replica watches for men panerai replica watches replica panerai watches copy watches fake rolex
إصدار: العدد 206 الصادر في نوفمبر 2022 ارشيف الطريق
إنهم يقتلون الكتاكيت
  
[HL_Advert]
 
بحث متقدم
استطلاع الرأي هذا الشهر عن
ونعتز بمشاركتك الايجابية في هذا الاستطلاع
مدير التحرير/ ثروت صموئيل
نظرة مسيحية لمشكلة التغير المناخي
Sunday Nov/27/2022
8:04:53 AM
تعليق ارسل لصديق
 

أعطى من لا يملك لمن لا يستحق!

 

    بقلم رئيس التحرير
    د. ناجي يوسف

    لست أدري لماذا قفز في عقلي القول المعروف الذي كثيرًا ما استخدمانه عند الحديث عن وعد بلفور، والذي صدر في 1917 باقامة دولة إسرائيل وهو "أعطى من لا يملك لمن لا يستحق"، والذي اتخذته عنوانًا لمقالي.

    أود في بداية مقالي هذا أن أقرر وأؤكد على عدة نقاط، أولها هو أنني لا أذكر أي من الأشخاص الذين يتناولهم  مقالي هذا لشخصه وذاته بل بصفاتهم، كشخصيات اعتبارية، أي كممثلين لجمهوريات أو ممالك أو طوائف مسيحية أو غير مسيحية، فبديهي أنني لا أعرف الأشخاص الواردة أسماؤهم فيما يلى بصفة شخصية ولذا فالكلام عنهم جميعهم هو بصفاتهم الاعتبارية كمن هو ممثل لمصر أو السعودية أو الكنيسة أو غيرها.

    ثانيًا: إن حديثى عن الجزيرتين الحدوديتين تيران وصنافير اللتين أهداهما، أو باعهما أو أعادهما، رئيس جمهورية مصر العربية إلى ملك السعودية وشعبها، وفقًا لما تراه الفصائل المختلفة من المصريين أو السعوديين أو الإسرائيليين على اختلاف رؤياتهم ونياتهم وأجنداتهم، حديثي هذا ليس بحديث خبير بالسياسة أو الخرائط أو الجغرافيا أو التاريخ الخاص بالجزيرتين، ولذا فلن أقف في جانب أي من هذه المجموعات على اختلافها، ولكنني في ذات الوقت لست بسلبي أو متفرج على ما يحدث في أمر هاتين الجزيرتين مع أنني، والحق يقال، لست بمتحمس للدخول في هذا المعترك مع أن الأمر بالنسبة لي أبعد من كونهما جزيرتين متنازع على ملكيتهما، لكن ما أجبرني على الكتابة حول هذا الموضوع والسبب وراء موقفي منه هو :

    أ- إنني لم أسمع تصريحًا واحدًا لا من الكنيسة بصفتها الموجودة تاريخيًا قبل التقسيم التاريخي لهذه الأراضي وقبل وجود السعودية والإسلام والمسلمين، ولا من مسيحي واحد ناشط سياسيًا بصفته صاحب هذه الأرض وجزرها منذ عصر أجداده الفراعنة، فيما يتعلق بهذه القضية، فكل ما رأيناه وسمعنا عنه هو زيارة قام بها البابا تواضروس للقاء ملك السعودية كأول ملك يقوم بمقابلة لبابا للأقباط المصريين على مر العصور، وما من شك عندي أن هذه الزيارة التى هلل لها المسلمون المغرضون والمسيحيون المغيبون لهي زيارة استيراتيجية محسوبة الأبعاد والتوقيت والأهداف التى من أولها وأهمها هي أن تصور السعودية وملكها الجديد على أنهم دعاة سلام ومحبة وتسامح للمسيحيين وتؤكد على اهتمامهم كسعوديين بمد الجسور بينهم وبين الأقباط في مصر، ليست جسورًا حديدية حرفية ملموسة بين السعودية وأرضها ومصر وأقباطها مرورًا بسيناء فحسب، بل مد جسور المودة بين الأقباط والمسلمين، وما بين رأس الكنيسة الأرضي بطريرك الكرازة المرقسية وممثل الإسلام السعودي خادم الحرمين. أما ثاني أغراض هذا اللقاء بين البابا وملك السعودية، من وجهة نظري، هو ضمان عدم تدخل الأقباط المصريين، ككنيسة أو كشعب حتى بالتعليق بصفة رسمية أو غير رسمية حول أي من  الاتفاقيات والمعاهدات التى أبرمت بين السعودية ومصر، الأمر الذي ما كان من الممكن، وكان من المؤكد أنه لم ولن يحدث على الإطلاق، لا حول هذه القضية ولا حول غيرها من القضايا المصرية المصيرية، وفقًا لمراجعة الموقف القبطي المسيحي على مر العصور والأزمان واختلاف البابوات والحكومات والرؤساء، والعجيب أنه لم يلتفت أحد لخطورة هذه الزيارة بالذات وفي هذا التوقيت بالتحديد، والتهى المسيحيون المغيبون في صليب البطريرك الذي لم يكن يحمله في يده كعادته عند مقابلته مع ملك السعودية، وملأت صفحات الإنترنت عشرات التعليقات ضد أو مع البابا في تركه الصليب خارج اللقاء، وذهبت بعض هذه التعليقات على التأكيد على إصرار ملك السعودية على أن يترك البابا الصليب خارج قاعة الاجتماع إذا ما سمح له بمقابلته وبعضها رأى أن البابا حتى ولو ترك الصليب من يده، فثيابه مليئة بالصلبان، البعض رأى أن الملك هو الذي كان لا بد له من الذهاب إلى الكاتدرائية لمقابلة البابا وليس العكس، أسوة بما عمله مع شيخ الأزهر ورجاله، والبعض رأى أن زيارة ملك السعودية للكاتدرائية كانت ستتكلف الكثير من الجهد والاحتياطات الأمنية التى كفى البابا الحكومة المصرية شر إعدادها بذهابه إليه، البعض لعن الزمان الذي أجبر البابا ممثل المسيحيين المصريين الذين تعدادهم أكبر من تعداد المسلمين بالمملكة السعودية أن يذهب لمقابلة ملك السعودية حتى لو كانت الزيارة تبدو زيارة ودية، والبعض شكر المولى على أن ملك السعودية تذكر أن هناك مسيحيين في مصر وسمح لرأس كنيستهم بزيارته، فهذا تفضلاً منه وموقفًا يستوجب الشكر عليه، وغيرها وغيرها من الآراء والتشنجات والاتهامات والمداهنات حتى قامت الدنيا ولم تقعد، وكأن مسك الصليب من عدمه في تلك المقابلة هو بيت القصيد، وأهم ما فيها من أحداث، ولست بمتعجب من هذه الضجة، فهذا أمر طبيعي الحدوث مع الأقباط المصريين الذين كثيرًا ما يبلعون الجمل ويصفون عن البعوضة، ولست أستبعد على الإطلاق أن تكون المخابرات المصرية لمعرفتها بطبيعة الأقباط المصريين وردود أفعالهم واهتماماتهم الضحلة هى التى فجرت قضية صليب البابا حتى تبعد الأنظار عن ذهاب البابا إلى مقر إقامة ملك السعودية الأمر الذي قال فيه سابقه: "البابا يتزار ولا يزور؟!".

