replica watches for men panerai replica watches replica panerai watches copy watches fake rolex
إصدار: العدد 207 الصادر في ديسمبر 2022 ارشيف الطريق
عيد الشكر في زمن التذمر والتنمر.. خطاب مفتوح للرئيس السيسي
  
[HL_Advert]
 
بحث متقدم
استطلاع الرأي هذا الشهر عن
ونعتز بمشاركتك الايجابية في هذا الاستطلاع
مدير التحرير/ ثروت صموئيل
تساؤلات حائرة!
Friday Dec/09/2022
11:53:07 AM
تعليق ارسل لصديق
 

لا يحل لك

بقلم/ د. ناجي يوسف
رئيس التحرير

 

    تتوالى الأحداث بأسرع مما يمكن تناوله في جريدة يومية، مهما كان حجم صفحاتها، فما بالك بمقال واحد في جريدة شهرية كجريدتنا "الطريق والحق"، لذا فلابد لي من اختيار موضوع واحد للكتابة عنه كل شهر، وهذا ما يجعل أمر الاختيار في غاية الصعوبة، وكما علمونا في كلية الإعلام، أن أهم  الموضوعات التي لابد من نشرها، هو الحديث في زمن وقوعه، وهو الذي يتناول ما يهم أكبر عدد ممكن من القراء، ولابد أن يكون موضوع حيوي يؤثر في حياة الناس تأثيراً مباشراً، و..و.. وغيرها من عناصر اختيار الموضوع الصالح للنشر من عدمه.

    ولاشك أن هناك كثير من الموضوعات المهمة والحساسة والمصيرية، التي يمكن أن أتناولها بالكتابة في هذا العدد، كالأوضاع الراهنة في مصر، أو الانتخابات، أو حقوق المسيحيين الضائعة، لكن موضوعاً مختلفاً عن كل هذه هو ما استحوز على عقلي وتفكيري طيلة الأيام القليلة الماضية، وترجع أهميته إلى أنه موضوع يخص الكنيسة في مصر، وحيث إن هذا الموضوع يخص الكنيسة ومملكة الله على الأرض، فهو بالنسبة لي أهم ما يمكن أن أكتب عنه، وهو ما يشغل فكري، وما له الأولوية في حياتي، وهو فوق كل الموضوعات الأخرى، حتى ما يتعلق منها بمصر، فبالرغم من مصريتي وحبي لها، وارتباطي بها الذي يفوق حد التصور، لكنني كائن مسيحي سماوي أولا، وطني الأول هو السماء، ودستوري الأول هو الكتاب المقدس، وولائي الأول لمملكة المسيح، ثم بعدها فأنا مصري ثانياً.

    لذا، فكثيراً ما كتبت للكنيسة، جسد المسيح على الأرض وملكوته الحقيقي، الذي هو داخل كل الذين قبلوه، من أعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله، أي المؤمنون باسمه. وبالرغم من كل ما كتبته للكنيسة في الماضي من تحليلات وطلبات وتوسلات وصلوات ودعوات وتحذيرات واقتراحات، وما عرضته على المسئولين عنها من خدمات ومساعدات في مقالاتي "الكنيسة قاهرة أم مقهورة"، "صباح الخير يا كنيسة"، "الكنيسة والتحديات المعاصرة"، وغيرها الكثير، إلا أنني لا بد أن أعترف أن اليأس من إمكانية إصلاحها وتوبتها كثيراً ما يفرض نفسه على فكري، والإحباط من مواصلة السعي لإيقاظها وإنقاذها قد تسرب إلى نفسي، وكدت أكف عن مخاطبتها والاهتمام بها، ولابد أن أعترف أيضاً إنني فشلت في هذا أيضا، فلا الاهتمام بالكنيسة والتفاني في خدمتها أثر بها، ولا إهمالها والبعد عنها أراحني وأنساني إياها، فلا يمكن أن تحيا معها أو بدونها، لذا فالله المستعان.

    إلا أن ما عملته الكنيسة في أسبوع واحد من شهر نوفمبر الماضي 2011 فاق كل أعمالها خطراً وضرراً وشراً على كل ما عملت في الماضي القريب والبعيد، ففي أسبوع واحد رفضت الكنيسة الأرثوذكسية السماح للإنجيليين أن يشتركوا معها في الصلوات لله في اجتماع كانت فكرة إقامته نابعة منهم كإنجيليين، وعلى الجانب الآخر سمحت الكنيسة الإنجيلية للمسلمين أن يصلوا على منبرها للإله الذي يعبدونه، وهو المقاوم والمضاد لشخص المسيح وتعاليمه وكتابه وهو روح ضد المسيح، من ينكر صليب المسيح وقيامته ولاهوته وفدائه وكفارته وربوبيته. وللحقيقة أقول أنني ترددت أن اكتب في هذا الموضوع الشائك للأسباب التالية:

    1- لأن الوقت والأحداث لا تسمح بأن ننتقد بعضنا البعض كمسيحيين، ولا بد من أن نكون يدا واحدة للوقوف ضد أعداء المسيح (وليس أعداءنا نحن شخصياً، مع أن كل عدو للمسيح هو عدونا). فالمغيبون المسيحيون كثيرون، من يظنوا أننا لابد أن نتبع المبدأ الإسلامي، أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، أو المثل الأحمق الذي يقول "أنا وأخويا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب".

     2- لأنه من يستطيع أن ينقد أو يناقد أو يعترض على ما يقوله أو يعمله رأس الكنيسة الأرثوذكسية، حتى لو كان منعه للمصلين والمرنمين والقادة الإنجيليين من مشاركة إخوتهم الأرثوذكس في ليلة صلاة للمسيح الواحد، الذي يؤمنون به جميعاً، حتى لو كان هؤلاء القادة الإنجيليون هم أصحاب فكرة إقامتها في هذا المكان الرائع، ولم يشفع لأشهرهم أنه أراد أن يبني جسورا بينه وبين الكنيسة الأرثوذكسية (كما قال هو شخصياً)، إلى درجة أنه ذهب إلى أقصى ما يمكن أن يذهب إليه شخص إنجيلي عادي، فكم وكم قس إنجيلي في شهرته ومكانته، إلى أن الضوء الذي ظهر فوق كنيسة الوراق كان هو ظهورا حقيقيا لجسد العذراء المطوبة القديسة مريم، ودلل على ذلك بآية كتابية هي أبعد ما تكون عن إمكانية استخدامها في هذا المقام.

    وعلى نفس المقياس، من يستطيع أن ينقد أو يناقد هذا الصديق، القس الإنجيلي الأشهر في هذه الأيام الأخيرة، والذي فاقت شهرته شهرة سابقه، ورؤساء طائفته الإنجيلية الأسبق، بما فيهم الرئيس الحالي ونائبه، وكثر أتباعه، حتى أن الأمريكان والمؤمنون في كل دول العالم والميديا يلقبونه براعي أكبر كنيسة في الشرق الأوسط، من يستطيع أن ينتقده حتى ولو كانت كنيسته تمثل دور الكاتدرائية الإنجيلية بلا منافس، وحتى لو قال إن ما ظهر من ضوء في الوراق هو شخص القديسة المطوبة، وأن ما يملأ الإنترنت الآن هو خبر صلاة ممرضات مسلمات على منبر كنيسته، ذات التاريخ العريق، وفى ذات البقعة التي وطأتها قدما العملاق الدكتور القس إبراهيم سعيد، ثم الدكتور مفيد إبراهيم سعيد، والدكتور القس منيس عبد النور، الذي علمنا يوما المقولة الشهيرة التي علمه إياها والده عندما ترك قريته، التي ولد فيه، ليذهب لدراسة اللاهوت في القاهرة وهي "إن جريت وراء الشهرة ستجرى منك، وإن جريت منها ستجرى وراءك، وإن جريت وراء المال سيجرى منك، وإن جريت منه سيجرى وراءك" هذا مع إننا لم نسمع منه رأيه هو شخصياً بوضوح في مثل هذه الأمور الحادثة من كنيسته وفيها. هؤلاء الأبطال وغيرهم ممن نادوا عبر الأجيال بكلمة الحق وفسروها بالاستقامة، غير مبالين بتهديد أو وعيد، ولم يساوموا يوماً على حق كتابي، متحدين الجميع من حكومة ومسلمين ومسيحيين ولم يخشوا في الحق لومة لائم.

