replica watches for men panerai replica watches replica panerai watches copy watches fake rolex
إصدار: العدد 206 الصادر في نوفمبر 2022 ارشيف الطريق
إنهم يقتلون الكتاكيت
  
[HL_Advert]
 
بحث متقدم
استطلاع الرأي هذا الشهر عن
ونعتز بمشاركتك الايجابية في هذا الاستطلاع
مدير التحرير/ ثروت صموئيل
نظرة مسيحية لمشكلة التغير المناخي
Sunday Nov/27/2022
8:34:09 AM
تعليق ارسل لصديق
 
فضائيات

بقلم/ رئيس التحرير
د. ناجي يوسف

    لا شك أن الفضائيات المسيحية تلعب دورًا أساسايًا ومحوريًا وخطيرًا في المجتمع المسيحي، وفي تشكيل حياة وعلاقات ومزاج الشخص المسيحي، سواء أكان يعيش في بلادنا المعروفة بالبلاد العربية أو خارجها، تلك التي نطلق عليها اسم بلاد المهجر، وبغض النظر عن حجم هذا الدور الذي تلعبه الفضائيات المسيحية في حياة الأفراد من المسيحيين والمسلمين، والذي يختلف اختلافًا كبيرًا بين بلد وبلد وبين شخص وآخر، وبين مسيحي ومسلم ومتنصر، لكن المحصلة النهائية أن هناك دورًا هامًا وخطيرًا لهذه الفضائيات، كما قلت سابقًا. وبكل أمانة وضمير صالح وإخلاص أقول إنني أشكر الله على هذا الدور، صغيرًا كان أم كبيرًا، مؤدَى بإخلاص وأمانة ورؤية وحرفية أم بعكس كل ذلك، فلقد تعلمت، ومازلت أحاول أن أتعلم، إنه سواء أكان ينادى بالمسيح بحق أو بعلة، كما قال رسول الأمم بولس، فأنا أحاول أن أفرح، مع أنني في مرات كثيرة، وللأمانة أقول، أنني أفشل في أن أفرح أن ينادى بالمسيح لأجل علة أو غاية أو مقصد سوى خلاص النفوس، وبنيان جسد المسيح، وإعداد الكنيسة ليوم لقائه القريب، لكن هذا هو الواقع الذي لا بد أن نتعايش معه، وأن نصلي إلى القدير ليغيره. ويرجع أيضًا سبب فرحي في أن وجود الفضائيات المسيحية، ما هي إلا نتيجة صلوات كثيرة لقديسين وقديسات في المسيح يسوع، كانوا ولا يزالوا يصلون أن يستخدم الله الميديا المسيحية والفضائيات في توصيل رسالة المسيح إلى أقصى الأرض، ليس لأي غرض سوى شفقة ومحبة للنفوس الغالية، التي مات المسيح لأجلها، أولئك القديسين والقديسات الذين ولدوا، مثلي، في عصر لم يكن فيه لا ستالايت، ولا أقمار صناعية، ولا كمبيوتر، ولا إنترنت ولا أية وسيلة أخرى لنشر رسالة المسيح عن طريق التليفزيون، أو الراديو إلا ما يحن ويمن به الحكام العرب على مسيحيي بلادهم من نصف ساعة في الأسبوع تذاع في صباح يوم الأحد، ومن كنيسة يتم الإتفاق معهم على التسجيل مسبقًا بشهور، ويخضع ذلك التسجيل إلى الفحص والتدقيق والموافقة بواسطة الرقابة الإذاعية قبل التصريح بإذاعته، مما يجعل القسوس والكهنة والخدام المسيحيين مقيدين بالمواصفات الإذاعية، التي يشدد على تنفيذها وزير الإعلام، فتخرج الكلمات من أفواه المتكلمين بها بحساب وقيود، وغالبًا ما تختفي منها كل إشارة أنهم صلبوه وقتلوه ولم يشبه لهم، وأنه سبحانه هو الله الظاهر في الجسد أو المتسلط في مملكة الناس، وأن غير كفرة، أولئك الذين يقولون إن المسيح عيسى ابن مريم هو الله، وغيرها من الأساسيات المسيحية التي لا حياة للمسيحيين بغيرها، ولا تقوم المسيحية بغيرها، والويل لمن يخرج عن النص، وعن ذلك الإطار الذي وضعه الحاكم، حتى لما يمكن أن يقال في الكنائس، ما دام سيذاع لمدة نصف ساعة على الملأ. ومع كل ذلك فلم يكن هناك أحلى لأذاننا من صوت أجراس الكنائس، وهي منبعثة من إذاعة صوت العرب، تلك الأصوات التي كانت تكفي أن تسمر كل منا في مكانه، تاركًا كل ما يمكن أن يعمل، وجالسًا أقرب ما يمكن إلى الراديو، وكأنه يرتوي من نهر صاف جاري مياهه تفرح القلب. أما اليوم فالفضائيات أصبحت في متناول الكثيرين، إن لم يكن في متناول الجميع، وتعددت القنوات الفضائية المسيحية العربية، وكثرت لدرجة أن المشاهد يمكنه أن يتابع 18 فضائية مسيحية على الأقل بالضغط على زر جهاز التحكم عن بعد (الريموت كنترول) وهو جالس أمام التليفزيون في بيته، أو حتى عشته الصفيح التي يعلوها الطبق المستقبل لهذه القنوات.

