replica watches for men panerai replica watches replica panerai watches copy watches fake rolex
إصدار: العدد 207 الصادر في ديسمبر 2022 ارشيف الطريق
عيد الشكر في زمن التذمر والتنمر.. خطاب مفتوح للرئيس السيسي
  
[HL_Advert]
 
بحث متقدم
استطلاع الرأي هذا الشهر عن
ونعتز بمشاركتك الايجابية في هذا الاستطلاع
مدير التحرير/ ثروت صموئيل
تساؤلات حائرة!
Friday Dec/09/2022
11:21:11 AM
تعليق ارسل لصديق
 

تعددت الأسباب والنتيجة صفر!

 

    بقلم رئيس التحرير
    د/ ناجى يوسف
 

    يبدو أننا في مصر قد أدمنا المشاكل والفرقعات في شتى المجالات، فلا يمكننا أن نحيا دون مصيبة تنزل على رؤوسنا أو تصريح من قائد يخجل منه أولاد أولادنا أو قطار مسرع يعبر منزلقًا داهسًا أكبر عدد من المارة وكأن سائقه هو الشيطان بعينه. والعجيب أن البعض ينظر للمآسي والمصائب والفرقعات على أنها مفيدة، فالصحافة والإعلام يعيش في كل بلاد الدنيا على أخبار الحوادث. والقلاقل والمصائب طبيعية كانت أو إنسانية مفتعلة. وممولوا السلاح يجدون رواجًا لبضاعاتهم في الحروب، والحكومات تجدها فرصة لإلهاء الناس في أي شئ بعيدًا عن حقيقة الأمور وما يطبخ في المطبخ السياسي، ورجال الدين يجدون موضوعات وموادًا للوعظ والإرشاد والهجوم وهو كله مستفيد وستسير القافلة والحمد لله، ويبدو أنه من المستحيل أن نفكر في المصيبة قبل وقوعها ولا حل لمشكلة قبل حدوثها، فكل ما نفعل إنما هو “ردود أفعال” وليست أفعالاً، فلا عجب أن ما يحدث في مصرنا الحبيبة دائمًا مبتكرًا جديدًا لم يحدث في بلد قبلنا وغريبًا لم تسمع به آذاننا أو تراه عيون خلق كعيوننا، والحقيقة لست أقصد أن ما يجري في مصر من أحداث وأقوال وأفعال لا يمكن أن يحدث في غيرها، لكنه دائمًا يحمل البصمة المصرية المضحكة المبكية.

   
تتزاحم في رأسى العديد من المواقف والأحداث والقصص التى تؤكد ما أقول ولا أريد أن أبدأ في سرد أقلها، فلن تكفي صفحات جريدة الطريق وعشرات مثلها من تدوينها. أليس من المؤسف المبكي أن يحصل طالب أو طالبة، مهما كان مستواه أو مستواها العلمي متدنيًا، على صفر في امتحان للثانوية العامة، حتى لو تركت ورقة الإجابة فارغة دون تدوين كلمة واحدة؟!، فإذا وجدت ورقة إجابة فارغة، لا بد من الإبلاغ عنها بكلمات محددة تقول إن ورقة الإجابة وجدت فارغة، أما الصفر فيمكن أن يشرح أن الطالب أجاب إجابة لا علاقة لها بالسؤال، فمن المعتاد في البلاد التى تهتم بمستوى أولادها العلمي أنه في حالة حصول أحدهم على درجة الصفر، الذي لم أسمع أنه حدث من قبل حتى لو تغيب الطالب عن الامتحان، يتم التأكد من سبب الحصول على هذه الدرجة بطرق مختلفة قبل الإعلان عنها، وفي حالة الإعلان عن حصول الطالب على صفر تبدأ المدرسة أو الكلية أو المعهد الدراسى بالتحقيق أولاً مع كل من تعامل مع أوراق هذا الطالب، قبل الإعلان عن نتيجته، وفي حالة الإعلان على نتيجة حصول الطالب على صفر دون وجه حق، فلا بد للطالب أن يعوض ماديًا ونفسيًا وعصبيًا واجتماعيًا من ناحية كل من اشترك في وقوع هذه المصيبة، ويكون هناك قوانين واضحة ومفهومة ومقاييس ومعايير ومنطق في التعامل مع مثل هذه الحالة. لكن من الواضح أنه ليس هناك منطق أو قوانين محددة تحكم التعامل مع مثل هذه الأخطاء في مصر، البلد الوحيد على ما أعرف الذي فيه يعطونك صفرًا وعليك أن تثبت براءتك من الصفر، وإذا تمكنت من إثبات برائتك منه، فلا تعوض عن خسارتك، بل عليك أن تحمد الله إنهم اقتنعوا أنك برئ من هذا الصفر وعليك أن تدخل الامتحان مرة أخرى وتحمد الله أنهم سمحوا لك بدخوله "وأهو خيرها في غيرها". ولا فرق في المعاملة بين أن تحصل على صفر أو أن تكون الأول على دفعتك، فالقوانين المطبقة في الحالتين لا يعرف أحد الحكمة من تطبيقها، ذكرني حادث حصول مريم على صفر عندما حصلت أنا على دبلوم الدراسات العليا في الصحافة بتقدير عام جيد جدًا وكان ترتيبى الأول على دفعتي، ذهبت لأرى الأوراق التى علقت على  لوحة الإعلانات والتى تحمل النتيجة،كان اسمي مكتوبًا أول الأسماء في أول كشف من كشوف النتيجة وقد كتب أمام اسمي، ناجي يوسف عطية الأول، بالطبع كانت فرحتى غامرة لحصولي على المركز الأول في دبلوم الدراسات العليا، كنت يومها أعد أوراقي للذهاب إلى أمريكا، ذهبت إلى شؤون الطلبة وسألتهم إن كان بإمكاني الحصول على شهادة بالمواد والساعات التى درستها والتقديرات التى حصلت عليها في كل مادة، أجابت موظفة شؤون الطلبة بالإيجاب ثم سألتها، إن كان ممكنًا أن تذكر في الشهادة أنني الأول على دفعتي، نظرت إليَّ الموظفة بتعجب وسألتني: "مين قال لحضرتك إنك الأول؟"