    3- والسبب الثالث الذي جعلني أتردد في الحديث عن هذا الموضوع، هو إنني أعلم أن وراء كل مشهور ورئيس وقائد في هذه الحياة قلة من الحكماء والفهماء، وجماعات غفيرة من المغيبين والمؤيدين بلا تفكير لكل ما يعمله هذا الرجل العظيم، ولقد درسونا أيضا في مادة الرأي العام، التي تدرس في كليات الإعلام، عن نظرية الرجل العظيم هذه، وكيف أن الناس تتبعه وتدافع عنه وتكره كل من يقف أمامه أو ينتقده لأي سبب من الأسباب، حتى لو كان هذا العظيم مخطئاً، فجل من لا يسهو. وبالتالي فالتعرض حتى بإبداء الرأي المخالف لرأي الرجل العظيم، سيؤدى إلى فقدان الكثير من القراء والأصدقاء الذين يمكن أن يتهمونني بالتطرف، وسأواجه كثير من المشاكل التي أنا في غنى عنها، وعلى رأي المثل "ماحدش ناقص مشاكل الأيام دي".
لكن ما دفعني للكتابة في هذا الموضوع الخطير كان ما يلي:

    1- لقد عاهدت الله والقراء، إنني لن أكف عن الكتابة وإبداء الرأي مهما كانت العواقب والمعوقات والخسارات الشخصية التي يمكن أن أتكبدها، ولعل تاريخي في الكتابة في "الطريق والحق"، حتى في أيام الرئيس المخلوع، يؤكد ذلك تماماً، فقد انتقدته هو وأولاده وعائلته وسياساته، وهو في أوج مجده، ولقد انتقدت كنيستي الإنجيلية والمسئولين عليها، غير مرة، وهذا لم يقلل من احترامي لهم، وثقتي أنهم رجال الله، لكنهم بشر يحتاجون إلى الرأي والرأي الأخر، انتقدت البعض من الكُتاب معي وشركائي في مجلس التحرير علناً وعلى الملأ، وهذا لم يفسد للود بيني وبينهم قضية، لذا فكان لزاماً علىَّ أن أكتب في هذا الأمر. وفى هذا المقام أؤكد أنني أكن كل احترام وتقدير لرأس الكنيسة الأرثوذكسية، ولقادة الكنيسة الإنجيلية في مصر، فهذا أمر مفروغ منه، حتى لو لم يفهمه المغيبون السائرون وراء الفريقين بلا تفكير.

    2- إن ما دفعني أيضا للكتابة في هذا الموضوع الشائك، هو أن الأمر يتعلق بكنيسة الله، وليس بأشخاص وطوائف ورياسيات، فلو كانت القضية شخصية أو طائفية لما أعرتها اهتماماً، فكم من قضايا طائفية ومجمعية حتى ومصرية لم ولن أكتب عنها، أما ما يتعلق بالكنيسة، فقد كان دائماً وسيظل إلى الأبد أول أولوياتي، مهما كانت العواقب والتداعيات كما قلت سابقاً.

     3- والحقيقة منذ أن سمعت بالواقعتين وأنا أصرخ داخلي "لا يا كنيسة لأ"، "كفاية يا كنيسة اصحي وميزي وفكري" "الشيطان طالبك لكي يغربلك كالحنطة، ولولا الرب الذي كان لنا لابتلعونا أحياء"، "كفاية يا كنيسة علشان خاطر المسيح، اللي خلصك واختارك وقدسك، وصلى لأجلك علشان تكوني واحد كما هو والأب واحد"، "يا كنيسة قومي ونوري، دا انت نور العالم المظلم وانت ملح الأرض اللي ماليهاش طعم"، "يا كنيسة احترمي دم المسيح وقدري عمله وما تهينيهوش بإرضاء أعداءه"، "يا كنيسة ميزي بين إنك مدعوة لإظهار كل محبة وتواصل للعالم أجمع، وإنك تدي الفرصة لرئيس سلطان الهواء أن يعلن في الهواء ويملى الكون بأكاذيبه، بأن لا الله إلا الله وأن محمد رسول الله من على منبرك، وكما منعنا الكتاب أن نستخدم نفس الفم الذي به نبارك الله في لعن خليقة الله، لا تستخدمي نفس المنبر اللي بتسبحي عليه وترفعي اسمه فوق كل عالي مهما يكون، في إعلان الأكاذيب المقاومة لإلهك".  

     4- لو كانت هذه التصرفات من رأس الكنيسة الأرثوذكسية أو قسوس الكنيسة الإنجيلية، ستعود عليهم هم وحدهم بالوبال والقصاص، لسكتنا وقلنا كل منهم لمولاه، لكن أن تتصدر الكنيسة الأرثوذكسية عرش المسيحية في مصر، ويتصرفون كما لو كانوا هم وحدهم الكنيسة، والمتحدثون باسم المسيحيين المصريين جميعاً، وهكذا الكنيسة التي سمحت للمسلمين أن يصلوا على منبرها، يرون أنهم مقدام الكنائس الإنجيلية، وما يعمله الاثنان يؤخذ على أن هذه هي المسيحية والمسيح، إذاً، فلا بد أن يقوم صوت صارخ في البرية، ليعلن لكل من لا يحل له أن يمثل الكنيسة في مصر، أنه لا يحل لك، إن كانت هذه التصرفات تزيد من الفرقة والانقسام في كنيسة الله فلا يحل لك.
 
    ويقيني أن من ارتكبوا هذه الأخطاء (من وجهة نظري على الأقل) ارتكبوها مخلصين بدعوى الحفاظ على الإيمان الأرثوذكسي، وهيكل الكنيسة الأرثوذكسية وأولادها، من الذئاب الخاطفة، والإعلان عن عدم الاشتراك مع بقية الطوائف في عمل موحد، حتى لو كان الصلاة لله في أحلك الأيام التي تمر بها مصر، وعلى الجانب الأخر أرى إن السماح للممرضات المسلمات بالصلاة على منبر الكنيسة، كان بسبب إظهار روح التسامح والمحبة لهن، فما أروع أن تكون الكنيسة في قلب الأحداث، وأن تساهم في علاج المرضى والمصابين وإنقاذ أرواحهم. وأغلب الظن إن المسئولين في الكنيسة فوجئوا بصلاتهم على المنبر، ولم يكونوا مستعدين، ولم ينتبهوا إلى أن هذا يمكن أن يحدث، مع إنه تسلسل طبيعي للسماح للمسلمين بالوضوء في الكنيسة لصلاة الجمعة (هذا رأيي الخاص وليتنا نسمع من المسئولين حوله). وحيث إنني افترضت حسن النية في هذا الفعل، فالمحبة لا تقبح ولا تظن السوء، ويعلم الرب إنني أكن كل محبة لقادة هذه الكنيسة الإنجيلية، لذا، فلقد حاولت أن أدرس بعض المقاطع التي ظن فيها أصحابها أنهم يعملون حسناً، إذ يعطون فرصة للمخالفين لتعاليم المسيح أن يمارسوا طقوسهم أو يشتركوا معهم بأي شكل من الأشكال في ممارساتهم، وأيضا حاولت أن أجد بعض ردود الأفعال لرجال الله، الذين كان عليهم أن يتخذوا موقفا حازماً ضد كل ما يتعارض مع تعاليم الله وروح المسيح، وإليك القليل منها لسبب ضيق مساحة النشر.

    1- عندما أقنع الأخوة اليهود المسيحيين والمشايخ، الرسول بولس أن يظهر محبة ويمد جسور العلاقات بينه وبين اليهود المسيحيين المتعصبين إلى يهوديتهم، قال له المشايخ: "وقالوا له أنت ترى أيها الأخ كم يوجد ربوة من اليهود الذين امنوا وهم جميعا غيورون للناموس. وقد اخبروا عنك أنك تعلم جميع اليهود الذين بين الأمم الارتداد عن موسى قائلا أن لا يختنوا أولادهم ولا يسلكوا حسب العوائد فإذا ماذا يكون.لابد على كل حال أن يجتمع الجمهور لأنهم سيسمعون انك قد جئت. فافعل هذا الذي نقول لك.عندنا أربعة رجال عليهم نذر خذ هؤلاء وتطهر معهم وانفق عليهم ليحلقوا رؤوسهم فيعلم الجميع أن ليس شيء مما اخبروا عنك بل تسلك أنت أيضا حافظا للناموس".