    لكن على قدر ما لهذا كله من تأثير وإيجابية واستجابة لصلوات القديسين كما قلنا، إلا إننا كشرق أوسطيين لم نُبَرْمَج على دراسة المشروعات من كل جوانبها، وما نقوم به هو دائمًا رد فعل وليس فعل، فنحن نبدأ المشروع ثم نفكر في سلبياته عندما تصعقنا تحت أقدامها، ونحاول إيجاد حلول مؤقتة لها، وقد تكون هذه الحلول أسوأ من المشكلة نفسها، كما أن لدينا مشكلة كبيرة في التعامل مع الشعور بالغيرة والتقليد، دون دراسة الجدوى لما نعمل، فكثيرًا ما تبدأ الفضائية دون حساب النفقة، ودون أمر أو إذن مباشر من الغني الذي يغني كثيرين، وتكون النتيجة أن يلقي مؤسس القناة ، إن كان هناك حقاً احتياج مادى، بالحمل ومسؤلية العجز فى ميزانية الفضائية في كثير من الأحيان، على المشاهدين، ويستمر في طلب التدعيم والتبرعات طوال العام، ويتفنن أصحاب الفضائيات في وسائل جمع الأموال فمنهم من يحاول أن يبيع لك عظاته بمائة دولار ويقنعك أن هذه العظات تستحق أكثر من ذلك بكثير، لكن فى هذا العرض هناك تخفيضات (أوكازيون) على العظات، ومنهم من يصور المظاهرات في مصر، ويقول للمشاهدين سينقطع الإرسال، ولن نستطيع أن نعيد البث إلا عند جمع قدر معين من المال، وأتذكر أحدهم كان يقول للمستمعين نحن نحتاج إلى كاميرا غالية جدًا حتى نستطيع أن نصور غدًا أحداث رابعة العدوية، إن لم ترسلوا لنا تبرعاتكم، فلن يكون هناك بث مباشر من رابعة العدوية، ضحكت وقلت لو كان ممكنًا أن أتصل بهذا الأخ المضل لكنت سألته، من أين ستشترى الكاميرا للتصوير في مصر غدًا، هل من أمريكا أم من مصر، وحتى لو قام أحد المغيبين وتبرع لك بثمن الكاميرا اليوم، فهل ممكن أن تكون الكاميرا غدًا في مصر لتصور بها أحداث رابعة، سألت نفسي هل يظن هذا المضل أن لا أحد يفهم أو يحلل ما يقول، وبالطبع فإذا كان معظم خدام اليوم يخرجون للخدمة بسبب ضيق ذات اليد، أو قلة فرص العمل أو طلبًا وبحثًا عن الرزق السهل والحلال، من وجهة نظرهم، ولم تعد لما كان يسمى بـ "الدعوة للخدمة" مكان في آذن أو قلب كثير من الخدام، وكان المقصود بالدعوة للخدمة، في الأيام الجميلة الخوالي التي بدأت فيها خدمتي في مصر، أن المسيح تبارك اسمه بنفسه وشخصيًا، هو الذي يدعو الخادم إلى ترك كل شيء ويتبعه، وأن يضع يده على المحراث، ويحمل صليبه ولا ينظر إلى الوراء، ولا يتكل إلا عليه هو وحده، تبارك اسمه، في تسديد كل احتياجاته، ولا يستعطي من أحد ولا يراوغ ولا يطارد الإخوة والأخوات للحصول على رزقه، وكان الخادم الحقيقي يصلي ويدقق ويتأكد من دعوة الرب له، ويقدم على اتخاذ قرار التبعية والخروج لخدمة الرب في خوف ورعدة وامتنان وحب وعرفان بالجميل للرب، الذي حسبه مستأهلا أن يوضع على عنقه نير خدمة سيده، ومع غياب كل هذه المفاهيم اليوم، وتكالب الهيئات الأجنبية، وخاصة الأمريكية منها، على الوطن العربي ورؤيته أنه فرصة ذهبية للاستثمار وجمع الأموال من المغيبين الأمريكان وغيرهم، الذين لا يرسلون للشرق الأوسط إلا 4 دولارات من كل 100 دولار تجمعها الهيئة الأمريكية لصالح الدول الفقيرة والمحتاجة حسب تقرير أحدى الهيئات المشرفة على متابعة الأموال الخاصة بالإرساليات الأمريكية،ولذا أصبحت وظيفة الخادم هي لمن يستطيع التحدث بالإنجليزية، ولديه جواز سفر، ويا حبذا لو استطاع أن يحصل على فيزا لأمريكا، وبالطبع لابد أن يكون نشيطًا في زيارة أماكن مختلفة في قرى مصر، وأن يعرف كيف يلتقط الصور للأطفال الذين تملأ عيونهم وأنوفهم وأفواههم أكبر كمية ممكنة من الذباب، فعدد الدولارات التي يمكن أن يحصل عليها الخادم يتناسب طرديًا مع عدد الذباب المتراكم على هذا الطفل المسكين، أي كلما زاد عدد الذباب زادت كمية الدولارات المدفوعة لهذا الخادم الشاب، وهذا كل ما يحتاجه الشاب ليصبح مؤهلا للعمل في هيئة مسيحية أجنبية أو أن يتفرغ لخدمة الرب (بحسب مقاييسه الشخصية).  