة الأسقفية ... أن ينضم المحلي للكيان الدولي
  • Curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • curry one
  • kd shoes
  • KD 8
  • air jordan 11
  • kyrie 1
  • supra shoes
  • gucci shoes
  • supra shoes
  • Stephen Curry Jerseys
  • lebron shoes
  • Nike Huarache
  • Asics Shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • kevin durant shoes
  • kyrie 1 shoes
  • Giuseppe Zanotti Shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kobe 10
  • irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • Kanye West Shoes
  • kobe shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • curry one
  • curry one
  • Curry Shoes
  • Baseball Bats
  • kobe bryant shoes
  • lebron james shoes
  • Asics Gel Kayano
  • Kanye Shoes
  • lebron 12
  • Curry One
  • nike lebron shoes
  • supra footwear
  • Nike Air Huarache
  • Nike Huarache
  • Asics Running Shoes
  • Kobe Shoes
  • Harden Shoes
  • KD Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • Yeezy Shoes
  • Harden 1
  • Gucci Shoes Men
  • Nike Roshe Run
  • Curry Shoes MVP
  • Under Armour Shoes
  • Asics Shoes
  • Louis Vuitton Handbags
  • Roshe Run Shoes
  • Curry 2
  • curry one
  • Gel Kayano
  • KD 2016
  • James Harden Shoes
  • Roshe Run
  • Roshe Run
  • Air Huarache
  • Asics Gel
  • West Shoes
  • curry one
  • Nike Roshe Run
  • Curry MVP Shoes
  • KD Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Roshe Run Women
  • supra skytop shoes
  • Cheap Asics Shoes
  • Nike Kevin Durant Shoes
  • Roshe Run Shoes
  • Stephen Curry 1
  • Roshe Run cheap
  • Curry 1 Shoes
  • Adidas Air Yeezy
  • Curry Jerseys
  • KD Shoes 2016
  • Curry Shoes
  • Cheap Gucci Shoes
  • Curry Shoes 2015
  • Stephen Curry Shoes
  • Harden 1 Shoes
  • James Harden Shoes
  • curry one
  • James Harden Shoes For Sale
  • Cheap Baseball Bats
  • Harden Shoes
  • Nike Roshe Run Shoes
  • Asics Gel
  • Kanye West Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Asics Kayano
  • Kevin Durant Shoes
  • LV Handbags
  • Asics Gel Shoes
  • Nike KD 8
  • Roshe Run Shoes
  • Cheap Yeezy Shoes
  • Curry Shoes MVP
  • Discount Roshe Run
  • Giuseppe Zanotti
  • Air Yeezy Shoes
  • Cheap Stephen Curry Shoes
  • Curry Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Cheap Huarache Run Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Nike Shoes
  • Stephen Curry Jersey
  • Curry Shoes
  • James Harden 1
  • Baseball Bats For Sale
  • Under Armour
  • Roshe Run Online
  • Cheap KD 8
  • Under Armour Curry Shoes
  • Gucci Shoes Women
  • skytop shoes
  • salomon shoes
  • Stephen Curry Shoes 2015
  • Air Huarache
  • Louis Vuitton Bags
  • Curry Shoes
  • Salomon Trail Running Shoes
  • kobe x
  • Kobe 10
  • Nike Harden Shoes
  • Asics Running Shoes
  • Yeezy Shoes Sale
  • Salomon Running Shoes
  • Curry 1
  • Baseball Bats Outlet
  • Yeezy Shoes
  • LV Outlet
  • Cheap Harden 1
  • lebron james shoes
  • Huarache Run Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Jersey
  • Nike Huarache Shoes
  • KD 8
  • lebron shoes
  • kobe bryant shoes
  • Giuseppe Zanotti Outlet
  • kobe shoes
  • kevin durant shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Asics Gel Lyte
  • Trail Running Shoes
  • West Shoes
  • Baseball Bats Store
  • Huarache Shoes
  • Nike KD 8
  • Stephen Curry Shoes
  • Curry One Mvp
  • Running Shoes
  • Gucci Outlet
  • Stephen Curry 1
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry 1
  • james shoes
  • nike lebron james shoes
  • Nike Harden Shoes
  • Cheap Curry Jersey
  • Asics Shoes
  • Air Yeezy Shoes Sale
  • Curry Shoes Outlet
  • Yeezy Shoes Sale