    والسؤال هنا ألم يكن بولس يعلم أن الختان لا ينفع شئ، ألم يقل للمؤمنين في غلاطية: "أيها المؤمنون الأغبياء" بسبب خلطهم لمبدأ النعمة مع مبدأ الأعمال، هل كان بولس سينفق على هؤلاء الأخوة ليحلقوا رؤوسهم وبعدها يقدموا ذبيحة عنهم حسب الناموس بدلاً من ذبيحة المسيح، الذي قدم نفسه لله مرة واحدة فوجد لنا فداءً أبديا. لكن من إحسان الله أن الجمع جاء واختطفوا بولس قبل أن يرتكب هذا الخطأ الشنيع في حق ذبيحة المسيح، وكانت هذه الحادثة التي ساوم بولس فيها هي سبب سجنه لسنين، صحيح أن الرب قد استخدمها، فهو لا يقهر أبدا، لكن لماذا لا نعطي الفرصة للرب أن يتمم مشيئته دون أخطاءنا وسجننا.

    لقد جاء بعض الزائرين لزيارة الملك حزقيا في القديم لأنهم سمعوا أنه مريض، جاءوا بهداية مجاملين ليطمئنوا على سلامة حزقيا الملك، جاءوا من أرض بعيدة، فأراد حزقيا أن يظهر لهم المحبة والاهتمام، ويبنى جسورا بينه وبينهم، فآراهم كل ما في بيته، فهل أخطأ حزقيا في ذلك، أليس من حسن الجوار أن نكون لطفاء مضيفين ودودين، حتى إذا سمحنا للغرباء أن يروا كل ما في بيوتنا، أو يستخدموا حتى منابرنا للصلاة لروح ضد المسيح، فلربما كان هذا سبباً في خلاصهم وقبولهم للمسيح مخلصاً لهم، لكن ماذا قال الكتاب في 2 ملوك 20 من العدد 12 إلى 18 "في ذلك الزمان أرسل برودخ بلادان بن بلادان ملك بابل رسائل وهدية إلى حزقيا لأنه سمع أن حزقيا قد مرض. فسمع لهم حزقيا وآراهم كل بيت ذخائره والفضة والذهب والأطياب والزيت الطيب وكل بيت أسلحته وكل ما وجد في خزائنه.لم يكن شيء لم يرهم إياه حزقيا في بيته وفي كل سلطنته. فجاء إشعياء النبي إلى الملك حزقيا وقال له.ماذا قال هؤلاء الرجال ومن أين جاءوا إليك.فقال حزقيا جاءوا من أرض بعيدة من بابل. فقال ماذا رأوا في بيتك.فقال حزقيا رأوا كل ما في بيتي. ليس في خزائني شيء لم أرهم إياه. فقال إشعياء لحزقيا اسمع قول الرب. هوذا تأتي أيام يحمل فيها كل ما في بيتك وما ذخره آباؤك إلى هذا اليوم إلى بابل.لا يترك شيء يقول الرب. ويؤخذ من بنيك الذين يخرجون منك الذين تلدهم فيكونون خصيانا في قصر ملك بابل ".وماذا عن رسول المحبة يوحنا في رسالته الثانية التي كان يعلم فيها عن المحبة تلك الوصية القديمة الجديدة، ماذا قال عن كل من لا يعترف أن المسيح يسوع جاء في الجسد، أي أنه الله المتجسد، وبما أوصانا في تعاملنا معهم، اسمعه يقول لنا بالروح القدس " لأنه قد دخل إلى العالم مضلون كثيرون ، لا يعترفون بيسوع المسيح آتيا في الجسد . هذا هو المضل ، والضد للمسيح انظروا إلى أنفسكم لئلا نضيع ما عملناه، بل ننال أجرا تاما كل من تعدى ولم يثبت في تعليم المسيح فليس له الله . ومن يثبت في تعليم المسيح فهذا له الآب والابن جميعا إن كان أحد يأتيكم ، ولا يجيء بهذا التعليم ، فلا تقبلوه في البيت، ولا تقولوا له سلام لأن من يسلم عليه يشترك في أعماله الشريرة".
 
    ترى ماذا كان سيكتب لنا نحن أعضاء كنيسة لاودوكية المصرية (وأقصد الكنيسة العامة في زمن لاودوكية) إذا علم إننا لم نسلم عليهم فقط، بل وفتحنا لهم دورات مياهنا ليغتسلوا وفقاً لتعاليم روح ضد المسيح، ورحبنا بهم في كنائسنا وعلى منابرنا لينطقوا بتعاليمهم التي لا تعترف بأن المسيح قد جاء في الجسد، وكنت أتمنى أن أعرف ما هي السورة القصيرة التي تلتها هؤلاء المسلمات المتدينات على منبر كنيستنا الإنجيلية، فلا شك أن أنسب سورة يمكن أن تتلى في هذا المقام والمكان هي "قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد" وختمنها بصدق الله العظيم. 
  
    هل كان نحميا، عبد الرب، قاسياً مفترياً غير لطيفاً أو ودوداً مع النساء غير اليهوديات، اللاتي تزوج بهن الرجال اليهود عندما طردهن من بيوتهن هن وأولادهن.
 
    وماذا عن الوديع المتواضع القلب الذي جاء يطلب ويخلص ما قد هلك، والذي يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون، ماذا فعل عندما وجد الصيارفة وباعة الحمام في الدار الخارجية للهيكل، بالرغم من كونهم يهود وليس غرباء، ألم يقلب موائد الصيارفة وطرد باعة الحمام ألم يقل فيه الوحي: "فصعد يسوع إلى أورشليم ووجد في الهيكل الذين كانوا يبيعون بقرا وغنما وحماما، والصيارف جلوسا فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل، الغنم والبقر ، وكب دراهم الصيارف وقلب موائدهم وقال لباعة الحمام: ارفعوا هذه من ههنا لا تجعلوا بيت أبي بيت تجارة فتذكر تلاميذه أنه مكتوب: غيرة بيتك أكلتني".
 
    ألا يوجد في الكنيسة اليوم من يستطيع أن يصنع صوتاً من حبال الحق ويطرد بائعي الحمام والمتاجرين بالدين، ويقلب موائد الصيارفة.

    إن ما يحدث اليوم في الكنيسة ليؤكد ما أراه وما قلته وما كتبته في عدة مقالات ومناسبات سابقة وهو:

    1- إن الكنيسة أدخلت السياسة في الدين، حتى طغت السياسة واللباقة والمساومة والمجاملة على رسالتها الحقيقية، التي هي تمجيد المسيح في أرض مصر، ونشر ملكوته، ومساندة الحق وإزهاق الباطل.

    2- إن الكنيسة كمؤسسة وكيان وتنظيم (وليس الجسد الحقيقي للمسيح) مازالت منقسمة، متنافرة، متصارعة، مشغولة بما لا ينفعها في الدنيا ولا الآخرة.

    3- الكنيسة بدون كبير أو مشير أو حكيم يزن الأمور دون تعصب أو تسيب، سواء أكان هذا الكبير فرداً أم جماعة من المشيرين الذين بكثرتهم الخلاص. وتحقق فيها القول "في تلك الأيام لم يكن ملك، كان كل واحد يفعل ما يحسن في عينيه".

    4- الكنيسة ساومت على الحق الكتابي، لتحقيق أهدافها، وللحصول على أموال غيرها، فلم تعد قادرة على أن تغير العالم أو تفتن المسكونة، أو تزعزع أساسات السجن وتفتح أبوابه، أو تقول لمفلوج، لك أقول قم.

     5- الكنيسة منحدرة إلى أسوأ أحوالها منذ تأسيسها، فلقد قالت بحق "لقد استغنيت ولا حاجة لي إلى شيء".