فلا عجب أن تمتلئ الكنائس منهم والفضائيات من أمثالهم، وليس من يدرس هذه الظاهرة، ظاهرة تكدس الفضائيات المسيحية وتكالبها على نفس المستمع والمشاهد، وليس من كبير أو منظم أو ناظر أو بروتوكول أو ميثاق شرف أو غيره من مثل ذلك يخضع له تجار الفضائيات، وكلٌ يفعل ما بدى له، وما يحسن في عينيه، ، فالمعتبرون كبار معظمهم يعرفون ما لهؤلاء التجار من الاعيب لكن الفضائيات هى طريقهم ليعرفهم الناس أو ليظلوا فى الصورة حتى لا يسدل عليهم الستار فى منتصف حياتهم، أو هم من يحتفون بهم عند زيارتهم لأمريكا وغيرها من الأسباب التى لا داع للخوض فيها، وفي النهاية، شئنا أم أبينا، فالفضائيات أصبحت هي النافذة التي يطل منها العالم العربي على كنيسة الله، التي اقتناها المسيح بدمه، والأخطر من ذلك أن تدفع الأموال بعض الفضائيات إلى ارتكاب حماقات تؤدي إلى هياج العالم الإسلامي كله، وقتل المئات والانتقام من المسيحيين المقيمين في البلاد العربية، كتصوير أحد الأفلام المسيئة لنبي الإسلام مثلاً، فلو كان الفيلم صور بإرشاد من الله، أو أضاف للمسيحية وللمسيحيين شيئًا، لقلنا إن الله أعلم بما يريد، لكن أن ينفذ هذه العملية الإجرامية أشخاص غير مسئولة مستهترة، ويجلبون الشر على جسد المسيح، فهذا ما سيعطون عنه حسابًا في يوم الدين، إن الغالبية العظمى من فرق ومؤسسي الفضائيات المسيحية، وبكل ضمير صالح أقول، إن منهم أفاضل وممسوحين ومكلفين من الرب ببدء واستمرار بعض هذه الفضائيات، حتى لو لم يكونوا علميًا أو عمليًا مؤهلين لهذا العمل، الغالبية العظمى التي دخلت خلسة إلى هذا المجال شوهوا صورة المسيحية الحقيقة في عيون الناس، فمنهم من ادعى أنه متنصر، الذي كان ينزل إلى الاستوديو بالبيجاما ويخبئ نصفه الأسفل داخل مكتبه الذي يصور منه برنامجه، ذاك الذي كان يهوى الردح ويومئ بأصابعه وعيونه وهو لا يعرف أن يقرأ آية واحدة من الكتاب المقدس بطريقة سليمة، ويستخدم ما ساء من ألفاظ وعبارات وإشارات مقززه، أقل ما يقال عنها إنها لا تنبع إلا من قلب شرير، ولا يتكلم بها إلا اللسان الدنس، ومنهم من فشل في كل ما عمل في حياته، ولم يجد إلا الميديا الإعلامية المسيحية للتنفيس عن فشله وغشه وخداعه، مدعياً أنه حاصل على شهادة تدعى شهادة دكتوراه في اللاهوت، وهي غير معلومة المصدر، وأصبح بقدرة قادر يكتب لقب الدكتور قبل اسمه، واللهم لا اعتراض، ، ومنهم من كان يعمل حارساً ومنظفاً لكنيسة فى دولة عربية وادعى أنه كان قساً فى تلك الكنيسة واقنع من حوله أنه قساً مرتسماً وهو أحد مقدمى برنامج يعلم فيه الأخرين أن الفضيلة وأن المسيح لا يزال يشفى وهو من يحتاج إلى الشفاء النفسى والروحى والعائلى أولاً، ومنهم الخمسيني (من يؤمن بكل التعاليم التي تنادي بها الطائفة الخمسينية)، أبًا عن جد، وأصبح في ليلة وضحاها أرثوذكسيًا متمسكًا بالسنكسار والأجبية والصلوات السبع فجأة، وعمل المستحيل لإرضاء كهنة وقمامصة ومطارنة الكنيسة الأرثوذكسية بكل الطرق، حتى إنه كان يصرخ في قناته بأعلى صوته مناديًا، "العدرا ظهرت في نيوجرسي، افتحوا الشبابيك وشوفوها، وصلوا علشان تيجي لكاليفورنيا علشان ناخد بركتها في كاليفورنيا كمان"، وبالطبع ليس العيب فيما كان يقول، فلو كان هذا إيمانه حقيقة، وهو يؤمن بما يقول، لقلنا هو لمولاه وعمل كل واحد سيمتحن بالنار، ولا دخل لنا بإيمانه الشخصي، أما إذا كان في السر وبين الأصدقاء بوجه مكشوف يضحك