  • Air Huarache Shoes
  • Discount LV Bags
  • Stephen Curry Shoes UA
  • Cheap Nike Huarache
  • KD 8
  • Baseball Bat
  • kobe 10
  • kd 7 shoes
  • Louis Vuitton Outlet
  • kd 7
  • Giuseppe Zanotti Design
  • kd shoes
  • cheap Roshe Run
  • Asics Gel Nimbus
  • Stephen Curry Basketball Shoes
  • Roshe Run Sale
  • Giuseppe Zanotti Sale
  • Nike Kobe Shoes
  • Roshe Run Women
  • Gucci Outlet
  • Under Armour Basketball Shoes
  • Gucci Shoes Sale
  • Harden Shoes
  • Air Yeezy Shoes
  • Under Armour Store
  • Baseball Bats Sale
  • Air Yeezy
  • Roshe Run Men
  • Air Yeezy Shoes
  • Asics Shoes Women
  • Asics Gel Kayano
  • Discount KD 8
  • UA Curry Shoes
  • Huarache Shoes
  • Curry Shoes Store
  • Curry Jersey Sale
  • jordan 11
  • jordan retro 11
  • Curry basketball Shoes
  • retro 11
  • Curry 2 Shoes
  • nike jordan 11
  • Nike Air Yeezy Shoes
  • nike air jordan
  • Asics Gel Sale
  • Stephen Curry Jersey sale
  • jordan retro
  • air jordans
  • jordan 11 low
  • Curry Shoes
  • air jordan shoes
  • Discount Air Yeezy Shoes
  • curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Under Armour curry one
  • James Harden Shoes
  • Stephen Shoes
  • New Curry Shoes
  • Steph Curry 1
  • Asics Shoes Sale
  • Nike Kevin Shoes
  • James Harden Shoes 2015
  • Harden Shoes 2015
  • Nike Roshe Run
  • Asics Shoes Men
  • Roshe Run
  • kobe 10 shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • Air Huarache Run
  • kevin durant shoes
  • Yeezy Shoes
  • kd shoes
  • kobe basketball Shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe shoes 2015
  • Nike Harden Shoes
  • Nike James Harden Shoes
  • Harden Shoes For sale
  • kevin shoes
  • Giuseppe Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • durant shoes
  • Curry Shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • kobe x shoes
  • nike kyrie 1
  • nike free shoes
  • nike free run
  • kd shoes 2015
  • kyrie shoes
  • kyrie irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jerseys
  • kobe 10
  • kyrie 1 shoes
  • Zanotti Shoes
  • Huarache Run Women
  • kyrie 1
  • nike free 5.0
  • nike free 5
  • kobe shoes
  • nike Yeezy Shoes
  • KD Shoes
  • kd 8
  • kobe jersey
  • Cheap kobe jersey
  • adidas rose shoes
  • derrick rose shoes
  • Giuseppe Zanotti Store
  • lebron james shoes
  • russell westbrook shoes
  • westbrook shoes
  • Huarache Run Men
  • russell shoes
  • Air Huarache Sale
  • jordan westbrook shoes
  • lebron james jersey
  • kyrie irving shoes
  • nike kyrie 1
  • Nike Huarache Sale
  • cheap kyrie 1
  • michael jordan jerseys
  • jordan jerseys
  • michael jerseys
  • kevin durant jersey
  • kd jersey
  • kevin jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe bryant jersey
  • james jerseys
  • cheap lebron jerseys
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jersey
  • james jersey
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • adidas rose shoes
  • lebron james shoes
  • michael jordan jersey
  • nike shoes
  • lebron james shoes
  • kd shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • Curry 1 Shoes
  • Stephen Curry 1
  • kd 7 shoes
  • kd 7
  • lebron shoes
  • cheap lebron james shoes
  • nike lebron shoes
  • lebron shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kyrie 1 shoes
  • irving shoes
  • lebron 12
  • lebron 12 shoes
  • lebron shoes
  • air max shoes
  • nike air max shoes
  • nike air max
  • durant jersey
  • kevin durant shoes
  • kd vii
  • kd 7
  • kobe bryant jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe jerseys
  • bryant jerseys
  • adidas porsche shoes
  • adidas porsche design shoes