، أجبت ببراءة الأطفال: "النتيجة يا أفندم، ورقة النتيجة مكتوب بها اسمي ناجي يوسف عطية وبجوار اسمي مكتوب كلمة "الأول"، واصلت الموظفة تعبيرها عن دهشتها وقالت لي مستنكرة: "مكتوب كلمة الأول أمام اسمك"؟ قلت: نعم صدقينى، نظرت إليَّ بتوجس وكأننى كذاب وأبو الكذاب وأرادت أن تنهي النقاش، فقالت: "متأسفين ما نقدرش نكتب قدام اسمك الأول!"، قلت: "ليه يا مدام؟"، قالت: "اللوائح والتعليمات يا أستاذ"، عبثًا حاولت أن أجعلها تشرح لي ما هي اللوائح أو التعليمات التى سيتم مخالفتها إن هي كتبت لي في شهادتي ومن حقى أننى الأول، لماذا هو ممنوع أن يكتبوا لي في الشهادة كلمة "الأول" ما دام أنهم قد كتبوها في أوراق النتيجة المعلقة على لوحة الإعلانات، قلت لنفسى: هذه الموظفة تبدو أنها متعصبة، فهي تعرف أننى مسيحي ولا تريد أن تساعدني، قررت أن أذهب إلى السيدة الدكتورة العميدة مباشرة وأطلب منها هذا الطلب البسيط من وجهة نظرى، دخلت للسيدة العميدة وقلت لها: دكتورة من فضلك أنا مسافر إلى أمريكا وأحب أني أدرس هناك للحصول على درجة  الدكتوراه في الصحافة، طلبت من موظفة شؤون الطلبة أن تعطني شهادة بالمواد التى درستها ودرجاتي وتكتب لي أنني حاصل على دبلوم الدراسات العليا من كلية الإعلام وأن ترتيبي هو "الأول" على دفعتي حسب ما هو مكتوب في أوراق النتيجة أمام اسمي، إلى هنا كانت الدكتورة العميدة تسمعنى بكل احترام وبعدها وفجأة تغيرت هيئتها وسألتنى: حضرتك بتقول إيه؟!، مكتوب في أوراق النتيجة قدام اسمك أنك الأول؟، قلت: نعم، قالت: مش ممكن! هذا ضد اللوائح والقوانين"، وانحنت على مكتبها لتضغط على زر أحدث صوتًا عاليًا دخل عند سماعه معاون المبنى وبادرها بالقول: أوامرك يا دكتورة، أشارت إليَّ وقالت: “ الأستاذ ده بيقول إن هو "الأول" ومكتوب قدام اسمه في النتيجة إنه "الأول"، ابتسم معاون المبنى ابتسامة تدل على الاستخفاف والاستهتار بما ذكرته أنا للدكتورة العميدة وأن الأمر في ذهني فقط ولا صحة له، وبادرها بالقول: " لا يا سيادة العميدة، ده مش ممكن أن يكون صحيحًا، ده ضد اللوائح والقوانين"، عندها علا صوتي وكان لا بد لي أن أتكلم بطريقة خشنة تجبر الحاضرين معى في الغرفة على الكف عن إصرارهم أن هذا لا يمكن أن يحدث، وقلت مخاطبًا المعاون: " هو إيه إللي لا يا سيادة العميدة وإيه هي اللوائح والقوانين إللي بتتكلموا عنها، أنا بقول لك النتيجة المعلقة في هذا الممر مكتوب فيها اسمي ناجي يوسف عطية تقدير عام جيد جدًا وفي خانة الترتيب مكتوب "الأول"، أنت فاهمنى النتيجة معلقة في لوحة الإعلانات؟!"، نظرت السيدة الدكتورة العميدة للمعاون وأعطت له بعينيها ولسانها أمرًا أن يذهب ويتأكد مما أقول وإن كان ما أقول صحيحًا يحضر لها الأوراق المدون بها النتيجة كلها إلى مكتبها، وما هي إلا لحظات ودخل المعاون وهو ينتفض ووضع أمامها أوراق النتيجة وقال لها بصوت متقلقل أسيف: "والله العظيم يا دكتورة أنا ما أعرف مين اللي كتب النتيجة بالمنظر ده"، نظرت إليَّ السيدة العميدة وقالت: "أنا آسفة يا أستاذ لكن اللوائح والقوانين تحتم علينا ألا نكتب ترتيب الطلبة الناجحين أمام أسمائهم وواضح أنها غلطة من الكنترول"، قلت: طيب ممكن أفهم ليه اللوائح والقوانين بتمنع هذا؟، قالت: "الحقيقة لست أعلم وليس لدي تفسير لذلك، لكنها هي اللوائح والقوانين"، وللآن لم يفسر لي أحد هذا السر الخطير الذي تنص عليه اللوائح والقوانين التعليمية في مصر، هل لكي لا يعلم الأول ولا يمسك دليلاً في يده لكي لا يتم التلاعب في النتيجة بعد إعلانها؟، هل لكي تتمكن الكلية من تعيين الثاني كمعيد وإغفال حق الأول لأنه مسيحى مثلاً كما يحدث مرات كثيرة؟، هل هناك سبب آخر مقنع لا أعلمه أنا ولا حتى عميدة كلية الإعلام في وقت حصولى على الدبلوم؟، لست أعلم والله أعلم بما لا نعلم به. لقد ذكرني الصفر موضوع المقال بهذه الحادثة وسألت نفسى، هل اللوائح والقوانين تسمح بظلم الطلبة وتغيير أوراق إجاباتهم وتجعل الطالب المتفوق يحصل على صفر في الثانوية العامة ولا تسمح بأن يكتب للأول على الدفعة أنه "الأول .