بخبث على نفسه وما قاله، وعلى فضائيته يستعمل قناعًا آخر، فهذا مرفوض تمامًا، وهكذا فالقس الإنجيلي الخمسيني التعاليم، والذي كان متزوجًا بامرأة إنجيلية مشيخية، ابنة راع مشيخي، هذا القس من كان متخصصًا في الرؤى والإعلانات والتعليم والوعظ العميق الناري، والإرشاد، وانتقاد كل ما هو طقسي ومحفوظ، من علم أتباعه أن "لا تدعوا لكم أبًا على الأرض، ولا تدعو سيدي، فجأة يتحول إلى صاحب قناة فضائية، ويدعوا الرتب الكنسية سيدنا، ونقبل الأيادي يا قدس أبونا، وتذيع قناته الصلوات والتلاوات العقائدية، التي كان يقاومها بشدة، فهذا ما لا يحتمله حتى إلهنا الذي قال بفمه الطاهر، ليتك كنت حارًا أو باردًا، لكن لأنك لست حارًا ولا باردًا، فأنا مزمع أن أتقيأك من فمي، فكيف لمن لا مبدأ له، ولا أمانة عنده ولا إخلاص ونقاء في التعليم أن يكون معلمًا للآخرين، لأنه يمتلك فضائية فله أن يسمم أفكار الآخرين دون أن ينتبه أحد أو يقاومه أحد، ومرة أخرى أكرر، لو كانت هذه قناعات هذا القس الإنجيلي حقيقة، فلا اعتراض عندي عليه، هو لمولاه، وأنا لست موضوعًا لمحاكمة الأفكار، ولا عجب فإن الرسالة الفضائية اليوم، رسالة ضعيفة هزيلة تخرج من أفواه الكثيرين، الذين إما أنهم يجهلون ما يعلمون وإما إنهم يعلمون ما لا يؤمنون به، ولا يطبقونه على حياتهم أولاً، وهناك من الفضائيات من كانت ولا تزال تؤمن بسياسة "إننا ما نزعلش حد، ولا نعلم ما يغضب الإنجيليين، أو الأرثوذكس ولا الكاثوليك، وبالطبع ولا المسلمين" ولك أن تتخيل محطة تليفزيونية لا تغضب أحد، ولا تعلم ما يغضب أحد، فماذا تكون رسالتها، وأتذكر أنني علمت بسياسة هذه القناة من أحد المسئولين بها، وهو واحد من رجال الله الحقيقيين المتفانين في خدمة السيد، كان هذا عندما زارني في كاليفورنيا، وكان هذا من 15 سنة تقريبًا، وكان لدي يومها ستوديو للتصوير التليفزيوني في كنيستي التي استخدمني الرب في كرمه في تأسيسها ورعايتها حتى الآن، جاء صديقي العزيز وأخذته في جولة في الاستوديو، ورأى وسمع بعض التسجيلات التي كنت قد أعددتها، وكانت كلها دفاعيات وردود على أسئلة المسلمين حول الصليب والقيامة وإلوهية الرب يسوع، (يمكنك الاستماع إليها عزيزي القاريء على الموقع www.thelastharvest.com  أعجب صديقي جدًا بهذه التسجيلات، ثم طلب مني قائلاً، "ناجي أنا عاوزك تسجل لي دراسة في رسالة من رسائل بولس الرسول، ولتكن رسالة فيلبي، وسأذيعها في القناة الخاصة بنا "اعتذرت بلطف وقلت لصديقي أنا آسف، ليست دعوتي أن أسجل دراسات في رسائل، أنا تخصصي دفاعيات، وكتابة إجابات وردود على أسئلة الأحباء المسلمين عن المسيح والمسيحية، لماذا لا تأخذ بعض التسجيلات في هذه الدفاعيات، ابتسم صديقي وقال لي إن سياسة القناة هي أن لا تغضب أحد، لو أذعنا هذه التسجيلات سيحرق لنا المسلمون الاستوديوهات الخاصة بنا، قلت لصديقي هذه دعوة الله لي، ولن أنشغل بشيء آخر حتى لو كانت الدراسات الكتابية، وما هي إلا أقل من شهر، وتم حرق استوديوهات هذه القناة، بواسطة جماعة إسلامية، تحدثت مع صديقي وقلت له، لو كنت قد أذعت تسجيلاتي لكان الاستوديو حرق بسبب يستحق، لكن خوفكم من البث لهذه المواد، ما أفاد الناس وما أنقذ الاستوديو من الحريق، لكني وبرغم عدم اتفاقي مع سياسة هذه القناة، إلا أنني أحترمهم لأن لهم سياسة واضحة، أما أن تركب القنوات الفضائية الموجة الغالبة فهذا شر عظيم وعار، وهكذا فالأمثلة الخاطئة المشوهة تتوارد في ذهني عن تغيير الجلد والمحاكاة والمداهنة، التي لكثير من المسئولين ومقدمى البرامج فى القنوات الفضائية، ولست أريد أن أذكر أية أسماء لمعدي برامج أو مسئولي