    وحتى لا يستيقظ المغيبون المسيحيون ويدركون خطورة تطبيع العلاقات بين مصر والسعودية وانعكاسه عليهم وحتى لا يفكرون في أن كل ما أصابهم وكنائسهم ومحو تاريخهم ولغتهم وهويتهم إنما كان ولا يزال مستوردًا من آل سعود وبفعل السعوديين الذي دخلوا مصر ضد مشيئة الله آمنين، وحتى لا يفكرون في إن مصر هي أرضهم والجزر المتنازع عليها أو المباعة أو المهداة أو المردودة لأصحابها، كما تراها الفصائل المتنازعة هي جزرهم قبل أن تخلق السعودية من أصله في أوائل القرن التاسع عشر حتى لو لم توجد وثائق مصرية أو سعودية تؤكد هذه الحقيقة، فأين كانت السعودية يوم أن كان هناك فراعنة يطاردون شعب إسرائيل في أمر عبورهم البحر الأحمر، لمن كانت الأرض يومها، لمن كانت صحراء سيناء وهذه الممرات المائية يومها منذ القديم وحتى نزوح المسلمين والإسلام من مكة العربية السعودية إلى مصر وغيرها، ألا توجد لدى الأقباط في مراجعهم أو مخطوطاتهم أو كتبهم في الأديرة ما يشير إلى سيطرة مصر على كل هذه الأراضي أم أنها حرقت جميعها في حريق مكتبة الإسكندرية وألقيت في البحر المتوسط كما ألقيت آلاف المجلدات والمخطوطات والوثائق عند الاحتلال الإسلامي لمصر؟ ألا يوجد في التاريخ المصري أو السعودي مكاتبات ومراسلات وحجج ملكية وتقسيم وتبعية لهذه الجزر؟ هل كان تكليف السعودية للمصريين بالإشراف على هذه الجزر بطريقة شفوية وقبول مصر لهذا التكليف بطريقة شفهية أيضًا؟ هل كان عبد الناصر مفتريًا مخطئًا مدعيًا لملكية هذه الجزر عندما ألقى خطابه الشهير الذي قال فيه إن هذه الجزر مصرية؟ وهل رد عليه السعوديون بخطاب رسمى، كما تعمل الدول المعتدى على حقوقها، أم التزموا الصمت لسبب أو آخر؟ هل من سجل لمثل هذه القضايا يمكن الإطلاع عليه وتقرير الأمور حتى يستريح الجميع أم أن الأمر متروك للرؤساء والملوك لتحديده والمساومة عليه وفقًا للمصالح الدولية لكل دولة، واحتياجها للمليارات والمساعدات، واستعدادها وإصرارها للزود عن أرضها أو تقديم التنازلات؟؟