    6- الكنيسة فتحت أبوابها للأرواح الشريرة أن تدخل إلى مبانيها ومنابرها ودورات مياهها، وهياكلها ومقدساتها ولا بد أن تدفع حساباً لذلك إن لم تتب.

   7- الكنيسة في مصر لم تعد هي واجهة المسيح الحقيقية التي تعكس جماله وقدرته ومحبته ووحدته للعالم، لم تعد هي المرهبة كجيش بألوية، بل أصبحت خائفة مرتعشة ومرتعبة، حتى من أعضائها وطوائفها وخدامها.

    8- الكنيسة ضاع منها التمييز الروحي، والقدرة على عزل التبن عن الحنطة، و التمييز بين الغث والثمين، فهي لا تفرق اليوم بين إظهار المحبة للبشر، وترك روح الغي وروح التدين وروح ضد المسيح، وروح العالم (وهى الأرواح المسيطرة على الكنيسة في هذه الأيام) أن تعمل بداخلها. ولم تعد تعرف كيف تعيش في العالم دون أن يعيش العالم فيها.

    9- الكنيسة أصبحت اليوم خبيرة في إيجاد قنوات للتمويل المادي، ومخاطبة الممولين بالطريقة التي يريدونها ويملونها عليها، حتى أن أحد المؤسسين لقناة فضائية، يقول عنها أنها مسيحية، كان يصرخ بأعلى صوته وبالحرف الواحد على قناته ولمدة ساعات "افتحوا الشبابيك، العدرا أهي جت في نيوجرسي، عقبال ما تجيلنا في لوس أنجلوس إحنا كمان علشان ناخد بركتها" والكل يعلم وهو أيضا موقن أن هذه الدعاية الإعلامية هي فقط لجذب المزيد من الإخوة والأخوات الأرثوذكس والكاثوليك الممولين للحصول على أموالهم، فالكنيسة على استعداد أن تعلم ما يروق للممول، حتى لو خالف التعليم الكتابي، وهى تعرف كيف تتلون بكل الألوان، حتى تجذب الجميع. ولقد ساهمت جل المحطات الفضائية في إزكاء هذه الروح في الكنائس المحلية.

    إن مفهوم الآية التي يركن إليها الأحباء المجاملون على حساب الحق الكتابي والتي تقول " فصرت لليهود كيهودي لأربح اليهود . وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس لأربح الذين تحت الناموس وللذين بلا ناموس كأني بلا ناموس - مع أني لست بلا ناموس لله ، بل تحت ناموس للمسيح - لأربح الذين بلا ناموس صرت للضعفاء كضعيف لأربح الضعفاء . صرت للكل كل شيء، لأخلص على كل حال قوما وهذا أنا أفعله لأجل الإنجيل ، لأكون شريكا فيه"، لا تعني إنني أعطي منبري وكنيستي للمسلم وكأنني مسلم.
 
    إن خطورة التعامل مع أرواح ضد المسيح لا تؤثر فقط على الأفراد أو الجماعات، بل والبلاد والأقطار. لقد عشنا سنين من حياتنا نصلي أن يفتح القادر على كل شيء أبواب الجحيم التي لن تقوى على كنيسته، حسب وعده، لكي نخطف النفوس الضالة من جوفها لكن يبدو أن العكس هو الحادث في هذه الأيام. يا كنيسة قومي، يا كنيسة توبي، يا كنيسة اتوحدي، يا كنيسة ارفعي صوتك واتكلمي ضد كل كذب وخداع، وارفضي كل خنوع وغي وضلال واستسلام، يا كنيسة فوقي وميزي حيل العدو وبلاش ضياع، يا كنيسة دا إلهك حي، ووليك مش هيموت، ينصرك ويرفعك ويفرحك بنفوس كتير، بس انت توبي وارجعي.

 
 