القنوات الفضائية، الذين يعلمون كيف يصبح الرجل فاضلاً، والمرأة فاضلة، وهم أبعد ما يكونون عن الفضيلة، فالفضيلة فى أذهانهم هى أن يكونون هم المتحكمون والمسيطرون على الميديا المسيحية، ويحاولون الوصول للقمة دون حق، ويتحالفون حتى مع الشيطان للوصول لطموحاتهم الزائفة، ولا يهمهم أن يدوسوا على الأصدقاء والأصحاب والرعاة الذين سهروا وتعبوا لأجلهم، المهم الوصول إلى أغراضهم، ولا عجب فهؤلاء تجدهم يتنقلون بين القنوات الفضائية، يختفون من أحدها ويظهرون فى الأخرى، وعلى الجانب الأخر فإننى انحنى بكل احترام للكثير من رجال ونساء الله العاملين والعاملات بكل إخلاص وتفانى ومحبة للنفوس ولإلههم، ومن أمثلتهم رجل شيخ، كنت أحضر اجتماعاته وهو في مصر، وأتذكر أن أول خدمة سمعتها له، وكان كاهنًا صغيرًا في السن يومئذ، كانت بعنوان "الأبرار يضيئون كالشمس" وقال إن وجه الذين اكتسوا ببر المسيح يضيء كالشمس، أما وجه من لا يعرف المسيح فيكسو جبهته السواد، كنا يومها في أيام السادات، من كانت جبهته تحمل قطعة كبيرة من السواد، فقلت في نفسي، هذا الكاهن مجنون، وسيحضر البوليس عربة السجن وسنحشر فيها جميعًا، متكلمًا وسامعين، وكنت مرعوبًا يومها، وشكرت الله عند نهاية الاجتماع، هذا الرجل صاحب المبدأ، مازال ينادي بنفس هذه الرسالة، بعد أكثر من أربع وأربعين سنة على هذه الحادثة، وقد رفض تمامًا أن يغير جلده أو أن يعمل أية نوعية أخرى من البرامج، بالرغم من علمه الغزير وشعبيته الكبيرة.

    وهناك مشكلة أخرى تواجهها الفضائيات وهي عدم توافر المواد والبرامج التي يمكن أن تذاع بها، ويبدو هذا واضحًا من تكرار الفضائيات لكثير من البرامج والعظات التي يحصلون عليها بطريقة أو أخرى، فالبرنامج الواحد يذاع على أكثر من فضائية، ومرات في نفس الوقت، وهناك من الشخصيات الفضائية المسيحية من يطل عليك 10 مرات يوميًا، لأنه يبث على خمس فضائيات في اليوم، وكل فضائية تعيد برنامجه مرتين في اليوم الواحد، والمشاهدون هم نفس المشاهدين، ويذكرني هذا بالفنان عادل إمام في مسرحية الزعيم، عندما كان يتكلم عن سيادة الزعيم ويقول له "انت ورانا ورانا، نفتح التليفزيون نلقاك هناك، نقرأ الجرنال تطلعلنا منه ننزل الشارع نشوف صورك في كل حته .....إلخ". أما واحدة من أعجب الظواهر في الفضائيات، هو كمية المطلقات والمطلقين التي لا تخلوا منهم كثير من الفضائيات المسيحية تقريبًا على حد علمي، وأنا هنا لا أناقش قضية الطلاق والمطلقين والمطلقات، وأعلم أن لكل منهم ومنهن ظروفه الخاصة، التي ليس من حق أحد التدخل فيها أو مناقشتها، لكنني أقول إن المبدأ الكتابي يقول إن من لا يعرف أن يدبر بيته حسنًا فكيف يدبر ويعتني بكنيسة الله، والعجيب أن كثيرًا منهم ومنهن متخصصات في علم النفس وعلم المشورة، وبعضهن في الوعظ والإرشاد، وهن دائمي النصح والإرشاد للآخرين في كيفية التعامل مع أزواجهن وتربية أولادهن، وأنا لا أدين أحد، ولست بخالٍ من العيوب، فكلنا في الموازين إلى فوق، أما أن أكون في الميزان إلى فوق وأحاول أن أرشد الآخرين أن يعادلوا كفتي الميزان، فهذا أمر يحتاج إلى دراسة خاصة. ولقد كثر المعلمون الذين يحتاجون أن يعلمهم احد، وكثر المشعوذون الكاذبون الذين يبثون سمومهم على الفضائيات المسيحية، والتي يخدع بها البسطاء، وكثير ممن المتملقين ومرضى حب الظهور، والخونة لأحبائهم وأصدقائهم، الذين خدموهم وعلموهم وتعبوا لأجلهم، أولئك من خلت عقولهم من أبسط المعلومات الكتابية، ومن كنا نحاول تعليمهم كيف يقرأون الكتاب المقدس في أبسط ترجماته، أصبحت كلمة الإعلامي أو الإعلامية تسبق أسماءهم، والإعلام منهم براء.