   
أم أصبح الاستهتار والتواكل والإيمان بالقضاء والقدر هو قانون الحياة في مصر، تمامًا كما يحدث عندما يخبط مجرم أو مسطول أو مسؤول سيارتك وينزل ليقول لك "مش تحاسب، هو أنت أعمى؟!" وعندما تعترض يلتف حولك المارة ويبدأون في الحديث معك جميعًا في نفس الوقت ليلقنونك درسًا من دروس الدين فيقول أحدهم، "قضا أخف من قضا، اللي يجي في الريش بقشيس، حمد الله على سلامتك، أهم حاجة أنك أنت بخير، احمد الله يا راجل ربنا يعوضك،كله فداك وفدى أولادك"، البلد الوحيد الذي تذهب للعلاج في المستشفى وأنت خائف ومرعوب مما فيها من ميكروبات ومعاملة تمرضك إن كنت سليمًا وتقضى عليك إن كنت مريضًا، البلد الوحيد الذي يطلب منك بقشيش حلاوة نجاتك من مصيبة محققة أو علاجك في مستشفى وخروجك منها سليمًا أو حتى إذا مات مريضك وخرج من المستشفى محمولاً على الأكتاف، أتذكر عندما مات أبي في إحدى المستشفيات الخاصة المحترمة! بحي العجوزة وقد قضى ليلته الأولى بعد وفاته فيها حتى نتمكن من استخراج تصريح الدفن له في صباح اليوم التالي، وبعد أن أنهيت جميع الإجراءات لدفنه، توجهت لما يعرف في المستشفيات المصرية بالمشرحة، حيث كان يرقد جثمان أبي، وأطلعت الموظف المحترم الموكل من المستشفى على ما يجرى بهذه الغرفة تصريح  الدفن وطلبت منه تسليمي جثة أبي، أظهر الموظف كل تأثر لمصابي الأليم وقال لي: البقية في حياتك!"، قلت: "حياتك الباقية متشكر"، لم يتحرك الموظف من أمامي لتسليمي الجثة، انتظرته عدة دقائق وهو يقف معي، ثم قال لي: "البقية في حياتك"، قلت: له حياتك الباقية هو حضرتك مش متحرك ليه؟!، قال الموظف: حالاً يا أستاذ كل شئ هيكون جاهز في ثواني، بس يعنى البقية في حياتك!، فهمت ما يريد، لكنى سألته متظاهراً بالغباء وقلت له: هو سيادتك عايز إيه بالظبط؟، قال لي: ولمؤاخذه عايزين البقشيش ونشرب شاي سيادتك، نظرت للرجل وصرخت في وجهه بقشيش، هو أبويا بيتجوز ولا بيتدفن، هو إحنا في جنازة ولا في فرح، هو سيادتك تربي ولا مأذون؟؟!!، لم ينفعل الرجل مقابل انفعالى ومشى من أمامي باردًا برود الموتى في الثلاجات التى يتعامل معها ليلاً ونهارًا، وكأنه يقول لي: إن لم تدفع لن تأخذ أباك، وقد كان، فأنت في مصر تدفع بقشيشًا علشان تأخذ جثة أبيك، وإن تجرأت وأصريت أن لا تدفع، هيبيت أبوك في المشرحة وبكره لما تيجي تستلمه هتدفع البقشيش وكمان أجرة الليلة الزيادة إللي باتها أبوك في المشرحة بسبب العامل إللي رفض يسلمك الجثة، لأنك لم تدفع بقشيشًا، ببساطة "ميتة وخراب ديار"، كما يقول المثل الشعبي. ومع كل تأثري وانفعالي وإحساسي بمأساة الطالبتين اللتين حصلت إحداهن على صفر والأخرى على درجة واحدة، إلا أنني لست متعجبًا ولن أتعجب لمثل هذه الحوادث، فوزارة التربية والتعليم نفسها والنظام التعليمي في مصر أخذ صفرًا كبيرًا مركبًا من عدة أصفار منذ مدة طويلة، فالطريقة التى كانت متبعة في اختيار الطلبة الناجحين في الشهادة الإعدادية ليلتحقوا بمعاهد المعلمين والمعلمات هم الحاصلون على أقل المعدلات الدراسية والذين لا يقبلهم التعليم الثانوي العام وبالتالي فالفرصة أمامهم ليصبحوا معلمين ومعلمات هو أحد مخلخلات البنية الأساسية في العملية التعليمية في مصر، وعلى أيامنا الجميلة كان طلبة الثانوية العامة الحاصلين على أقل درجات هم الذين يُقبلون في كليات التربية ليصبحوا مدرسين، وخاصة بعد أن رأى الناس مسرحية مدرسة المشاغبين، وحضرة الناظر المُهزأ من الطلبة والملواني المدرس وهو يلعب كالقرد على خشبة المسرح، ولم ترتفع نسبة معدلات الطلبة الراغبين في الالتحاق بكلية التربية إلا عندما تفشى مرض الدروس الخصوصية وأصبح وباءً عامًا على المدرسين وأهالي الطلبة، فتوافد الطلبة على الالتحاق بكليات التربية على الرغم من كره معظمهم المفرط لطبيعة عملهم فيها والاستياء حتى من اسم مدرس وكانت النتيجة أن تفنن المدرسون في طرق إجبار الطلبة على الانضمام في المجموعات المدرسية لغير القادرين على دفع المبالغ الطائلة المطلوبة للمدرسين الخصوصيين، فخرج الأب والأم للعمل طوال النهار وربما في الليل أيضًا للحصول على ما يساهم في الخروج من هذه المصيبة التى تحل بكل بيت والتى تعرف بالثانوية العامة، كل هذا جعل من منظومة التعليم في مصر منظومة متهالكة تؤدي إلى حرق الأعصاب، والخلاف بين أفراد العائلات، وغياب الأب والأم عن البيت، وقطع كل علاقات وزيارات وود بين الأقرباء بسبب وجود طالب في الثانوية العامة في هذه الأسرة، أما أيام الامتحان، فهي أيام رعب وهلع وفزع للطالب وأهله، فالفتاة الحاصلة على الصفر كان أخواها الاثنان، حسب تصريحاتهما، وأحدهما طبيب يصطحبانها للمدرسة كل يوم لتأدية امتحان الثانوية العامة وكأنها ذاهبة لغرفة عمليات جراحية لاستئصال جزء من جسدها وكل هذا لم ينفعها، فالنتيجة صفر! 

   