لليان فارس
لان الآب لا يدين احدا بل قد اعطى كل الدينونة للابن
12/8/2011 2:38:45 PM
لا يحل لك ؟؟!!!! الله خلق الأنسان من نفس الطين وجلب فيه من روحه .. والكل سواسيه امام عرشه لا يحابي لأحد .. فليس من حق اي انسان ان يحاكم او يدين الاخر .. فأننا مجرد سفراء للمسيح على الأرض .. وهو الديان الوحيد .. المسيحية دين محبة .. الله محبة .. وهكذا أحب الله العالم كله .. وان كانت لنا رسالة هنا على الارض فهي توصيل رسالة محبة المسيح .. المحبة التي يفتقدها العالم .. ولو كان موقف الكنيسة من دخول المسلمين والسماح لهم بالصلاة داخلها يدل على شئ فهو يدل على محبة الآخر .. واحترامه كأنسان له حرية الرأي والاختيار .. وليس اعتراف بعقيدته .. فالمسيح أكل مع الخطاة والعشارين .. وهم لم يخالفوا ولا انتقدوا تعاليم المسيح .. ولو حضرتك تعرف كمية الناس اللي دخلت الكنيسة والشهادات اللي اتقدمت من المسلمين واعترافهم بالمحبة التي يحملها الدين المسيحي على حد قولهم .. لما كتبت مثل هذه المقالة .. وكما تعرف في أ . ب .. كرازة ان لمستوي الشخص لكي تستطيع ان توصل له رسالة الانجيل .. وليس ذلك اعتراف ضمني منك بثقافته او اعتقاداته .. الرجاء من حضرتك تغيير اسلوب الانتقاد ذلك سواء في الاخر او في المسيحيين ... فيوجد ما هو اهم من ذلك .. يوجد ملايين من النفوس الضائعة التي تبحث عن الحب والسلام الحقيقي ... ربنا يباركك
stephen
لايحل لك
12/9/2011 11:57:57 AM
غلبت الشهره على المبادئ ان وجدت اصلا وغلبت الطقوس والعقائد على الروحيات حتى انهى الاشخاص عمل الروح
ماهر ميشيل
الله يباركك
12/9/2011 1:44:53 PM
مقال جريء وفكر ورؤيا ثاقبة، وانا مع رأيك ابتداء من مجاملة الارثوذكس بالاعتراف بظهور العذراء، ثم الصيام الاربعين يوم، مرورا الى انه تم صلاة المسلمين على منبر الكنيسة،، وطبعا موقف الكنيسة الارثوذكسيه من منع الانجيليين اعتلاء منبر الارثوذكس،، لئلا يتنجس منبرهم،، موقفان عكس بعض نهائي وكلاهما مر،،، نعم لاجل الشهرة نقع في اخطاء،، نعم لاجل التعصب نقع في اخطاء ،، فليتنا نتوب جميعا،، وقولة الحق ليس دينونة ،، فالحق نور ،، ونحن مدعوين ان نسلك في النور ،، شكرا استاذ ناجي ،، والله يباركك
مواطن
سامح موريس
12/10/2011 3:51:13 AM
سامح موريس اراجوز عند الارثوذكس من اجل الشهرة يبيع عقيديتة وايمانه ادعو مجلس الكنيسة الانجيلية للتحقيق معه وعزله فى حل ثبوت خطأة ولعلة يتعظ من القفا الذى اخذة فى مهرجان المقطم
الشيخ زخاري ابراهيم
لا للتحزب
12/10/2011 5:59:59 AM
أنا شحصيا لا اوافق علي ما قامت به الكنيسة الارثوذكسية من عدم مشاركة الانجيليين معهم في الصلاة وهذا راي الكثيرين من العقلاء من ابناء الكنيسة الارثوذكسية , كما اني اري ان صلاة المسلم من علي منبر الكنيسة لا ينجسها والكنيسة الانجيلية هنا تظهر الوجه الحقيقي للمسيحية في قبول الاخر الذي ادي الصلاة بوقار واحترام علي اساس انه في بيت من بيوت الله ، ذلك المكان المقدس الذي لا يعتبره بعض المسيحيين كذلك !! . كما اني شخصيا ادخل الجامع علي مرأي زملائي المسلمين واحيانا ارفع قلبي بالصلاة فيه ولا يمنعني احد ولا يقول احد اني نجست المكان .مع انه ان فعل ذلك فاني اتفهم الامر لكن ما لا يقبل ان اخي المسيحي يرفص ان اشاركه الصلاة .
بهجت
قليل من التحامل كثير من التسامح
12/10/2011 10:43:19 AM
دكتور ناجي دي اول مرة اعلق لحضرتك عن مقال الرب يباركك ويحفظك ولطالما اعجب بكتاباتك لكن الان ليست فيها الروح التي كنت اقرا بها مقالاتك اجد فيها كثير من الانتقاد وخصوصا لقسيس سامح موريس ولا احد ينكر دوره وخدمته الخالصة للسيد وكنت اتمنى منك طالما هو صديق لك لماذا لم تنصحه شخصيا بدل من الانتقاد علانية والتي يمكن ان تؤدي للهدم لا للبناء وهذا التوقيت وما تمر به مصر عصيب على الجميع ولا ضرر ان نقدم نموذج التسامح بلا مساومة على العقيدة المسيحية وما اقتبسته انت والخطا الذي وقع فيه الرسول بولس من امر يبدو فيه نفاق وانت بالفعل قولت انه ضد الايمان المسيحي اذ يتمسك بالناموس من اجل اليهود لكن ما تفعله كنيسة قصر الدوبارة لم ينكر شئ من لاهوت المسيح او الايمان المسيحي مداهنة لاحد بل انت تعرف ما تقوم به هذه الكنيسة وانها منبر للحق وكانت سببا في هداية الكثيرين للحق ايضا ولا اعلم رغم انك تقول انك غيور على كنيسة المسيح لماذا تحاول ان تهدمها رغم انها تقوم بالشهادة للسيد له كل المجد وارى انك تتجنى على القس سامح باتهامك اياه انه يجري وراء الشهرة ولا اظن ذلك ولا دليل على ذلك يكفي انه اصبح ترنم ترنيمة بارك بالدي على لسان الجميع ويعلم الاخرون ان المسيحيون يحبون مصر مثلهم بل اكثر تقديم المحبة لا يعني تنازلنا عن معتقداتنا وكيف ترى رب المجد وكان ياكل ويشرب مع العشارين والخطاه ولطالما انتقد لوضعه هذا فلننفتح على الاخرين ليدركوا سببب الرجاء الذي فينا وعن مصدر هذه المحبة تجاههم والتي تجعلهم يحتارون ويدهشون لانننا نحبهم محبة حقيقية نبعها الرب يسوع .... لا اعلم لماذا ارى فيك روح غريبة غير التي اعتدتها منك من سنتين كنت اتابع مقالاتك !!!!!! الرب يحفظك
د. ناجى
تعليقاتى للأعزاء القراء
12/11/2011 1:17:54 PM
للأخت لليان فارس : إظهار المحبة ليس بالسماح للمسلمين ان يصلوا على المنبر، يسوع اكل مع الخطاة والعشارين لكن لم يسمح لهم ان يصلوا فى الهيكل وادان تصرفاتهم عملياً وامام الجميع. ملايين النفوس الضائعة لن تأتى إلا عندما تصلح الكنيسة من الداخل لأن الكنيسة التى تساوم على الحق لن تربح النفوس بل تبعتر النفوس. الكنيسة فى مصر منذ الفى عام ولم تصبح مصر للمسيح كما نتغنى وقول الحق ليس انتقاداً هداماً بل فضحاً لشرور الكنيسة لعلها تتخلص منه. شكراً على تعليقك والرب يبباركك
د. ناجى
رداً على الأخ ستيفن
12/11/2011 1:21:48 PM
صلى لتعود الكنيسة الى صوابها والهها وتكف عن طلب الشهرة، وتعمل بروح الله. فبالرغم من كل ما عملة المسيح تبارك اسمة على الأرض لم يكن معروفاً عند كثير من الناس حتى اضطر يهوذا ان يقبله قبل ان يلقوا القبض عليه. الله قادر ان يحفظنا جميعاً
د. ناجى يوسف
للأخ ماهر ميشيل
12/11/2011 1:24:26 PM
شكراً لك على تعليقك وفهمك للأمور بطريقة صحيحة. نعم قول الحق ليس دينونة والحق نور الله يباركك
د. ناجى
للأخ مواطن
12/11/2011 1:28:27 PM
اختلف معك بشدة فسامح موريس ليس اراجوز بل واحد من رجال الله المحترمين ولكل منا اخطاؤه بما فيهم انا وانت وهذا لا يجعلنا اراجوزات. المهم ان يعرف الكل ان المقال لم يكن لنقد سامح موريس ولذلك انا قصدت ان ابعد عن ذكر اسمه لأن التركيز فى المقال ليس عليه بل على ما وصلت له الكنيسة بمجتلف طوائفها فى مصر. الله يباركك ويبارك سامح موريس
د. ناجى
الى الأخ الشيح زخارى
12/11/2011 1:35:36 PM
انا لم اقل ان صلاة المسلمين على المنبر نجس المنبر او الكنيسة فالقداسة والنجاسة فى العهد الجديد كما علمنا المسيح لا علاقة لها بالجسد او الاماكن لكن ان تسمح الكنيسة برفع صلوات لغير المسيح بل ولروح ضد المسيح من منبرها فهذا فى رأيي مرفوض تماماً. والمنشئ الوحيد لفكرة اظهار المحبة والتسامح من خلال هذا الفعل هو روح التدين الذى يترك الشر للدخول للكنيسة بحجة روحية مقنعة لكثيرين حتى يتمكن من اضعافها. ان تدخل انت لتصلى فى الجامع فهذا اختيارك فأنت تعلن الحق فى بيت الضلال وليس العكس كما يفعل الأحباء المسلمين، الرب يباركك
د. ناحى
للأخ بهجت
12/11/2011 1:44:49 PM