    إن ما دفعني أن أكتب في هذا الموضوع الشائك والخطير هو رؤيتي للمنحدر الإعلامي المسيحي الذي تنزلق فيه الكنيسة، والتعاليم المسيحية، فيدمر ويشوه في عقول الناس دون أن ينتبه أحد إلى خطورة هذا الوضع. وإنني أهيب بمجلس الكنائس الموحد المصري أن يضع أسسًا وقواعد لميثاق شرف للإعلاميين المسيحيين، والفضائيات المسيحية يكون ملزمًا لكل من ينضم إليه ويقبله، وأن يكون هناك إعلان واضح عن كل من ينضم لهذا الميثاق، وإعلان واضح عن كل قناة إعلامية ترفض الانضمام والخضوع إلى هذا الميثاق، وأن يكون هناك ثواب وعقاب لكل من أحسن أو أساء استخدام وسائله الإعلامية في التأثير على المشاهد أو المستمع أو القاريء، مسيحيًا كان أم مسلمًا. أعلم أن مجلس الكنائس المصري ليس له سلطان على الفضائيات، وما يحدث فيها، ولن يكون، لكنه الجهة الوحيدة التي يمكن أن تعطي مصداقية لوسائل الإعلام المسيحية، وإنني أهيب بالفضائيات والمسئولين عنها أن تحترم إنسانية المسيحي، وأن تتقي الله فيما تبث من مواد وبرامج، عالمة أن كل ما يقال أو يعمل سوف نعطي عنه حسابًا يوم نقف كمؤمنين أمام العرش، فينال كل واحد منا أكاليله التي أعدها لنا المبارك إلى الأبد، وإنني لأحني رأسي شكرًا واعترافًا بالجميل لكل خادم صادق متعلم يخرج من كنزه جددًا وعتقاء، أولئك الذين يردون كثيرين عن ضلالهم ويجهزون العروس لتكون عذراء عفيفة بلا دنس ولا عيب ولا غضن ولا شيء من مثل ذلك، قائلا لهم إن الله لا ينسى تعب المحبة، وإن كأس ماء بارد لا يضيع أجره، فإلى الأمام، وليكلل الله القدير مجهوداتكم بكل بركة ونجاح. ولولا خوفي من نسيان أحد لذكرت أسماء الكثير منهم، لكن الله يعرفهم وسيكافئهم بأسمائهم.

 
  • Curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • curry one
  • kd shoes
  • KD 8
  • air jordan 11
  • kyrie 1
  • supra shoes
  • gucci shoes
  • supra shoes
  • Stephen Curry Jerseys
  • lebron shoes
  • Nike Huarache
  • Asics Shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • kevin durant shoes
  • kyrie 1 shoes
  • Giuseppe Zanotti Shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kobe 10
  • irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • Kanye West Shoes
  • kobe shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • curry one
  • curry one
  • Curry Shoes
  • Baseball Bats
  • kobe bryant shoes
  • lebron james shoes
  • Asics Gel Kayano
  • Kanye Shoes
  • lebron 12
  • Curry One
  • nike lebron shoes
  • supra footwear
  • Nike Air Huarache
  • Nike Huarache
  • Asics Running Shoes
  • Kobe Shoes
  • Harden Shoes
  • KD Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • Yeezy Shoes
  • Harden 1
  • Gucci Shoes Men
  • Nike Roshe Run
  • Curry Shoes MVP
  • Under Armour Shoes
  • Asics Shoes
  • Louis Vuitton Handbags
  • Roshe Run Shoes
  • Curry 2
  • curry one
  • Gel Kayano
  • KD 2016
  • James Harden Shoes
  • Roshe Run
  • Roshe Run
  • Air Huarache
  • Asics Gel
  • West Shoes
  • curry one
  • Nike Roshe Run
  • Curry MVP Shoes
  • KD Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Roshe Run Women
  • supra skytop shoes
  • Cheap Asics Shoes
  • Nike Kevin Durant Shoes
  • Roshe Run Shoes
  • Stephen Curry 1
  • Roshe Run cheap
  • Curry 1 Shoes
  • Adidas Air Yeezy
  • Curry Jerseys
  • KD Shoes 2016
  • Curry Shoes
  • Cheap Gucci Shoes
  • Curry Shoes 2015
  • Stephen Curry Shoes
  • Harden 1 Shoes
  • James Harden Shoes
  • curry one
  • James Harden Shoes For Sale
  • Cheap Baseball Bats
  • Harden Shoes
  • Nike Roshe Run Shoes
  • Asics Gel
  • Kanye West Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Asics Kayano
  • Kevin Durant Shoes
  • LV Handbags
  • Asics Gel Shoes
  • Nike KD 8
  • Roshe Run Shoes
  • Cheap Yeezy Shoes
  • Curry Shoes MVP
  • Discount Roshe Run
  • Giuseppe Zanotti
  • Air Yeezy Shoes
  • Cheap Stephen Curry Shoes
  • Curry Shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Cheap Huarache Run Shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Under Armour Shoes
  • Nike Shoes
  • Stephen Curry Jersey
  • Curry Shoes
  • James Harden 1
  • Baseball Bats For Sale
  • Under Armour
  • Roshe Run Online
  • Cheap KD 8
  • Under Armour Curry Shoes
  • Gucci Shoes Women
  • skytop shoes
  • salomon shoes
  • Stephen Curry Shoes 2015
  • Air Huarache
  • Louis Vuitton Bags
  • Curry Shoes