    الأمر الثاني الذي لا يجعلنى متحمسًا للدخول في أمر استحواذ السعودية على الجزيرتين هو أن هذا الأمر ليس أمرًا جديدًا حديثًا حتى يثيرني وييقظني من الغيبوبة الدماغية التي أصابتنا جميعًا في هذا الزمان الردئ الذي نعيش فيه، فلا يضر الشاة سلخها بعد ذبحها،  بل هذا، بالنسبة لي، أمر قديم يرجع  حدوثه إلى أربعة عشر قرنًا مضت يوم وفد السعوديون من نفس الأرض والعشائر والقبائل إلى مصر ودخلوها بسلام الله آمنين واحتلوا أرضها، ليس أرض هاتين المدينتين فحسب، بل فتحوا واحتلوا واستوطنوا وحكموا كل مدن مصر وقراها وحدودها ومياهها وحقولها وتعدى الاحتلال حدود الأرض فاحتلوا عقول وإرادة وردود أفعال المصريين منذ زمن بعيد واستعبدوا أهلها وقطعوا ألسنة أولئك الذين كانوا يصرون على استخدام لغتهم القبطية أو أي لغة أخرى غير لغة العربية السعودية، وكذلك فتحوا الحدود بين مصر وسعوديتهم وآل سعوديتهم وسعودييهم الذين وجدوا في مصر كل ما يتمناه أهل الصحراء من بيوت وعمار بدل الخيام، ومياه نيل عذب بدل من مياه آبار مالحة لا تروي الشاربين منها، وخضار يملأ الحقول ويريح العيون بدل من رمال صفراء تتحرك كجبال وهضاب فتعمى العيون وتسد الآذان، ونساء بيض جميلات متعبدات بدل من نساء أسود وجههن من لفحات شمس محرقة وهن محاربات على الخيول والجمال، وما ملكت إيمانهم من سراري لا تملكن من أمرهن إلا الطاعة لأسيادهن، وباختصار أصبحت مصر مستعمرة سعودية لم ولن تتحرر حتى الآن، وتعدى الاستعمار السعودي استيطان أهلها بمصر، لكنه صدر لنا استعمارًا وهابيًا متطرفًا في القول والفعل واشتروا بأموالهم ليس فقط الأرض فحسب بل اشتروا القيادة والريادة والذمم والضمائر والتقدم واشتروا حتى معرفة المصريين وعلمهم بأموال بترولهم فلا تكاد تخلو مدرسة أو معهد أو جامعة من جهابزة المصريين الذين علموهم كيف يستعملون ويستمتعون بأساسيات الحياة وما دفع السعوديون في كل ذلك إلا ثمنًا بخسًا لا يتناسب أبدًا، مهما كان مقداره، مع ما أخذوه من المصريين على مر العصور والأزمان من ثقافة وعلم وآداب، ليس هذا فحسب بل استعمر السعوديون أدمغة المصريين وآمالهم وما تصبو إليه نفوسهم، فأصبح من يرضى عليه المولى-سبحانه وتعالى- هو الذي ترضى عليه العربية السعودية وتسمح له بزيارة الكعبة والطواف حولها، ومن كانت والدته راضية عنه داعية له هو من حصل على عقد عمل في العربية السعودية، كل ذلك الذي ذكرته سابقًا جمد وبلد مشاعري ومشاعر المسيحيين جميعًا، فلم يعد يفرق معنا إن أخذت السعودية تيران وصنافير أو حتى القاهرة والإسكندرية وأبو المطامير، ففي النهاية أرض مصر كلها وتاريخها وحضارتها ومكانتها ضاعت منا، نحن أصحابها، ولن تعود إلى الأبد وعلى المصريين السلام.

    أما دليلى على أنه قد أعطى من لا يملك لمن لا يستحق، فمن لا يملك إما أنه  كان من أجداده، من الأصل، وقبل وفود الإسلام والسعوديين، مصريًا مسيحيًا قبطيًا كالغالبية الساحقة من أبناء مصر، وإما أنه كان لا دينيًا، ولد في مصر هو وعشيرته وكان من سكانها الأصليين وقد اضطر أجداده، لسبب أو آخر، على الدخول في دين المستعمر المسلم والإيمان بعقيدته، وفي هذه الحالة يكون قد غير هويته وعقيدته وتنكر لأهله وأصله ومسيحيته، كما فعل الملايين غيره أو أنه أغوى أو آمن وقبل الدين الجديد وسار عكس التيار لغرض أو لآخر، وفي هذه الحالة تنطبق عليه الكلمات إنه من لا يملك التصرف فيما قد تنكر له ومن وافق إن طوعًا واختيارًا أم قصرًا وإجبارًا على التخلي عنه من أرضه لأصحاب الدين الجديد، وإما أنه من الأصل ليس مصريًا بل وافدًا سعوديًا وفد أجداده من السعودية مستعمرين لأرض مصر، فجاء كسليلهم وأصبح مصريًا مسلمًا بالميلاد، سعوديًا الأصل وفي هذه الحالة أيضًا لا يكون من أصحاب الأرض الأصليين وبالتالي، فالأرض ليست أرضه وهو لا يملك أن يهدي أو يعطى أو يتنازل لأي إنسان آخر سعوديًا كان أم غير سعودي عن قطعة أرض من مصر، لأنها ليست أرض آبائه، بل هي أرضي وأرض آبائي أنا كمسيحي قبطي مصرى منذ أن خلق الله مصر، ولست أعتقد أن هناك مصريًا مسيحيًا واحدًا يمكن أن يوافق على إعطاء حتى حفنة تراب واحدة من أرض مصر لا للسعوديين ولا حتى للمسيحيين من الفاتيكانيين ولا لغيرهم. فلو كانت هناك إمكانية لتخلي المسيحيين عن حفنة تراب من أرض مصر، لما روت دماء الأقباط أرضها قبل آلاف السنين في عصر الإمبراطورية الرومانية عندما كان نيرون وغيره من الأباطرة الطغاة يعلقونهم على أعمدة الشوارع ويحرقونهم أحياء ليضيئوا بهم الطرقات المظلمة، كما هو واضح في بقعة عمود السواري بالإسكندرية، ولما روت دماء الشرفاء، فقط، منهم أرض مصر في مقاومة الاحتلال الإسلامي ولما ظلوا على دينهم وإيمانهم وقبطيتهم وهكذا حتى يومنا الحالي.