العجيب يا صديقى انك ترى فى انا روح غريبة لم تعتدها فى من سنتين ولا يمكنك ان ترى الروح الغريبة التى تجتاح الكنيسة المصرية والعربية فى هذه الأيام. يمكنك ان تطلب مقالاتى التى كتبتها من سنتين وتقارنها بما اكتبه الأن ( المقالات كلها على الأرشيف). شكراً ليك على تعليقك وعلى قراءتك لمقالاتى . انا لم انتقد هذه الكنيسة ولا العاملين بها فهم رجال الله ومن يستطيع ان يشتكى على مختارى الله لكنى فقط افضح كل روح غريب يحاول ان يكبل الكنيسة، اية كنيسة فى كل طائفة مهما كلفنى هذا من معاناة، انا لم اتهم القس سامح بأى اتهامات فكما قلت فى تعليقى السابق انا اكتب رأىى فى ما اراه خطأ او فى بعض الأحيان مصيبة قادمة او متغلغله فى الكنيسة. ليبارك الله سامح موريس وكل من يعمل معه وليحمية وايانا من سهام ابليس الملتهبة وهذا الكلام اقوله من كل قلبى والله شاهد لى وليس للنشر
د. ناحى
للأخ بهجت
12/11/2011 1:44:49 PM
العجيب يا صديقى انك ترى فى انا روح غريبة لم تعتدها فى من سنتين ولا يمكنك ان ترى الروح الغريبة التى تجتاح الكنيسة المصرية والعربية فى هذه الأيام. يمكنك ان تطلب مقالاتى التى كتبتها من سنتين وتقارنها بما اكتبه الأن ( المقالات كلها على الأرشيف). شكراً ليك على تعليقك وعلى قراءتك لمقالاتى . انا لم انتقد هذه الكنيسة ولا العاملين بها فهم رجال الله ومن يستطيع ان يشتكى على مختارى الله لكنى فقط افضح كل روح غريب يحاول ان يكبل الكنيسة، اية كنيسة فى كل طائفة مهما كلفنى هذا من معاناة، انا لم اتهم القس سامح بأى اتهامات فكما قلت فى تعليقى السابق انا اكتب رأىى فى ما اراه خطأ او فى بعض الأحيان مصيبة قادمة او متغلغله فى الكنيسة. ليبارك الله سامح موريس وكل من يعمل معه وليحمية وايانا من سهام ابليس الملتهبة وهذا الكلام اقوله من كل قلبى والله شاهد لى وليس للنشر
ماتيوس
لماذا التشهّير بالقس، وتجريح جسد المسيح؟؟
12/12/2011 6:23:58 PM
ما تقوم به في هذا المقال هو إقامة "مجمع" للإدانة ومحاكمة !؛ادانة للقسيس .والتجريح في "الكنيسة"كجسد المسيح.. ويكفي لنسف مقالك من الأساس فهمك المغلوط عندما قولت في الفقرة (8) :[ الكنيسة ضاع منها التمييز الروحي، والقدرة على عزل التبن عن الحنطة...]هذا من اختصاص المسيح الذي لم يشأ أن يكون ذلك إلا عند نهاية العالم (راجع متى 13: 29و30) وهناك الكثير جداً في هذا المقال ما يؤخذ عليك به ....
د. ناجى يوسف
اسف لا تعليق عندى على الأخ متياس
12/12/2011 7:55:41 PM
ان كان عند احد القراء وقت للتعليق على الأخ متياس اكون شاكر لو احدكم رد عليه ويشرح له ما ورد فى المقال ومعنى عزل التبن عن الحنطه الله يباركك يا متياس
د. ناجى يوسف
تصحيح
12/12/2011 7:57:46 PM
اسف اقصد ماتيوس فى تعليقى السابق وليس متياس
د / ماجد ابراهيم
فعلت بجهل 1 تى 1 :13
12/13/2011 1:24:18 AM
أن الغيرة الروحية والرؤية الفاحصة والفكر الثاقب فى هذا المقال يستحق كل ثناء. فالفكرة كلها تتلخص فى هذا الجزء من الأية كتابية "قاومته مواجهة لأنه كان ملوماَ " غل2 :11 , لأن فى كلا الموقفين ينطبق عليهم الأية " انهم لا يسلكون باستقامة حسب حق الأنجيل " غل2 :14 , فهى تصرفات خاطئة وغير مستقيمة مع أختلاف الدوافع فى كل منهم, فإن هذه التصرفات فعلت بجهل. فلا ينبغى أن يسود أحد على الأخرين ويعطى صورة خاطئة عن كنيسة الله وعن المحبة المسيحية, فالتشويه الحادث فى هذه التصرفات فاق الحدود. يا نظار كنيسة المسيح أرعوا رعية الله.
لليان فارس
رد حضرتك ناقص !!!
12/13/2011 7:11:35 AM
أولا حضرتك ردت على جزئية واحدة من تعليقي .. وانا اعتقد لان حضرتك مش عندك اجابة او رد للباقي ..!!! وبالنسبة للجزء اللي حضرتك رديت عليه .. حضرتك قولت ان المسيح اكل مع الخطاة والعشارين ولكنه لم يسمح لهم بالصلاة داخل الهيكل !!!!؟؟؟ لو حضرتك تفتكر مثل الفريسي والعشار واللي ذكره الكتاب على لسان السيد المسيح نفسه قال ان العشار والفريسي الاتنين كانوا بيصلوا داخل الهيكل .. صح ولا غلط ؟؟؟؟؟؟ وكمان في اشعياء 56 بيقول ان بيتي بيت الصلاة لجميع الشعوب ماقالش للمؤمنين بي بس .. وشكرا لحضرتك
د. ناجى يوسف
لليان فارس
12/13/2011 12:32:40 PM
فى اجابتى على تعليقك لم اقصد ان اجيب على كل ما كتبت لاننى لست فى مناظره معك يا صديقتى العزيزه، مع انى لا اعلم بالضبط اى جزء تقصدين الذى لم ارد عليه، او الذى ليس عندى اجابه عليه، حسب قولك. انت تكتبين وكأننا فى صراع مع بعضنا البعض وخناقه، لا يا عزيزتى انا مستعد للإجابه على كل اسألتك ان كان عندك استعداد للمناقشة الهادئه وللإستفاده المتبادلة لى ولك، نعم الوثنى والعشار الإثنان كانا فى الهيكل ولكن اولاً الاثنان كانا يهود من نفس الشعب لكن الفرق بينهما كان فى وظيفتهما ثانياً الإثنان كانا يصليان لنفس الإله يهوه لكن الفرق بينهما كان فقط فى مضمون الصلاة،ثالثاً الذى قرع على صدره وقال ارحمنى انا الخاطئ هو الذى نزل مبرراً وهذا كان القصد من هذا المثل، اما بيتى بيت الصلاة يدعى هو نعم لكل الشعوب وليس للمؤمنين المسيحيين فقط لكى يأتوا وصلوا له وليس لروح ضد المسيح فليس عندى اى اعتراض ان يدخل المسلم واليهودى الكنيسة ليصلوا لكن للمسيح الذى ليس بأحد غيره الخلاص، لكن ان اعطى الفرصة لإناس تدخل لتقرأ قراءات تهين المسيح فى بيت الصلاة فهذا ما انا معترض عليه. ايه رأيك عندى اجابه على اسألتك ولا لأ، ربنا يباركك وشكراً لك على الأهتمام بالكتابة لى
ماتيوس
اللهُ لا يُستَهزَأُ بِه!
12/14/2011 2:20:57 AM
« اللهُ لا يُستَهزَأُ بِه! » (غلا 6: 7ـ الترجمة العربية المشتركة) ـ عزيزي د. ناجي انت استهزأت بكلامي ..وليكن معلوماً لك انه من الله وهو كان "انذار" .. لأنه غير راضٍ عن كلامك أساساً وزدت عليه بالأستهزاء والآن يتعلق الموقف بخلاصك وما فعلته خطيئة عظيمة أخرى زيدت على ما اقترفته في هذا المقال .. وقد تفقد خلاصك بسبب هذا .. ولك من الله هذه العلامة لكي يتأكد لك صحة ما أقول:[انت الآن تدرس عن اسرائيل وعلاقتها بمصر].. ماتيوس.. بنعمة المسيح
انجى
ربنا يباركك
12/14/2011 7:39:36 PM
بجد ربنا يباركك انا أول مرة اقرا لحضرتك مقال .بس انا معاك فى كل كلمة بتقولها .و فعلا أسلوب حضرتك رائع جداً وانا نفسى بجد الناس كلها تقرا الكلام ده لانى حاسة اننا محتاجين نتوب عن كل اللى عملناه غلط فى حق المسيح .والمسيحية مش شهرة ولا أعلام ومناظر المسيحية هى اسلوب حياة.وبجد نفسى أقول كفاية بقى تمثليات من الجانبين .ربنا يبارك حضرتك ويستخدمك أكتر
مراد زكريا بولس
شخصنة النقد
12/15/2011 3:55:06 PM
تحية للكاتب الجرئ الدكتور ناجي. أما بعد فقد تعودنا كمصريين تحويل النقاش من أمر جوهري مهم إلى دفاع عن الأشخاص أو هجوم على الناس وهذا يبدو جليا من التعليقات، فقد فهمت من المقال أن النقد الموضوعي موجه للتصرفات التي يرى كثير من الناس أنها كانت غير موفقة ولكن يتحول الأمر من المعلقين إلى دفاع مستميت عن شخص له كل الإحترام لكنه بشر يخطىء ويصيب. ولماذا نطلب من الكاتب الحديث الشخصي الهامس في حين تمت التصرفات موضوع النقد أمام الجميع. تتغير الأمم والناس بمقدار رحابة صدرهم للنقد البناء وتنحط الشعوب بمقدار ما ترفض التعليق أو نقد عيوبها وتصرفاتها. بارك الله الكاتب والقسوس والقادة موضوع النقد ولنتعلم جميعا الحوار البناء.
سمير بشري جرس
عمر بن الخطاب
12/17/2011 3:05:53 PM
عندما زار عمر بن الخطاب خليفة المسلمين كنيسة القيامة بالقدس وحان موعد الصلاة رفض ان يصلي داخل الكنيسة بل صلي خارج الباب ..ولا تعليق
د. ناجى يوسف
الأخ سمير
12/20/2011 2:54:27 PM
كنت احب ان تكمل تعليقك مع انى فهمت ما تريد ان تقول لكن للأسف كثير من الأحباء الذين احزن ان اطلق عليهم المغيبين فى مقالاتى لا يستطيعون تمييز الأمور بسهولة ولا القراءة بين السطور، عمر ابن الخطاب هو الذى رفض ان يصلى فى كنيسة القيامة، فعل هذا تملقاً ولأنه يعلم ان اتباعه واتباع نبيه لا يتورعون ان يمتلكوا ويغتصبوا اى مكان يمكن لهم ان يغتصبوه وخاصة الكنائس لكن هؤلاء النسوة كانوا قد بيتوا النية للصلاة على منبر الكنيسة واصطحبوا معهم مصور لتصويرهم لإستخدام هذه الصورة فى اغراضهم الخاصة كل هذا ولم يفهم الكثيرون طبيعة التعامل مع روح الإسلام الذى هو روح ضد المسيح كما ذكرت فى مقالى الله يباركك ويرحمنا جميعاً ويعطينا فى هذه الأيام الجرءة لكى نقول الحق ونقف بجانبه مهما كلفنا من تكلفه