والغريب في الأمر أن لا أحد انتبه إلى آلاف الطلبة الذي حصلوا على صفر في امتحاناتهم من قبل في المدارس والكليات والمعاهد وخاصة من الطلبة المسيحيين الذين أعاد أغلبهم دراسة السنين التي رسبوا بها وخاصة في الكليات العملية، حيث يستعمل الأساتذة فيها الامتحانات الشفوية للتعرف على الطالب شخصيًا والحديث معه مباشرة وسؤاله عن اسمه ومعرفة ديانته وللتحكم فيمن يحصل على أعلى الدرجات وبالتالي فيمن يعين في وظائف جامعية وهذا أمر لا يخفى على أحد، ليس كما يفعل أساتذة العلم في البلاد التى تحترم طالب العلم، فعلى الرغم من عدم تفكير الممتحن في أمريكا أو محاولته لمعرفة اسم الطالب الممتحن إلا أننا في امتحاننا لدرجة الدكتوراة كانوا يعطوننا ورقة برقم سرى يعلقها الممتحن على صدره ويصبح هذا الرقم هو اسمه والمعبر عنه في كل امتحاناته وتحركاته داخل مبنى الكلية دون أن يسأل الممتحن عن اسم الطالب الذي يمتحنه، وتحضرني عشرات القصص التى تؤكد صدق ما أقول، لقد قال لي أحد أساتذتي الأفاضل بكلية الطب والذي تشرفت بزيارته لي في سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وهو مشهور بعلمه وإيمانه وصدقه وأخلاقه واحترامه وعدله في معاملة طلبته، قال لي، إن أحد زملائه أساتذة كلية الطب بجامعة مصرية جاءه قبل أن يدخل إليه طالب طب ليمتحن أمامه الامتحان الشفوي في بكالوريوس الطب وقال له، خلي بالك من الطالب ده، ده متفوق ومذاكر، ويكمل أستاذي فسألته، تقصد إيه أخلى بالى منه؟، قال له، خلى بالك أنه شاطر ومذاكر، أجابه أستاذي أنا أعرف أن حضرتك ممكن توصيني على طالب يكون شاطر لكن أعصابه تعبانة علشان أساعده على الإجابة، لكن مش فاهم أنك توصيني على طالب لأنه متفوق ومذاكر؟!، قال، أستاذي كان زميلى يقصد أن لا أعطي هذا الطالب الشاطر والمذاكر درجة ممتاز حتى لو كان يستحقها لكي لا ينافس أولاد الأساتذة في الحصول على نيابة في الجامعة ويصبح مؤهلاً أن يكون فيما بعد عضوًا في هيئة التدريس، والسبب بسيط لأنه ليس من أبناء الأساتذة. أليس هذا ما حدث مع علمائنا وعلى رأسهم الدكتور مجدي يعقوب أشهر جراحي القلب في العالم؟، الذي يفتخر به المصريون جميعًا مسلمين ومسيحيين والذي لم يتمكن أن يحصل على نيابة في تخصص أمراض النساء والولادة في مصر يومها فتركها وشق طريقه في بلاد تحترم طلابها وتقدم لهم كل فرص النجاح حتى لو لم يكونوا من أهلها المولودين فيها، بلاد مهما تعددت الأسباب لا يمكن أن تكون فيها النتيجة صفر. بلاد تنتقي المتفوقين والموهوبين وأصحاب المستويات العليا في الذكاء من طفولتهم ونعومة أظفارهم وترعاهم وتقدم لهم كل ما يضمن تقدمهم وينمي مواهبهم وقدراتهم وتضعهم في فصول خاصة للمتفوقين ولتركيز العناية بمستقبلهم، فلا عجب أن يصلوا إلى العالم الخارجي بعلمهم واختراعاتهم بينما نعوم نحن كمصريين في وحل الثانوية العامة ولا نخرج منها إلا وقد أنهكنا العوم فيه ضد التيارات المختلفة التى تتفنن في جعلنا معوقين نحن الذين تكلم الكتاب المقدس عنا وعن حكمتنا كمصريين، تلك التى تربى عليها موسى كليم الله. والعجيب أن إخوة الطالبة مريم يرفعون تظلمهم للرئيس السيسي ليتدخل في حل هذه المشكلة!، وكأنهم في حاجة إلى ذلك، في أوروبا والبلاد المتقدمة لا بد أن يقدم وزير التربية والتعليم استقالته فور إعلان أن طالبًا متفوقًا قد حصل على درجة صفر وبعدها يتم التحقيق في الحادثة، فخروج ورقة امتحان لطالب أو طالبة متفوقة تحمل درجة الصفر جريمة لابد أن يدفع ثمنها الجميع ابتداء من وزير التعليم إلى المدرس الذي أخطأ حتى لو كان الخطأ غير متعمد، أما في مصر، فلابد من المحايلات والمناشدات والتشكرات والتوسلات حتى يلتفت إليك المسؤولون للنظر في شكواك أو تظلمك، نعم تعددت الأسباب والنتيجة صفر. 

   