  • Salomon Trail Running Shoes
  • kobe x
  • Kobe 10
  • Nike Harden Shoes
  • Asics Running Shoes
  • Yeezy Shoes Sale
  • Salomon Running Shoes
  • Curry 1
  • Baseball Bats Outlet
  • Yeezy Shoes
  • LV Outlet
  • Cheap Harden 1
  • lebron james shoes
  • Huarache Run Shoes
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry Jersey
  • Nike Huarache Shoes
  • KD 8
  • lebron shoes
  • kobe bryant shoes
  • Giuseppe Zanotti Outlet
  • kobe shoes
  • kevin durant shoes
  • Cheap Curry Shoes
  • Asics Gel Lyte
  • Trail Running Shoes
  • West Shoes
  • Baseball Bats Store
  • Huarache Shoes
  • Nike KD 8
  • Stephen Curry Shoes
  • Curry One Mvp
  • Running Shoes
  • Gucci Outlet
  • Stephen Curry 1
  • Curry Basketball Shoes
  • Curry 1
  • james shoes
  • nike lebron james shoes
  • Nike Harden Shoes
  • Cheap Curry Jersey
  • Asics Shoes
  • Air Yeezy Shoes Sale
  • Curry Shoes Outlet
  • Yeezy Shoes Sale
  • Air Huarache Shoes
  • Discount LV Bags
  • Stephen Curry Shoes UA
  • Cheap Nike Huarache
  • KD 8
  • Baseball Bat
  • kobe 10
  • kd 7 shoes
  • Louis Vuitton Outlet
  • kd 7
  • Giuseppe Zanotti Design
  • kd shoes
  • cheap Roshe Run
  • Asics Gel Nimbus
  • Stephen Curry Basketball Shoes
  • Roshe Run Sale
  • Giuseppe Zanotti Sale
  • Nike Kobe Shoes
  • Roshe Run Women
  • Gucci Outlet
  • Under Armour Basketball Shoes
  • Gucci Shoes Sale
  • Harden Shoes
  • Air Yeezy Shoes
  • Under Armour Store
  • Baseball Bats Sale
  • Air Yeezy
  • Roshe Run Men
  • Air Yeezy Shoes
  • Asics Shoes Women
  • Asics Gel Kayano
  • Discount KD 8
  • UA Curry Shoes
  • Huarache Shoes
  • Curry Shoes Store
  • Curry Jersey Sale
  • jordan 11
  • jordan retro 11
  • Curry basketball Shoes
  • retro 11
  • Curry 2 Shoes
  • nike jordan 11
  • Nike Air Yeezy Shoes
  • nike air jordan
  • Asics Gel Sale
  • Stephen Curry Jersey sale
  • jordan retro
  • air jordans
  • jordan 11 low
  • Curry Shoes
  • air jordan shoes
  • Discount Air Yeezy Shoes
  • curry 1
  • Stephen Curry Shoes
  • UA Curry Shoes
  • Under Armour curry one
  • James Harden Shoes
  • Stephen Shoes
  • New Curry Shoes
  • Steph Curry 1
  • Asics Shoes Sale
  • Nike Kevin Shoes
  • James Harden Shoes 2015
  • Harden Shoes 2015
  • Nike Roshe Run
  • Asics Shoes Men
  • Roshe Run
  • kobe 10 shoes
  • Stephen Curry Shoes
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • Air Huarache Run
  • kevin durant shoes
  • Yeezy Shoes
  • kd shoes
  • kobe basketball Shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe shoes 2015
  • Nike Harden Shoes
  • Nike James Harden Shoes
  • Harden Shoes For sale
  • kevin shoes
  • Giuseppe Shoes
  • Harden Shoes Sale
  • durant shoes
  • Curry Shoes
  • Kevin Durant Shoes
  • kobe x shoes
  • nike kyrie 1
  • nike free shoes
  • nike free run
  • kd shoes 2015
  • kyrie shoes
  • kyrie irving shoes
  • kobe 10 shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jerseys
  • kobe 10
  • kyrie 1 shoes
  • Zanotti Shoes
  • Huarache Run Women
  • kyrie 1
  • nike free 5.0
  • nike free 5
  • kobe shoes
  • nike Yeezy Shoes
  • KD Shoes
  • kd 8
  • kobe jersey
  • Cheap kobe jersey
  • adidas rose shoes
  • derrick rose shoes
  • Giuseppe Zanotti Store
  • lebron james shoes
  • russell westbrook shoes
  • westbrook shoes
  • Huarache Run Men
  • russell shoes
  • Air Huarache Sale
  • jordan westbrook shoes
  • lebron james jersey
  • kyrie irving shoes
  • nike kyrie 1
  • Nike Huarache Sale
  • cheap kyrie 1
  • michael jordan jerseys
  • jordan jerseys
  • michael jerseys
  • kevin durant jersey
  • kd jersey
  • kevin jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe bryant jersey
  • james jerseys
  • cheap lebron jerseys
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • lebron james jerseys
  • lebron jersey
  • james jersey
  • d rose shoes
  • rose shoes
  • adidas rose shoes
  • lebron james shoes
  • michael jordan jersey
  • nike shoes
  • lebron james shoes
  • kd shoes
  • kd shoes
  • Curry 1
  • Curry 1 Shoes
  • Stephen Curry 1