  • lebron james shoes
  • kobe shoes 2015
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2015
  • nike air shoes
  • nike air max shoes
  • cheap air max shoes
  • air max shoes
  • kd vii shoes
  • nba jerseys
  • herve leger
  • cheap herve leger
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • cheap kd shoes
  • kobe bryant shoes
  • bryant shoes
  • kobe shoes
  • kobe shoes nba
  • cheap kobe shoes
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • kevin durant shoes
  • kd 7 shoes
  • kevin durant shoes mvp
  • Griffin Shoes
  • Cheap Jordan Griffin Shoes
  • Jordan Griffin Shoes
  • Hyperdunk Shoes
  • porsche design shoes
  • adidas porsche design
  • adidas shoes
  • kevin bryant shoes
  • kd shoes store
  • kd 7
  • nba jerseys store
  • herve leger dresses
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kd shoes
  • kd sneaker
  • jeremy scott adidas
  • jeremy scott wings
  • jeremy scott shoes
  • kobe shoes 2015
  • js wings
  • lebron shoes
  • louis vuitton sale
  • louis vuitton handbags
  • louis vuitton bags
  • louis vuitton
  • lv handbags
  • lv bags
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2014
  • Blake Griffin Shoes
  • Jeremy Scott Wings 3.0
  • adidas wings 3.0
  • js wings 3.0
  • Kevin Durant Shoes
  • Los Angeles Clippers Jerseys
  • Toronto Raptors Jerseys
  • kd 6
  • kd 7
  • kobe 9
  • Kyrie 1
  • Nike Kyrie 1
  • Kyrie 1 Shoes
  • Kyrie Irving 1
  • SUPRA SKYTOP III
  • SUPRA CRUIZER
  • SUPRA CUBAN
  • SUPRA SOCIETY NS
  • SUPRA THUNDER HIGHTOP
  • SUPRA VULK LOW
  • SUPRA TK SOCIETY
  • SUPRA VAIDERS
  • WOMEN SUPRA SKYTOP II
  • WOMEN SUPRA TK SOCIETY
  • WOMEN SUPRA VAIDERS
  • KD 7 Women
  • Lebron 12
  • Lebron 10
  • Lebron 11
  • NIKE ROSHE RUN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN KPU WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH MENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN MENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP MENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE MENS
  • Louis Vuitton SUNGLASSES
  • Louis Vuitton SCARVES
  • Louis Vuitton HATS
  • Louis Vuitton MEN
  • Louis Vuitton WOMEN
  • GUCCI MEN CASUAL SHOES
  • GUCCI MEN DRESS SHOES
  • Gucci Men Fashion Casual Shoes
  • Gucci Men Fashion Dress Shoes
  • Gucci Men High Top Shoes
  • Gucci Men Low Top Shoes
  • Gucci Men Sneakers
  • Gucci Women Boots
  • Gucci Women High Heels Shoes
  • Gucci Women High Top Shoes
  • Gucci Women Low Top Shoes
  • Gucci Women Pumps Shoes
  • Gucci Women Sandals
  • Gucci Women Slipper Shoes
  • Gucci Bags
  • Gucci Handbags
  • Gucci Clothing
  • Gucci Belts
  • Gucci Hats
  • Gucci Jewelry
  • Gucci Sunglasses
  • Gucci Wallets
  • Gucci Mens Hoodies
  • Gucci Mens Jacket
  • Gucci Mens Jeans
  • Gucci Mens Long T-Shirts
  • Gucci Mens Outwear
  • Gucci Mens Short T-Shirts
  • Gucci Mens Suit
  • Gucci Mens Sweater
  • Gucci Mens Waistcoat
  • Gucci Scarves
  • Gucci Ties
  • Gucci Womens Dress
  • Gucci Womens Hoodies
  • Gucci Womens Short Jeans
  • Gucci Womens Suit
  • Gucci Womens T-Shirts
  • Adult Baseball Bats
  • Fastpitch Softball Bats
  • Junior Big Barrel Baseball Bats
  • Senior Youth Baseball Bats
  • Slowpitch Softball Bats
  • Wood Baseball Bats
  • Youth Baseball Bats
  • Youth Big Barrel Baseball Bats
  • Yeezy 2
  • Yeezy 3
  • Yeezy 3 Shoes
  • Yeezy 350 Boost low
  • Yeezy Pure Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost B35309
  • Adidas Kanye West x Yeezy 3 750 Boost
  • Copyright © 2010 El Tareeq all rights reserved Site is best viewed at 1024x768
    Powered by JCToday