ثم لماذا نركز على الصفر الذي أخذته مريم وننسى الأصفار الكثيرة التى أخذتها مصر والمصريون في مجالات الدين والسياسة والعمل والاقتصاد و.. و.. و..؟!، فمريم ليست أول من أخذ صفرًاً في امتحان ما، فهذا الصفر يدل على أسلوب حياة مليئة بالعشوائية والهمجية وعدم الاهتمام بمشاكل الناس ومستقبلها، وهذه كلها قد تكون هي بعض الأسباب التى تؤدي إلى مثل هذه الحالة، أتذكر عندما كنت طالبًاً في كلية طب الأسنان بجامعة القاهرة، أننا في امتحان مادة من مواد دراستنا وجدنا أستاذنا الدكتور فوزي مسعد رزيق يمر علينا في الامتحان ويوقع بخط يده على الصفحة الأولى من كل كراسة من كراسات الإجابة التى كنا نجيب فيها على أسئلة الامتحان، كانت دفعتنا تقارب ال٤٠٠ طالب، تعجبت يومها من هذا الفعل وقلت، ما الذي يعمله الدكتور رزيق؟!، يوقع على كراسات الإجابة واحدة واحدة من الخارج؟!، لكن عجبي زال وحل محله ما هو أعجب عندما قال لي واحد من المعيدين هناك، بعض الطلبة والطالبات لهم وسائط في هيئة التدريس أو طالبات متزوجات أو سيتزوجن بأحد أعضاء هيئة التدريس و أزواجهن يريدون أن تعين زوجاتهم معهم في الكلية وأن يصبحن هن أيضًاً من هيئة التدريس بالكلية، وحيث أنهن لسن على المستوى العلمي الذي يؤهلهن للحصول على درجات عالية للتعيين في الجامعة، فإن أزواجهن يقومون بإجابة أسئلة الامتحان نيابة عنهن ويحضرون لهن كراسات إجابة معدة جاهزة بالإجابات النموذجية ليسلموها للمراقبين الذين يعرفون القصة كاملة فهم أيضًاً في النهاية زملاء أزواجهن ويوم لك ويوم عليك، وبهذا يحصلن على أعلى الدرجات التى لا يستحقونها، لذا يوقع أستاذنا في النصف الثاني من الامتحان على كل ورقة إجابة حتى لا يستطيع أحد أن يبدلها بكراسة أخرى، ولا عجب إن رأينا الطلبة والطالبات الفاشلات في الحصول على درجة النجاح قد أصبحن معيدات ومعيدين وأساتذة في الجامعات ومسؤولون عن تخريج دفعات تضم أمثالهم من الطلبة الفاشلين أولاد الأساتذة الفاشلين والمتزوجون من أساتذة فاشلين إلى أن وصل حال مصر التعليمي إلى ما هو عليه!! هل تم التحقيق وإعلان نتائج في واقعة التزوير لصالح أبناء الأساتذة في كلية من كليات الطب المصرية؟ تلك القضية التى كانت على صفحات الجرائد ثم اختفت فجأة بأوامر عليا!. ألم يأخذ النظام التعليمي كله صفرًاً كبيرًاً عندما منح مَن لم يحصلوا على معدل درجات تؤهلهم للالتحاق بكليات معينة وخاصة كليات الطب من أبناء العاملين بالجيش المصرى نسبة 3%  زيادة على مجموع درجاتهم في امتحان الثانوية العامة سنة 1973 ؟! تلك السنة التى حصلت أنا بها على الثانوية العامة ولم أتمكن من دخول كلية الطب البشرى بسبب نقص مجموعي الكلى نصف درجة عن المطلوب لدخولي بها، بينما التحق بها أترابي ممن كانت درجاتهم تقل ١٠ درجات عن درجاتي أنا، والسبب إن أبي لم يكن مجندًاً في الجيش المصرى ولم يشارك في حمل السلاح في حرب أكتوبر، ألم يكن والدي محاربًاً في عمله في مصلحة السكة الحديد لأنه لم يكن على قوة الجيش؟!، ألا لأنه لم يلتحق مكانيًاً بالجيش المصرى وقتئذ أصبح غير مستحق أن يتساوى أبناؤه مع أبناء العاملين بالقوات المسلحة؟!، لقد كان أبي يعمل في مصلحة السكة الحديد وقت الحرب، فهل كان أبي الذي يسهر على دوران حركة القطارات وخاصة الحاملة للمعدات الحربية لا يحارب في عمله ؟أليس من العجيب أن يلتحق الطلبة المسلمون بكليات جامعة الأزهر بمجموع قد يقل أكثر من ٢٠ أو ٣٠ درجة عن درجات الطالب المسيحي ولا يسمح للمسيحي دخولها؟!، أليس هذا صفرًاً آخر حصلت عليه المنظومة التعليمية في مصر؟!، ناهيك عن الحشو غير المطلوب للمواد التعليمية وتسييس التعليم وأسلمته بكل الطرق وأسلمة العلاقات الإنسانية بين الطلبة بعضهم البعض وبين المدرسين والطلبة وهذا ليس بجديد، لكنه ميراث مدمر تسلمناه عن أجدادنا وسلمناه لأولادنا وأحفادنا من بعدنا، وليس هناك مجال للكتابة عن الصفر الكبير الذي حصلت عليه مؤسسات وهيئات أخرى بما فيها الكنيسة والأزهر لكثير مما فعلت وتفعل في مصر، إن الحل الوحيد لمأساة الصفر الذي يُعطى لمعظم الركائز الأساسية في بلادنا هو السير على دستور سماوي يلتزم به الناس جميعًاً ولا يوجد سوى الكتاب المقدس وتعاليمه ووصاياه هي التى يمكن أن تصلح كل هذا وحيث أنني أعرف أن كلامي في هذه النقطة بالذات لن يحرك للعامة ساكنًاً، فلست متوقعًاً أن تتغير الأحوال في مصر وستتعدد الأسباب، لكن النتيجة ستكون صفرًاً.

 
  • Curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • curry one