Yousef Salama
Bravo
12/25/2011 6:26:06 AM
I really appreciate your attitude and your encouragement.God bless you
يوسف سلامه
برافو
12/25/2011 6:28:50 AM
احيي شجاعتك وكسرك للتابوهات الدينيه ووقوفك مع الحق-دمت للحق يا رجل الله
د.ناجى
شكراً جزيلا
12/25/2011 11:08:45 AM
شكراً جزيلا لك يا اخ يوسف الرب يباركك اصلى من كل قلبى بركة لمصر وتغيير بالروح القدس
د. عادل نصحي
تحية لأمانتك
12/31/2011 7:23:01 AM
دائما أتابع مقالاتك لأنها صريحة وواقعية وصادقة. أما هذا المقال فقد فاق كل ما سبق ,لأنك واجهت الواقع المؤلم بجراءة وأمانة.ليت الرب يسوع ينبه ضمائرنا جميعا,لنضع مجده فوق كل اعتبار
د. ناجى يوسف
وانا احى جراءتك
1/5/2012 12:16:11 PM
عزيزى الدكتور عادل نصحى، لو كنت انت الأخ الحبيب عادل نصحى المعروف لنا جميعاً فأنا اشكرك على تعليقك وانا احى فيك الجراءة وهى ليست غريبة عنك فأنت استاذنا فى الشجاعة واظهار الحق، ولذا فأنت الخادم للرب الوحيد الذى دون رأيه صراحة على الملأ فى هذا المقال. الكثيرون اتصلوا بى تليفونياً ليشكرونى عليها، والأكثر لازم الصمت حتى اولئك الذين طلبت منهم ابداء الرأى بأية طريقة يراها مناسبة. لذا فشكراً لك على شجاعتك ووقوفك مع الحق وكتابة اسمك صراحة. الله يباركك ويقودك من مجد لمجد. اما اذا لم تكن انت هو المقصود منى فأنى ايضاً اشكرك على تعليقك ووقوفك مع الحق والرب يباركك الجميع
عادل نصحي خادم الإنجيل
تابع التعليق السابق
1/6/2012 11:51:39 AM
(أع18: 9, 10) قال الرب لبولس (ولنا نحن ايضا) لا تخف, بل تكلم ولا تسكت, لأني أنا معك, ولا يقع بك أحد ليؤذيك, لأن لي شعبا كثيرا في هذه المدينة
د. ناجى يوسف
اتفق معك
3/15/2012 6:12:27 PM
شكراً عزيزى عصام، اتفق معك ان النظام السابق مازال باقياً والآتى اسوأ بعشرات المرات، لكن ان اتحدت الكنيسة وارادت ان تعمل اى شئ فسيكون لها، وان وجد من هم على استعداد للتضحية والموت فى سبيل تنفيذ رؤيتهم كما هو الحال مع الجماعات الإسلامية فلا بد ان يعملوا ما يريدون. والرب يرى ما هو لا بد ان يكون
  • Curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • curry one
  • kd shoes
  • KD 8
  • air jordan 11
  • kyrie 1
  • supra shoes
  • gucci shoes
  • supra shoes
  • Stephen Curry Jerseys
  • lebron shoes
  • Nike Huarache
  • Asics Shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • kevin durant shoes
  • kyrie 1 shoes
  • Giuseppe Zanotti Shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kobe 10
  • irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • Kanye West Shoes
  • kobe shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • curry one
  • curry one
  • Curry Shoes
  • Baseball Bats
  • kobe bryant shoes
  • lebron james shoes
  • Asics Gel Kayano
  • Kanye Shoes
  • lebron 12
  • Curry One
  • nike lebron shoes
  • supra footwear
  • Nike Air Huarache
  • Nike Huarache
  • Asics Running Shoes
  • Kobe Shoes
  • Harden Shoes
  • KD Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • Yeezy Shoes
  • Harden 1
  • Gucci Shoes Men
  • Nike Roshe Run
  • Curry Shoes MVP
  • Under Armour Shoes
  • Asics Shoes
  • Louis Vuitton Handbags
  • Roshe Run Shoes
  • Curry 2
  • curry one
  • Gel Kayano
  • KD 2016
  • James Harden Shoes
  • Roshe Run
  • Roshe Run
  • Air Huarache
  • Asics Gel
  • West Shoes
  • curry one
  • Nike Roshe Run
  • Curry MVP Shoes
  • KD Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Roshe Run Women
  • supra skytop shoes
  • Cheap Asics Shoes
  • Nike Kevin Durant Shoes
  • Roshe Run Shoes
  • Stephen Curry 1
  • Roshe Run cheap
  • Curry 1 Shoes
  • Adidas Air Yeezy
  • Curry Jerseys
  • KD Shoes 2016
  • Curry Shoes
  • Cheap Gucci Shoes
  • Curry Shoes 2015
  • Stephen Curry Shoes
  • Harden 1 Shoes
  • James Harden Shoes
  • curry one
  • James Harden Shoes For Sale
  • Cheap Baseball Bats
  • Harden Shoes
  • Nike Roshe Run Shoes
  • Asics Gel
  • Kanye West Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Asics Kayano
  • Kevin Durant Shoes
  • LV Handbags
  • Asics Gel Shoes
  • Nike KD 8
  • Roshe Run Shoes
  • Cheap Yeezy Shoes
  • Curry Shoes MVP
  • Discount Roshe Run
  • Giuseppe Zanotti
  • Air Yeezy Shoes
  • Cheap Stephen Curry Shoes
  • Curry Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Cheap Huarache Run Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Nike Shoes
  • Stephen Curry Jersey
  • Curry Shoes
  • James Harden 1
  • Baseball Bats For Sale
  • Under Armour
  • Roshe Run Online
  • Cheap KD 8
  • Under Armour Curry Shoes
  • Gucci Shoes Women
  • skytop shoes
  • salomon shoes
  • Stephen Curry Shoes 2015
  • Air Huarache
  • Louis Vuitton Bags
  • Curry Shoes
  • Salomon Trail Running Shoes
  • kobe x
  • Kobe 10
  • Nike Harden Shoes
  • Asics Running Shoes
  • Yeezy Shoes Sale
  • Salomon Running Shoes
  • Curry 1
  • Baseball Bats Outlet
  • Yeezy Shoes
  • LV Outlet
  • Cheap Harden 1
  • lebron james shoes
  • Huarache Run Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Jersey
  • Nike Huarache Shoes
  • KD 8
  • lebron shoes
  • kobe bryant shoes
  • Giuseppe Zanotti Outlet
  • kobe shoes
  • kevin durant shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Asics Gel Lyte
  • Trail Running Shoes
  • West Shoes
  • Baseball Bats Store
  • Huarache Shoes
  • Nike KD 8
  • Stephen Curry Shoes
  • Curry One Mvp
  • Running Shoes
  • Gucci Outlet
  • Stephen Curry 1
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry 1
  • james shoes
  • nike lebron james shoes
  • Nike Harden Shoes
  • Cheap Curry Jersey
  • Asics Shoes
  • Air Yeezy Shoes Sale
  • Curry Shoes Outlet
  • Yeezy Shoes Sale
  • Air Huarache Shoes
  • Discount LV Bags
  • Stephen Curry Shoes UA
  • Cheap Nike Huarache
  • KD 8
  • Baseball Bat
  • kobe 10
  • kd 7 shoes
  • Louis Vuitton Outlet
  • kd 7
  • Giuseppe Zanotti Design
  • kd shoes
  • cheap Roshe Run
  • Asics Gel Nimbus
  • Stephen Curry Basketball Shoes
  • Roshe Run Sale
  • Giuseppe Zanotti Sale
  • Nike Kobe Shoes
  • Roshe Run Women
  • Gucci Outlet
  • Under Armour Basketball Shoes
  • Gucci Shoes Sale
  • Harden Shoes
  • Air Yeezy Shoes
  • Under Armour Store
  • Baseball Bats Sale
  • Air Yeezy
  • Roshe Run Men
  • Air Yeezy Shoes
  • Asics Shoes Women
  • Asics Gel Kayano
  • Discount KD 8
  • UA Curry Shoes
  • Huarache Shoes
  • Curry Shoes Store
  • Curry Jersey Sale
  • jordan 11
  • jordan retro 11
  • Curry basketball Shoes
  • retro 11
  • Curry 2 Shoes
  • nike jordan 11