    أما الحديث عن من لا يستحق، فسيطول شرحه وهو ليس في اهتماماتي وأولوياتي، فلن أخوض به. وكما ذكرت سابقًا ليس المقصود بمن لا يستحق هو ملك السعودية في شخصه بل كممثل وملك لدولة السعودية، فلا السعودية ولا غيرها من دول العالم منفردة أو مجتمعة تستحق أن تحصل على حفنة واحدة من تراب مصر الغالي على الإطلاق مهما كانت الظروف والأسباب.

    ولعل أهم ما في موضوع إعطاء السعودية تيران وصنافير والسماح لها ببناء الكوبري والاتفاق معهاعلى عدة اتفاقات ومعاهدات ومشاريع هو ما اسميته بالدلالات والتأثيرات الروحية للاتفاقات والمعاهدات الدولية والإنسانية. ولعل أعجب وأخطر ما في الصفقات التى أبرمها ملك السعودية مع مصر هو الاتفاق على بناء كوبري يربط المملكة السعودية بالجمهورية المصرية، وحيث إنني أؤمن بالدلالات والتأثيرات الروحية للعلاقات الإنسانية، فأنا أرى أن لبناء كوبري يربط المملكة بمصر دلالات وتأثيرات روحية خطيرة على مصر والمصريين، أما في أمر الدلالات والتأثيرات الروحية للعلاقات الإنسانية فهذه ليست نظرية من اختراعي أو مغالاتي في الأمر، لكنها حقيقة واقعة مدونة في كتاب الله الكتاب المقدس في أماكن عدة أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

    ١- المعاهدات والاتفاقات بين الشعوب قد تؤدي إلى فنائها وضعفها معًا، فلقد أوصى تعالى، وهو الفعال لما يريد، الحكيم العليم، شعبه في القديم أن لا يختلط بشعوب الأرض الآخرين قائلاً لهم: "متى أتى بك الرب إلهك إلى الأرض التي أنت داخل إليها لتمتلكها وطرد شعوبًا كثيرة من أمامك الحثيين والجرجاشيين والأموريين والكنعانيين والفرزيين والحويين واليبوسيين سبع شعوب أكثر وأعظم منك ودفعهم الرب إلهك أمامك وضربتهم، فإنك تحرمهم.لا تقطع لهم عهدًا ولا تشفق عليهم ولا تصاهرهم. بنتك لا تعط لابنه وبنته لا تاخذ لابنك.لأنه يرد ابنك من ورائي فيعبد آلهة أخرى، فيحمى غضب الرب عليكم ويهلككم سريعًا". وقال أيضًا في كتابه الكريم: "... ولكن إذا رجعتم ولصقتم ببقية هؤلاء الشعوب أولئك الباقين معكم وصاهرتموهم ودخلتم إليهم وهم إليكم فاعلموا يقينًا أن الرب إلهكم لا يعود يطرد أولئك الشعوب من أمامكم فيكونوا لكم فخًا وشركًا وسوطًا على جوانبكم وشوكًا في أعينكم حتى تبيدوا عن تلك الأرض الصالحة التي أعطاكم إياها الرب إلهكم".  أي إن ارتباط شعب الله بغيره من الشعوب له السبب الأساسي في عقابه تعالى لشعبه.

    ٢-  الاتفاقات بين الملوك والرؤساء تضع المتفقين في سلة واحدة، فكل ما يحدث في بلد أو دولة ينعكس بالضرورة على الأخرى، فما يعمله الرؤساء والملوك والشعوب في الواقع ليس سوى انعكاسات روحية تحدث في عالم الروح وتترجم فعليًا في عالم المادة الذي نراه بعيوننا بواسطة الرئيس أو الملك. وبالتالي فإن تأثير بلد على آخر ليس تأثيرًا ماديًا فحسب، بل تأثيرًا روحيًا أيضًا، فإذا بني جسر ليربط بين بلدين، بلد لا تؤمن بالحريات الفردية الشخصية وخاصة حق الفرد في اختيار دينه الذي اهتدى إليه وفي عبادة الإله الذي يختاره لنفسه وفي المكان وبالطريقة التى يختارها، ولا تؤمن بحق الأديان المختلفة في أن تمتلك أو حتى تقيم دور للعبادة كما يمتلك أتباع دينها في كل دول العالم بلا استثناء، وبالرغم من  أنها تؤمن وتصر على أن تمتلك كدولة دور لعبادة إلهها في كل البلدان والأقطار حتى التى لا تؤمن بدينها، فلا بد لهذه الإيمانات والقناعات بل قل الأرواح المضادة لعبادة المولى من السيطرة على كل دولة تتحد معها بشكل أو بآخر، والدولة التى لا تؤمن بحق النساء وحريتهن في قيادة سياراتهن، فهذا أمر موقوف على الرجال فقط، ولا يسمح لهن بالخروج إلى الشارع دون محرم أو دون أن تغطي المرأة كل ما يمكن أن يظهر منها، لا بد أن يؤثر ذلك على البلد الأخرى المتعاهدة معها، ألا يمتلئ شاطئ المنتزه والمعمورة في أجمل وأغلى مناطق الإسكندرية بالجالسات على الشواطئ وهن يغطين كل ما يمكن أن يظهر منهن حتى وجوههن وأكفاف أيديهن؟ فمن أين جاءت كل هذه التعاليم التى ترجمت إلى أفعال وأشكال في أرض الواقع؟ والحقيقة إنني لا أقرر هنا إن كانت التغطية هى الصواب من عدمه، فأصحاب كل دين هم المسؤلون أمام الله عما يعملونه ما داموا يعملونه بإخلاص مرضاة لوجه الله تعالى، لكن مقصدي هو التأكيد على حقيقة أن ما تؤمن به دولة ما وما تمارسه حتمًا سيؤثر روحيًا واجتماعيًا على الدولة الأخرى التى تتحد معها بشكل أو آخر .