  • kd shoes
  • KD 8
  • air jordan 11
  • kyrie 1
  • supra shoes
  • gucci shoes
  • supra shoes
  • Stephen Curry Jerseys
  • lebron shoes
  • Nike Huarache
  • Asics Shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • kevin durant shoes
  • kyrie 1 shoes
  • Giuseppe Zanotti Shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kobe 10
  • irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • Kanye West Shoes
  • kobe shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • curry one
  • curry one
  • Curry Shoes
  • Baseball Bats
  • kobe bryant shoes
  • lebron james shoes
  • Asics Gel Kayano
  • Kanye Shoes
  • lebron 12
  • Curry One
  • nike lebron shoes
  • supra footwear
  • Nike Air Huarache
  • Nike Huarache
  • Asics Running Shoes
  • Kobe Shoes
  • Harden Shoes
  • KD Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • Yeezy Shoes
  • Harden 1
  • Gucci Shoes Men
  • Nike Roshe Run
  • Curry Shoes MVP
  • Under Armour Shoes
  • Asics Shoes
  • Louis Vuitton Handbags
  • Roshe Run Shoes
  • Curry 2
  • curry one
  • Gel Kayano
  • KD 2016
  • James Harden Shoes
  • Roshe Run
  • Roshe Run
  • Air Huarache
  • Asics Gel
  • West Shoes
  • curry one
  • Nike Roshe Run
  • Curry MVP Shoes
  • KD Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Roshe Run Women
  • supra skytop shoes
  • Cheap Asics Shoes
  • Nike Kevin Durant Shoes
  • Roshe Run Shoes
  • Stephen Curry 1
  • Roshe Run cheap
  • Curry 1 Shoes
  • Adidas Air Yeezy
  • Curry Jerseys
  • KD Shoes 2016
  • Curry Shoes
  • Cheap Gucci Shoes
  • Curry Shoes 2015
  • Stephen Curry Shoes
  • Harden 1 Shoes
  • James Harden Shoes
  • curry one
  • James Harden Shoes For Sale
  • Cheap Baseball Bats
  • Harden Shoes
  • Nike Roshe Run Shoes
  • Asics Gel
  • Kanye West Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Asics Kayano
  • Kevin Durant Shoes
  • LV Handbags
  • Asics Gel Shoes
  • Nike KD 8
  • Roshe Run Shoes
  • Cheap Yeezy Shoes
  • Curry Shoes MVP
  • Discount Roshe Run
  • Giuseppe Zanotti
  • Air Yeezy Shoes
  • Cheap Stephen Curry Shoes
  • Curry Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Cheap Huarache Run Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Nike Shoes
  • Stephen Curry Jersey
  • Curry Shoes
  • James Harden 1
  • Baseball Bats For Sale
  • Under Armour
  • Roshe Run Online
  • Cheap KD 8
  • Under Armour Curry Shoes
  • Gucci Shoes Women
  • skytop shoes
  • salomon shoes
  • Stephen Curry Shoes 2015
  • Air Huarache
  • Louis Vuitton Bags
  • Curry Shoes
  • Salomon Trail Running Shoes
  • kobe x
  • Kobe 10
  • Nike Harden Shoes
  • Asics Running Shoes
  • Yeezy Shoes Sale
  • Salomon Running Shoes
  • Curry 1
  • Baseball Bats Outlet
  • Yeezy Shoes
  • LV Outlet
  • Cheap Harden 1
  • lebron james shoes
  • Huarache Run Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Jersey
  • Nike Huarache Shoes
  • KD 8
  • lebron shoes
  • kobe bryant shoes
  • Giuseppe Zanotti Outlet
  • kobe shoes
  • kevin durant shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Asics Gel Lyte
  • Trail Running Shoes
  • West Shoes
  • Baseball Bats Store
  • Huarache Shoes
  • Nike KD 8
  • Stephen Curry Shoes
  • Curry One Mvp
  • Running Shoes
  • Gucci Outlet
  • Stephen Curry 1
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry 1
  • james shoes
  • nike lebron james shoes
  • Nike Harden Shoes
  • Cheap Curry Jersey
  • Asics Shoes
  • Air Yeezy Shoes Sale
  • Curry Shoes Outlet
  • Yeezy Shoes Sale
  • Air Huarache Shoes
  • Discount LV Bags
  • Stephen Curry Shoes UA