  • Nike Air Yeezy Shoes
  • nike air jordan
  • Asics Gel Sale
  • Stephen Curry Jersey sale
  • jordan retro
  • air jordans
  • jordan 11 low
  • Curry Shoes
  • air jordan shoes
  • Discount Air Yeezy Shoes
  • curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Under Armour curry one
  • James Harden Shoes
  • Stephen Shoes
  • New Curry Shoes
  • Steph Curry 1
  • Asics Shoes Sale
  • Nike Kevin Shoes
  • James Harden Shoes 2015
  • Harden Shoes 2015
  • Nike Roshe Run
  • Asics Shoes Men
  • Roshe Run
  • kobe 10 shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • Air Huarache Run
  • kevin durant shoes
  • Yeezy Shoes
  • kd shoes
  • kobe basketball Shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe shoes 2015
  • Nike Harden Shoes
  • Nike James Harden Shoes
  • Harden Shoes For sale
  • kevin shoes
  • Giuseppe Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • durant shoes
  • Curry Shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • kobe x shoes
  • nike kyrie 1
  • nike free shoes
  • nike free run
  • kd shoes 2015
  • kyrie shoes
  • kyrie irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jerseys
  • kobe 10
  • kyrie 1 shoes
  • Zanotti Shoes
  • Huarache Run Women
  • kyrie 1
  • nike free 5.0
  • nike free 5
  • kobe shoes
  • nike Yeezy Shoes
  • KD Shoes
  • kd 8
  • kobe jersey
  • Cheap kobe jersey
  • adidas rose shoes
  • derrick rose shoes
  • Giuseppe Zanotti Store
  • lebron james shoes
  • russell westbrook shoes
  • westbrook shoes
  • Huarache Run Men
  • russell shoes
  • Air Huarache Sale
  • jordan westbrook shoes
  • lebron james jersey
  • kyrie irving shoes
  • nike kyrie 1
  • Nike Huarache Sale
  • cheap kyrie 1
  • michael jordan jerseys
  • jordan jerseys
  • michael jerseys
  • kevin durant jersey
  • kd jersey
  • kevin jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe bryant jersey
  • james jerseys
  • cheap lebron jerseys
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jersey
  • james jersey
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • adidas rose shoes
  • lebron james shoes
  • michael jordan jersey
  • nike shoes
  • lebron james shoes
  • kd shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • Curry 1 Shoes
  • Stephen Curry 1
  • kd 7 shoes
  • kd 7
  • lebron shoes
  • cheap lebron james shoes
  • nike lebron shoes
  • lebron shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kyrie 1 shoes
  • irving shoes
  • lebron 12
  • lebron 12 shoes
  • lebron shoes
  • air max shoes
  • nike air max shoes
  • nike air max
  • durant jersey
  • kevin durant shoes
  • kd vii
  • kd 7
  • kobe bryant jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe jerseys
  • bryant jerseys
  • adidas porsche shoes
  • adidas porsche design shoes
  • lebron james shoes
  • kobe shoes 2015
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2015
  • nike air shoes
  • nike air max shoes
  • cheap air max shoes
  • air max shoes
  • kd vii shoes
  • nba jerseys
  • herve leger
  • cheap herve leger
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • cheap kd shoes
  • kobe bryant shoes
  • bryant shoes
  • kobe shoes
  • kobe shoes nba
  • cheap kobe shoes
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • kevin durant shoes
  • kd 7 shoes
  • kevin durant shoes mvp
  • Griffin Shoes
  • Cheap Jordan Griffin Shoes
  • Jordan Griffin Shoes
  • Hyperdunk Shoes
  • porsche design shoes
  • adidas porsche design
  • adidas shoes
  • kevin bryant shoes
  • kd shoes store
  • kd 7
  • nba jerseys store
  • herve leger dresses
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kd shoes
  • kd sneaker
  • jeremy scott adidas
  • jeremy scott wings
  • jeremy scott shoes
  • kobe shoes 2015
  • js wings
  • lebron shoes
  • louis vuitton sale
  • louis vuitton handbags
  • louis vuitton bags
  • louis vuitton
  • lv handbags
  • lv bags
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2014
  • Blake Griffin Shoes
  • Jeremy Scott Wings 3.0
  • adidas wings 3.0
  • js wings 3.0
  • Kevin Durant Shoes
  • Los Angeles Clippers Jerseys
  • Toronto Raptors Jerseys
  • kd 6
  • kd 7
  • kobe 9
  • Kyrie 1
  • Nike Kyrie 1
  • Kyrie 1 Shoes
  • Kyrie Irving 1
  • SUPRA SKYTOP III
  • SUPRA CRUIZER
  • SUPRA CUBAN
  • SUPRA SOCIETY NS
  • SUPRA THUNDER HIGHTOP
  • SUPRA VULK LOW
  • SUPRA TK SOCIETY
  • SUPRA VAIDERS
  • WOMEN SUPRA SKYTOP II
  • WOMEN SUPRA TK SOCIETY
  • WOMEN SUPRA VAIDERS
  • KD 7 Women
  • Lebron 12
  • Lebron 10
  • Lebron 11
  • NIKE ROSHE RUN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN KPU WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH MENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN MENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP MENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE MENS
  • Louis Vuitton SUNGLASSES
  • Louis Vuitton SCARVES
  • Louis Vuitton HATS
  • Louis Vuitton MEN
  • Louis Vuitton WOMEN
  • GUCCI MEN CASUAL SHOES
  • GUCCI MEN DRESS SHOES
  • Gucci Men Fashion Casual Shoes
  • Gucci Men Fashion Dress Shoes
  • Gucci Men High Top Shoes
  • Gucci Men Low Top Shoes
  • Gucci Men Sneakers
  • Gucci Women Boots
  • Gucci Women High Heels Shoes
  • Gucci Women High Top Shoes
  • Gucci Women Low Top Shoes
  • Gucci Women Pumps Shoes
  • Gucci Women Sandals
  • Gucci Women Slipper Shoes
  • Gucci Bags
  • Gucci Handbags
  • Gucci Clothing
  • Gucci Belts
  • Gucci Hats
  • Gucci Jewelry
  • Gucci Sunglasses
  • Gucci Wallets
  • Gucci Mens Hoodies
  • Gucci Mens Jacket
  • Gucci Mens Jeans
  • Gucci Mens Long T-Shirts
  • Gucci Mens Outwear
  • Gucci Mens Short T-Shirts
  • Gucci Mens Suit
  • Gucci Mens Sweater
  • Gucci Mens Waistcoat
  • Gucci Scarves
  • Gucci Ties
  • Gucci Womens Dress
  • Gucci Womens Hoodies
  • Gucci Womens Short Jeans
  • Gucci Womens Suit
  • Gucci Womens T-Shirts
  • Adult Baseball Bats
  • Fastpitch Softball Bats
  • Junior Big Barrel Baseball Bats
  • Senior Youth Baseball Bats
  • Slowpitch Softball Bats
  • Wood Baseball Bats
  • Youth Baseball Bats
  • Youth Big Barrel Baseball Bats
  • Yeezy 2
  • Yeezy 3
  • Yeezy 3 Shoes
  • Yeezy 350 Boost low
  • Yeezy Pure Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost B35309
  • Adidas Kanye West x Yeezy 3 750 Boost
  • Copyright © 2010 El Tareeq all rights reserved Site is best viewed at 1024x768
    Powered by JCToday