    إن ربط المملكة السعودية التى لا تؤمن بما يسمى بحقوق الإنسان في أبسط معانية بمصر التى مازال بها بصيص بسيط من الأمل في إعطاء الإنسان المصرى، حتى ولو الحد الأدنى، من حقوقه المشرعة له من المولى سبحانه وتنازل إلينا سينهي على هذا الأمل البسيط.

    وماذا عن ارتباط الدولتين بمصير واحد في هذه المعاهدات والاتفاقات التى أعلن عن توقيعها بين البلدين والتى أظن أن الغالبية العظمى منها لن ترى التنفيذ على أرض الواقع إلا قليلاً؟ ففي رأيي إن الإعلان عن مثل هذه الاتفاقات ما هو إلا غطاء لقبول التنازل من المصريين عن الجزيرتين للسعودية وإن معظم هذه الاتفاقات والمعاهدات والوعود ستتبخر سريعًا بتمكين السعودية من الجزيرتين وستظهر الخلافات البينات الحادثات الآن والمتستر عليهم بقصد وخطة لحين استخدامهم في وقته من قبل السعودية. أليس هؤلاء هم أحفاد هاجر أمة سارة وإبراهيم في القديم؟ إن صح إدعاؤهم بأنهم أولاد إسماعيل، ألم تبرم هاجر اتفاقًا أو معاهدة؟ إن جاز التعبير، مع سارة سيدتها بأن يعبر عليها إبراهيم وكأنها كوبري أو جسر للحصول على ابن لسارة يولد على ركبتيها ويكون ملكًا لها، ألم تحتقر هاجر سيدتها سارة بمجرد الحصول على مشتهاها بأنها تحمل ابنًا لإبراهيم؟ ألم تصغر مولاتها في عينيها لأنها تمتلك ما لا تمتلكه سيدتها وهي تعلم أنها تحتاجه أشد ما يكون الاحتياج؟ مع أن لسيدتها كل الفضل في تعليمها وتثقيفها وإعدادها لتكون زوجة لأعظم رجال التاريخ! أليست هذه هي الروح التى عملت في هاجر وتعمل اليوم في أحفادها؟ ترى لو كانت مصر اليوم في موقف مالي مستقر ومزدهر، هل كانت المملكة السعودية ستطالب بهاتين الجزيرتين؟ وهل كانت الحكومة المصرية ستعترف بسيادة السعودية عليهما؟ أم أنها كانت ستواصل عنادها وكبرياءها ورفض إعادتهما لأصحابهما على فرض أن السعوديين هم أصحابهما؟

    ثم ماذا عن حقوقنا نحن كأقباط في مصر، عندما تطبع السعودية العلاقات بينها وبين مصر، وعندما تبنى الرابطة بين البلدين عبر الكوبرى المزمع إنشاؤه؟ فإن كنا ونحن متأثرون فقط بما يحدث وما يستورده المصريون من زوار السعودية ويجلبونه معهم من تطرف وكراهية للآخر وأفكار وهابية وسيطرة بأموالهم على ما يعرفون بعلماء الدين المصريين، فكم بالحري عندما يركب السعودي سيارته في صباح يومه وينام على سرير في المهندسين استأجره بماله، بما فيه ومن فيه، من سماسرة تعدت مهامهم تأجير الشقق المفروشة إلى فرش أسرتها بما يشتهيه السعودي من حور عين من لم يطمسهن رجل.

    ولتعلم الكنيسة العامة على اختلاف طوائفها أن ما يحدث اليوم في مصر ما هو إلا تطبيع وتمكين لروح ضد المسيح من أراضيها ورجالها ونسائها بما فيهم المسيحيون الذين، إنني على يقين أن جلهم لا ولن يفهم ما أكتب عنه اليوم.

    بقى سؤال أخير ألا وهو: لماذا تصر الحكومة على الزج بالبابا والكنيسة في كل ما يعترضها من مشاكل ومقاومة إن كانت في جلسة الإعلان عن خريطة الطريق أو النزول إلى الشارع في ٣٠ يونيو أو زيارة ملك السعودية لمصر وتوقيعه اتفاقيات استعادة الجزر؟ ألا يترك هذا انطباعًا لدى المصريين المسيحيين والمسلمين على موافقة الكنيسة على كل ما تعمله الحكومة المصرية، الأمر الذي فتح الباب للجماعات المتطرفة أن تحرق المزيد من الكنائس وتقتل المزيد من المسيحيين وغيرها من الأحداث المؤسفة؟ ثم إن كانت الكنيسة وقياداتها لها هذه الأهمية في مصر حتى تتواجد في كل الأحداث الكبيرة، فلماذا لا تستمع الحكومة إلى كلام البابا والأساقفة والنشطاء المسيحيين عندما يطلبون إليها أن تفرج عن أطفال مسيحيين وضعوا في السجن بدون وجه حق؟ أو إنصاف فتاة متفوقة حصلت على صفر في الثانوية العامة وإعادة ما ضاع من حقها وعمرها؟ أو الحكم بتمكين ناظرة مسيحية من إدارة مدرسة كان من المفروض أن تكون مديرة لها؟ أو إعادة أراضي سطى عليها المسلمون من الأوقاف القبطية المصرية...