  • Cheap Nike Huarache
  • KD 8
  • Baseball Bat
  • kobe 10
  • kd 7 shoes
  • Louis Vuitton Outlet
  • kd 7
  • Giuseppe Zanotti Design
  • kd shoes
  • cheap Roshe Run
  • Asics Gel Nimbus
  • Stephen Curry Basketball Shoes
  • Roshe Run Sale
  • Giuseppe Zanotti Sale
  • Nike Kobe Shoes
  • Roshe Run Women
  • Gucci Outlet
  • Under Armour Basketball Shoes
  • Gucci Shoes Sale
  • Harden Shoes
  • Air Yeezy Shoes
  • Under Armour Store
  • Baseball Bats Sale
  • Air Yeezy
  • Roshe Run Men
  • Air Yeezy Shoes
  • Asics Shoes Women
  • Asics Gel Kayano
  • Discount KD 8
  • UA Curry Shoes
  • Huarache Shoes
  • Curry Shoes Store
  • Curry Jersey Sale
  • jordan 11
  • jordan retro 11
  • Curry basketball Shoes
  • retro 11
  • Curry 2 Shoes
  • nike jordan 11
  • Nike Air Yeezy Shoes
  • nike air jordan
  • Asics Gel Sale
  • Stephen Curry Jersey sale
  • jordan retro
  • air jordans
  • jordan 11 low
  • Curry Shoes
  • air jordan shoes
  • Discount Air Yeezy Shoes
  • curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Under Armour curry one
  • James Harden Shoes
  • Stephen Shoes
  • New Curry Shoes
  • Steph Curry 1
  • Asics Shoes Sale
  • Nike Kevin Shoes
  • James Harden Shoes 2015
  • Harden Shoes 2015
  • Nike Roshe Run
  • Asics Shoes Men
  • Roshe Run
  • kobe 10 shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • Air Huarache Run
  • kevin durant shoes
  • Yeezy Shoes
  • kd shoes
  • kobe basketball Shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe shoes 2015
  • Nike Harden Shoes
  • Nike James Harden Shoes
  • Harden Shoes For sale
  • kevin shoes
  • Giuseppe Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • durant shoes
  • Curry Shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • kobe x shoes
  • nike kyrie 1
  • nike free shoes
  • nike free run
  • kd shoes 2015
  • kyrie shoes
  • kyrie irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jerseys
  • kobe 10
  • kyrie 1 shoes
  • Zanotti Shoes
  • Huarache Run Women
  • kyrie 1
  • nike free 5.0
  • nike free 5
  • kobe shoes
  • nike Yeezy Shoes
  • KD Shoes
  • kd 8
  • kobe jersey
  • Cheap kobe jersey
  • adidas rose shoes
  • derrick rose shoes
  • Giuseppe Zanotti Store
  • lebron james shoes
  • russell westbrook shoes
  • westbrook shoes
  • Huarache Run Men
  • russell shoes
  • Air Huarache Sale
  • jordan westbrook shoes
  • lebron james jersey
  • kyrie irving shoes
  • nike kyrie 1
  • Nike Huarache Sale
  • cheap kyrie 1
  • michael jordan jerseys
  • jordan jerseys
  • michael jerseys
  • kevin durant jersey
  • kd jersey
  • kevin jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe bryant jersey
  • james jerseys
  • cheap lebron jerseys
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jersey
  • james jersey
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • adidas rose shoes
  • lebron james shoes
  • michael jordan jersey
  • nike shoes
  • lebron james shoes
  • kd shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • Curry 1 Shoes
  • Stephen Curry 1
  • kd 7 shoes
  • kd 7
  • lebron shoes
  • cheap lebron james shoes
  • nike lebron shoes
  • lebron shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kyrie 1 shoes
  • irving shoes
  • lebron 12
  • lebron 12 shoes
  • lebron shoes
  • air max shoes
  • nike air max shoes
  • nike air max
  • durant jersey
  • kevin durant shoes
  • kd vii
  • kd 7
  • kobe bryant jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe jerseys
  • bryant jerseys
  • adidas porsche shoes
  • adidas porsche design shoes
  • lebron james shoes