  • kd 7 shoes
  • kd 7
  • lebron shoes
  • cheap lebron james shoes
  • nike lebron shoes
  • lebron shoes
  • kyrie irving shoes
  • kyrie shoes
  • kyrie 1 shoes
  • irving shoes
  • lebron 12
  • lebron 12 shoes
  • lebron shoes
  • air max shoes
  • nike air max shoes
  • nike air max
  • durant jersey
  • kevin durant shoes
  • kd vii
  • kd 7
  • kobe bryant jersey
  • kobe bryant jerseys
  • kobe jerseys
  • bryant jerseys
  • adidas porsche shoes
  • adidas porsche design shoes
  • lebron james shoes
  • kobe shoes 2015
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2015
  • nike air shoes
  • nike air max shoes
  • cheap air max shoes
  • air max shoes
  • kd vii shoes
  • nba jerseys
  • herve leger
  • cheap herve leger
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • cheap kd shoes
  • kobe bryant shoes
  • bryant shoes
  • kobe shoes
  • kobe shoes nba
  • cheap kobe shoes
  • kd shoes
  • kevin durant shoes
  • kevin durant shoes
  • kd 7 shoes
  • kevin durant shoes mvp
  • Griffin Shoes
  • Cheap Jordan Griffin Shoes
  • Jordan Griffin Shoes
  • Hyperdunk Shoes
  • porsche design shoes
  • adidas porsche design
  • adidas shoes
  • kevin bryant shoes
  • kd shoes store
  • kd 7
  • nba jerseys store
  • herve leger dresses
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kd shoes
  • kd sneaker
  • jeremy scott adidas
  • jeremy scott wings
  • jeremy scott shoes
  • kobe shoes 2015
  • js wings
  • lebron shoes
  • louis vuitton sale
  • louis vuitton handbags
  • louis vuitton bags
  • louis vuitton
  • lv handbags
  • lv bags
  • kobe shoes
  • kobe bryant shoes
  • kobe bryant shoes 2014
  • Blake Griffin Shoes
  • Jeremy Scott Wings 3.0
  • adidas wings 3.0
  • js wings 3.0
  • Kevin Durant Shoes
  • Los Angeles Clippers Jerseys
  • Toronto Raptors Jerseys
  • kd 6
  • kd 7
  • kobe 9
  • Kyrie 1
  • Nike Kyrie 1
  • Kyrie 1 Shoes
  • Kyrie Irving 1
  • SUPRA SKYTOP III
  • SUPRA CRUIZER
  • SUPRA CUBAN
  • SUPRA SOCIETY NS
  • SUPRA THUNDER HIGHTOP
  • SUPRA VULK LOW
  • SUPRA TK SOCIETY
  • SUPRA VAIDERS
  • WOMEN SUPRA SKYTOP II
  • WOMEN SUPRA TK SOCIETY
  • WOMEN SUPRA VAIDERS
  • KD 7 Women
  • Lebron 12
  • Lebron 10
  • Lebron 11
  • NIKE ROSHE RUN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN KPU WOMENS
  • NIKE ROSHE RUN MENS
  • NIKE ROSHE RUN MESH MENS
  • NIKE ROSHE RUN PATTERN MENS
  • NIKE ROSHE RUN SLIP MENS
  • NIKE ROSHE RUN SUEDE MENS
  • Louis Vuitton SUNGLASSES
  • Louis Vuitton SCARVES
  • Louis Vuitton HATS
  • Louis Vuitton MEN
  • Louis Vuitton WOMEN
  • GUCCI MEN CASUAL SHOES
  • GUCCI MEN DRESS SHOES
  • Gucci Men Fashion Casual Shoes
  • Gucci Men Fashion Dress Shoes
  • Gucci Men High Top Shoes
  • Gucci Men Low Top Shoes
  • Gucci Men Sneakers
  • Gucci Women Boots
  • Gucci Women High Heels Shoes
  • Gucci Women High Top Shoes
  • Gucci Women Low Top Shoes
  • Gucci Women Pumps Shoes
  • Gucci Women Sandals
  • Gucci Women Slipper Shoes
  • Gucci Bags
  • Gucci Handbags
  • Gucci Clothing
  • Gucci Belts
  • Gucci Hats
  • Gucci Jewelry
  • Gucci Sunglasses
  • Gucci Wallets
  • Gucci Mens Hoodies
  • Gucci Mens Jacket
  • Gucci Mens Jeans
  • Gucci Mens Long T-Shirts
  • Gucci Mens Outwear
  • Gucci Mens Short T-Shirts
  • Gucci Mens Suit
  • Gucci Mens Sweater
  • Gucci Mens Waistcoat
  • Gucci Scarves
  • Gucci Ties
  • Gucci Womens Dress
  • Gucci Womens Hoodies
  • Gucci Womens Short Jeans
  • Gucci Womens Suit
  • Gucci Womens T-Shirts
  • Adult Baseball Bats
  • Fastpitch Softball Bats
  • Junior Big Barrel Baseball Bats
  • Senior Youth Baseball Bats
  • Slowpitch Softball Bats
  • Wood Baseball Bats
  • Youth Baseball Bats
  • Youth Big Barrel Baseball Bats
  • Yeezy 2
  • Yeezy 3
  • Yeezy 3 Shoes
  • Yeezy 350 Boost low
  • Yeezy Pure Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost
  • Adidas Kanye West Yeezy 3 750 Boost B35309
  • Adidas Kanye West x Yeezy 3 750 Boost
  • Copyright © 2010 El Tareeq all rights reserved Site is best viewed at 1024x768
    Powered by JCToday