    إنني أهيب بمجلس الكنائس الموحد أن يكون له رأي واضح وصريح ومفهوم ومعلن في كل القضايا المصرية وخاصة قضية سيطرة السعودية على صنافر وتيران وأن يقول لنا بوضوح إن كانت هذه المدن هى مدن سعودية أم قبطية مصرية، وأن تحسم الكنيسة القرار في كثير من المواقف المعلقة بينها وبين الدولة وأن تتحرك ضمن خطة للطريق القبطي المصرى، خطة مرسومة وواضحة للجميع مسيحيين ومسلمين شعب وحكومة وكنيسة ودول العالم الخارجي.

    إن لدى الشعب المسيحي القبطي أربعة ملايين مهاجر في بقاع الأرض كلها لا يعرفون الأسس والقواعد والخطط التى تتحرك بها كنيستهم في داخل مصر أو خارجها، هؤلاء هم قوة ديناميتية بانية ومعمرة كثيرة الفوائد للكنيسة ولوطننا العزيز مصر بمسيحييه ومسلميه إن التفت أحد إليهم ووجههم لما فيه خير بلادنا وأن لا نرسل إليهم رسائل محبطة مدمرة من وزيرة  للهجرة، لا تعرف كيف يفكر المسيحيون المغتربون عندما تخرج عليهم قائلة أنها أقنعت إحدى الفتيات المسيحيات الراهبات أن تخلع صليبها وتترك الدير وتعود إلى مصر لتبقى في حوزة جدها لأبيها المسلم برغم من أن والدتها مسيحية، وبغض النظر عن الدوافع المشبوهة لهذه الوزيرة من وراء حديثها عن هذه الفتاة إلا إنها أثارت سخط المهاجرين المسيحيين وأوسعت الفجوة بينهم وبين الوزيرة ووزارة هجرتها وحكومتها المصرية وزادت من سخط المهاجرين المسيحيين المغتربين على مصر ومن في مصر من الكبار والصغار.

    ترى ماذا لو كانت وزيرة الهجرة مسلمة، وكانت الصبية مسيحية تربت عند عائلة مسلمة أو ملجأ إسلامي؟ هل كانت الوزيرة المسلمة ستساعد البنت المسيحية لتعود لمسيحيتها، وعائلتها المسيحية؟ وماذا عن القاصرات المسيحيات المخطوفات في معظم مدن مصر وخاصة الصعيد، هل يمكن للسيدة الوزيرة المسيحية أن تعمل أي شئ لإعادتهن؟ وهل كانت ستساعدهن على خلع صورة الكرسى مثلاً من صدورهن والعودة لأهلهن المسيحيين؟ هل يمكن للست الوزيرة حتى فقط أن تكتب لزميلها السيد وزير الداخلية باسم عائلات البنات القبطيات المخطوفات أن يطلب من رجاله، لا أن يعيدهن إلى عائلاتهن؟ فهذا معروف أنه درب من دروب المستحيل، بل فقط يترفقون بأهل المخطوفة ويقبلون منهم في أقسام البوليس بلاغاتهم حتى لمجرد إقناعهم أن الشرطة في خدمة الشعب حتى المسيحي منهم أو من باب اعطائهم انطباع خادع مزيف أن
الشرطة في صفهم، وسيبحثون عن مخطوفاتهم ولا يجبرون الأب أو الأخ أو العم على التوقيع على أمر بعدم التعرض لبناتهم أو خاطفيهم في حالة معرفة مكان اختفائهن .

    اللهم احمنا من أنفسنا ومن جهلنا ببواطن الأمور، وقنا شر المخبأ لنا من المعلن والمستور، واكشف لنا عن ضعفنا، فنتواضع وننبذ الغرور، واحمِ لنا مصرنا من كل خائن مأجور وهبنا أن نحيا في محبة يا ربنا الرحيم الغفور.

 

 

 

 