  • kobe shoes 2015
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2015
  • nike air shoes
  • nike air max shoes
  • cheap air max shoes
  • air max shoes
  • kd vii shoes
  • nba jerseys
  • herve leger
  • cheap herve leger
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • cheap kd shoes
  • kobe bryant shoes
  • bryant shoes
  • kobe shoes
  • kobe shoes nba
  • cheap kobe shoes
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • kevin durant shoes
  • kd 7 shoes
  • kevin durant shoes mvp
  • Griffin Shoes
  • Cheap Jordan Griffin Shoes
  • Jordan Griffin Shoes
  • Hyperdunk Shoes
  • porsche design shoes
  • adidas porsche design
  • adidas shoes
  • kevin bryant shoes
  • kd shoes store
  • kd 7
  • nba jerseys store
  • herve leger dresses
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kd shoes
  • kd sneaker
  • jeremy scott adidas
  • jeremy scott wings
  • jeremy scott shoes
  • kobe shoes 2015
  • js wings
  • lebron shoes
  • louis vuitton sale
  • louis vuitton handbags
  • louis vuitton bags
  • louis vuitton
  • lv handbags
  • lv bags
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2014
  • Blake Griffin Shoes
  • Jeremy Scott Wings 3.0
  • adidas wings 3.0
  • js wings 3.0
  • Kevin Durant Shoes
  • Los Angeles Clippers Jerseys
  • Toronto Raptors Jerseys
  • kd 6
  • kd 7
  • kobe 9
  • Kyrie 1
  • Nike Kyrie 1
  • Kyrie 1 Shoes
  • Kyrie Irving 1
  • SUPRA SKYTOP III
  • SUPRA CRUIZER
  • SUPRA CUBAN
  • SUPRA SOCIETY NS
  • SUPRA THUNDER HIGHTOP
  • SUPRA VULK LOW
  • SUPRA TK SOCIETY
  • SUPRA VAIDERS
  • WOMEN SUPRA SKYTOP II
  • WOMEN SUPRA TK SOCIETY
  • WOMEN SUPRA VAIDERS
  • KD 7 Women
  • Lebron 12
  • Lebron 10
  • Lebron 11
  • NIKE ROSHE RUN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN KPU WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH MENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN MENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP MENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE MENS
  • Louis Vuitton SUNGLASSES
  • Louis Vuitton SCARVES
  • Louis Vuitton HATS
  • Louis Vuitton MEN
  • Louis Vuitton WOMEN
  • GUCCI MEN CASUAL SHOES
  • GUCCI MEN DRESS SHOES
  • Gucci Men Fashion Casual Shoes
  • Gucci Men Fashion Dress Shoes
  • Gucci Men High Top Shoes
  • Gucci Men Low Top Shoes
  • Gucci Men Sneakers
  • Gucci Women Boots
  • Gucci Women High Heels Shoes
  • Gucci Women High Top Shoes
  • Gucci Women Low Top Shoes
  • Gucci Women Pumps Shoes
  • Gucci Women Sandals
  • Gucci Women Slipper Shoes
  • Gucci Bags
  • Gucci Handbags
  • Gucci Clothing
  • Gucci Belts
  • Gucci Hats
  • Gucci Jewelry
  • Gucci Sunglasses
  • Gucci Wallets
  • Gucci Mens Hoodies
  • Gucci Mens Jacket
  • Gucci Mens Jeans
  • Gucci Mens Long T-Shirts
  • Gucci Mens Outwear
  • Gucci Mens Short T-Shirts
  • Gucci Mens Suit
  • Gucci Mens Sweater
  • Gucci Mens Waistcoat
  • Gucci Scarves
  • Gucci Ties
  • Gucci Womens Dress
  • Gucci Womens Hoodies
  • Gucci Womens Short Jeans
  • Gucci Womens Suit
  • Gucci Womens T-Shirts
  • Adult Baseball Bats
  • Fastpitch Softball Bats
  • Junior Big Barrel Baseball Bats
  • Senior Youth Baseball Bats
  • Slowpitch Softball Bats
  • Wood Baseball Bats
  • Youth Baseball Bats
  • Youth Big Barrel Baseball Bats
  • Yeezy 2
  • Yeezy 3
  • Yeezy 3 Shoes
  • Yeezy 350 Boost low
  • Yeezy Pure Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost B35309
  • Adidas Kanye West x Yeezy 3 750 Boost
  • Copyright © 2010 El Tareeq all rights reserved Site is best viewed at 1024x768
    Powered by JCToday