 
  • Curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • curry one
  • kd shoes
  • KD 8
  • air jordan 11
  • kyrie 1
  • supra shoes
  • gucci shoes
  • supra shoes
  • Stephen Curry Jerseys
  • lebron shoes
  • Nike Huarache
  • Asics Shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • kevin durant shoes
  • kyrie 1 shoes
  • Giuseppe Zanotti Shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kobe 10
  • irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • Kanye West Shoes
  • kobe shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • curry one
  • curry one
  • Curry Shoes
  • Baseball Bats
  • kobe bryant shoes
  • lebron james shoes
  • Asics Gel Kayano
  • Kanye Shoes
  • lebron 12
  • Curry One
  • nike lebron shoes
  • supra footwear
  • Nike Air Huarache
  • Nike Huarache
  • Asics Running Shoes
  • Kobe Shoes
  • Harden Shoes
  • KD Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • Yeezy Shoes
  • Harden 1
  • Gucci Shoes Men
  • Nike Roshe Run
  • Curry Shoes MVP
  • Under Armour Shoes
  • Asics Shoes
  • Louis Vuitton Handbags
  • Roshe Run Shoes
  • Curry 2
  • curry one
  • Gel Kayano
  • KD 2016
  • James Harden Shoes
  • Roshe Run
  • Roshe Run
  • Air Huarache
  • Asics Gel
  • West Shoes
  • curry one
  • Nike Roshe Run
  • Curry MVP Shoes
  • KD Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Roshe Run Women
  • supra skytop shoes
  • Cheap Asics Shoes
  • Nike Kevin Durant Shoes
  • Roshe Run Shoes
  • Stephen Curry 1
  • Roshe Run cheap
  • Curry 1 Shoes
  • Adidas Air Yeezy
  • Curry Jerseys
  • KD Shoes 2016
  • Curry Shoes
  • Cheap Gucci Shoes
  • Curry Shoes 2015
  • Stephen Curry Shoes
  • Harden 1 Shoes
  • James Harden Shoes
  • curry one
  • James Harden Shoes For Sale
  • Cheap Baseball Bats
  • Harden Shoes
  • Nike Roshe Run Shoes
  • Asics Gel
  • Kanye West Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Asics Kayano
  • Kevin Durant Shoes
  • LV Handbags
  • Asics Gel Shoes
  • Nike KD 8
  • Roshe Run Shoes
  • Cheap Yeezy Shoes
  • Curry Shoes MVP
  • Discount Roshe Run
  • Giuseppe Zanotti
  • Air Yeezy Shoes
  • Cheap Stephen Curry Shoes
  • Curry Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Cheap Huarache Run Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Nike Shoes
  • Stephen Curry Jersey
  • Curry Shoes
  • James Harden 1
  • Baseball Bats For Sale
  • Under Armour
  • Roshe Run Online
  • Cheap KD 8
  • Under Armour Curry Shoes
  • Gucci Shoes Women
  • skytop shoes
  • salomon shoes
  • Stephen Curry Shoes 2015
  • Air Huarache
  • Louis Vuitton Bags
  • Curry Shoes
  • Salomon Trail Running Shoes
  • kobe x
  • Kobe 10
  • Nike Harden Shoes
  • Asics Running Shoes
  • Yeezy Shoes Sale
  • Salomon Running Shoes
  • Curry 1
  • Baseball Bats Outlet
  • Yeezy Shoes
  • LV Outlet
  • Cheap Harden 1
  • lebron james shoes
  • Huarache Run Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Jersey
  • Nike Huarache Shoes
  • KD 8
  • lebron shoes
  • kobe bryant shoes
  • Giuseppe Zanotti Outlet
  • kobe shoes
  • kevin durant shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Asics Gel Lyte
  • Trail Running Shoes
  • West Shoes
  • Baseball Bats Store
  • Huarache Shoes
  • Nike KD 8
  • Stephen Curry Shoes
  • Curry One Mvp
  • Running Shoes
  • Gucci Outlet
  • Stephen Curry 1
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry 1
  • james shoes
  • nike lebron james shoes
  • Nike Harden Shoes
  • Cheap Curry Jersey
  • Asics Shoes
  • Air Yeezy Shoes Sale
  • Curry Shoes Outlet
  • Yeezy Shoes Sale
  • Air Huarache Shoes
  • Discount LV Bags
  • Stephen Curry Shoes UA
  • Cheap Nike Huarache
  • KD 8
  • Baseball Bat
  • kobe 10
  • kd 7 shoes
  • Louis Vuitton Outlet
  • kd 7
  • Giuseppe Zanotti Design
  • kd shoes
  • cheap Roshe Run
  • Asics Gel Nimbus
  • Stephen Curry Basketball Shoes
  • Roshe Run Sale
  • Giuseppe Zanotti Sale
  • Nike Kobe Shoes
  • Roshe Run Women
  • Gucci Outlet
  • Under Armour Basketball Shoes
  • Gucci Shoes Sale
  • Harden Shoes
  • Air Yeezy Shoes
  • Under Armour Store
  • Baseball Bats Sale
  • Air Yeezy
  • Roshe Run Men
  • Air Yeezy Shoes
  • Asics Shoes Women
  • Asics Gel Kayano
  • Discount KD 8
  • UA Curry Shoes
  • Huarache Shoes
  • Curry Shoes Store
  • Curry Jersey Sale
  • jordan 11
  • jordan retro 11
  • Curry basketball Shoes
  • retro 11
  • Curry 2 Shoes
  • nike jordan 11
  • Nike Air Yeezy Shoes
  • nike air jordan
  • Asics Gel Sale
  • Stephen Curry Jersey sale
  • jordan retro
  • air jordans
  • jordan 11 low
  • Curry Shoes
  • air jordan shoes
  • Discount Air Yeezy Shoes
  • curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Under Armour curry one
  • James Harden Shoes
  • Stephen Shoes
  • New Curry Shoes
  • Steph Curry 1
  • Asics Shoes Sale
  • Nike Kevin Shoes
  • James Harden Shoes 2015
  • Harden Shoes 2015
  • Nike Roshe Run
  • Asics Shoes Men
  • Roshe Run
  • kobe 10 shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • Air Huarache Run
  • kevin durant shoes
  • Yeezy Shoes
  • kd shoes
  • kobe basketball Shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe shoes 2015
  • Nike Harden Shoes
  • Nike James Harden Shoes
  • Harden Shoes For sale
  • kevin shoes
  • Giuseppe Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • durant shoes
  • Curry Shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • kobe x shoes
  • nike kyrie 1
  • nike free shoes
  • nike free run
  • kd shoes 2015
  • kyrie shoes
  • kyrie irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jerseys
  • kobe 10
  • kyrie 1 shoes
  • Zanotti Shoes
  • Huarache Run Women
  • kyrie 1
  • nike free 5.0
  • nike free 5
  • kobe shoes
  • nike Yeezy Shoes
  • KD Shoes
  • kd 8
  • kobe jersey
  • Cheap kobe jersey
  • adidas rose shoes
  • derrick rose shoes
  • Giuseppe Zanotti Store
  • lebron james shoes
  • russell westbrook shoes
  • westbrook shoes
  • Huarache Run Men
  • russell shoes
  • Air Huarache Sale
  • jordan westbrook shoes
  • lebron james jersey
  • kyrie irving shoes
  • nike kyrie 1
  • Nike Huarache Sale
  • cheap kyrie 1
  • michael jordan jerseys
  • jordan jerseys
  • michael jerseys
  • kevin durant jersey
  • kd jersey
  • kevin jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe bryant jersey
  • james jerseys
  • cheap lebron jerseys
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jersey
  • james jersey
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • adidas rose shoes
  • lebron james shoes
  • michael jordan jersey
  • nike shoes
  • lebron james shoes
  • kd shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • Curry 1 Shoes
  • Stephen Curry 1
  • kd 7 shoes
  • kd 7
  • lebron shoes
  • cheap lebron james shoes
  • nike lebron shoes
  • lebron shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kyrie 1 shoes
  • irving shoes
  • lebron 12
  • lebron 12 shoes
  • lebron shoes
  • air max shoes
  • nike air max shoes
  • nike air max
  • durant jersey
  • kevin durant shoes
  • kd vii
  • kd 7
  • kobe bryant jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe jerseys
  • bryant jerseys
  • adidas porsche shoes
  • adidas porsche design shoes
  • lebron james shoes
  • kobe shoes 2015
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2015
  • nike air shoes
  • nike air max shoes
  • cheap air max shoes
  • air max shoes
  • kd vii shoes
  • nba jerseys
  • herve leger
  • cheap herve leger
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • cheap kd shoes
  • kobe bryant shoes
  • bryant shoes
  • kobe shoes
  • kobe shoes nba
  • cheap kobe shoes
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • kevin durant shoes
  • kd 7 shoes
  • kevin durant shoes mvp
  • Griffin Shoes
  • Cheap Jordan Griffin Shoes
  • Jordan Griffin Shoes
  • Hyperdunk Shoes
  • porsche design shoes
  • adidas porsche design
  • adidas shoes
  • kevin bryant shoes
  • kd shoes store
  • kd 7
  • nba jerseys store
  • herve leger dresses
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kd shoes
  • kd sneaker
  • jeremy scott adidas
  • jeremy scott wings
  • jeremy scott shoes
  • kobe shoes 2015
  • js wings
  • lebron shoes
  • louis vuitton sale
  • louis vuitton handbags
  • louis vuitton bags
  • louis vuitton
  • lv handbags
  • lv bags
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2014
  • Blake Griffin Shoes
  • Jeremy Scott Wings 3.0
  • adidas wings 3.0
  • js wings 3.0
  • Kevin Durant Shoes
  • Los Angeles Clippers Jerseys
  • Toronto Raptors Jerseys
  • kd 6
  • kd 7
  • kobe 9
  • Kyrie 1
  • Nike Kyrie 1
  • Kyrie 1 Shoes
  • Kyrie Irving 1
  • SUPRA SKYTOP III
  • SUPRA CRUIZER
  • SUPRA CUBAN
  • SUPRA SOCIETY NS
  • SUPRA THUNDER HIGHTOP
  • SUPRA VULK LOW
  • SUPRA TK SOCIETY
  • SUPRA VAIDERS
  • WOMEN SUPRA SKYTOP II
  • WOMEN SUPRA TK SOCIETY
  • WOMEN SUPRA VAIDERS
  • KD 7 Women
  • Lebron 12
  • Lebron 10
  • Lebron 11
  • NIKE ROSHE RUN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN KPU WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH MENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN MENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP MENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE MENS
  • Louis Vuitton SUNGLASSES
  • Louis Vuitton SCARVES
  • Louis Vuitton HATS
  • Louis Vuitton MEN
  • Louis Vuitton WOMEN
  • GUCCI MEN CASUAL SHOES
  • GUCCI MEN DRESS SHOES
  • Gucci Men Fashion Casual Shoes
  • Gucci Men Fashion Dress Shoes
  • Gucci Men High Top Shoes
  • Gucci Men Low Top Shoes
  • Gucci Men Sneakers
  • Gucci Women Boots
  • Gucci Women High Heels Shoes
  • Gucci Women High Top Shoes
  • Gucci Women Low Top Shoes
  • Gucci Women Pumps Shoes
  • Gucci Women Sandals
  • Gucci Women Slipper Shoes
  • Gucci Bags
  • Gucci Handbags
  • Gucci Clothing
  • Gucci Belts
  • Gucci Hats
  • Gucci Jewelry
  • Gucci Sunglasses
  • Gucci Wallets
  • Gucci Mens Hoodies
  • Gucci Mens Jacket
  • Gucci Mens Jeans
  • Gucci Mens Long T-Shirts
  • Gucci Mens Outwear
  • Gucci Mens Short T-Shirts
  • Gucci Mens Suit
  • Gucci Mens Sweater
  • Gucci Mens Waistcoat
  • Gucci Scarves
  • Gucci Ties
  • Gucci Womens Dress
  • Gucci Womens Hoodies
  • Gucci Womens Short Jeans
  • Gucci Womens Suit
  • Gucci Womens T-Shirts
  • Adult Baseball Bats
  • Fastpitch Softball Bats
  • Junior Big Barrel Baseball Bats
  • Senior Youth Baseball Bats
  • Slowpitch Softball Bats
  • Wood Baseball Bats
  • Youth Baseball Bats
  • Youth Big Barrel Baseball Bats
  • Yeezy 2
  • Yeezy 3
  • Yeezy 3 Shoes
  • Yeezy 350 Boost low
  • Yeezy Pure Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost B35309
  • Adidas Kanye West x Yeezy 3 750 Boost
  • Copyright © 2010 El Tareeq all rights reserved Site is best viewed at 1024x768
    Powered by JCToday